دراسة طبية حديثة “ممارسة الجنس يحميك من سرطان البروستاتا “

- -

بسم الله الرحمن الرحيم “انما يخشى اللهَ من عبادهِ العلماء “صدق الله العظيم  يتجلى فضل الله علينا في جميع أمور حياتنا ومن رحمته أن وهب لنا نعمة العلم والعلماء لتكون لنا دليل ونجاة في الزمن الذي انتشرت فيه الأمراض والأوبئة فكل يوم يبحثون ويتوصلون لأكشفات جديدة ويتوصلون الى الدراسات الحديثة لتواجه وتقاوم خطر الأمراض التي انتشرت مؤخراً ومن أخطر هذه الأمراض التي اجتاحت العالم كله الأورام السرطانية فمرض السرطان هو الخطر الذي تسلل الى كل عضو من أعضاء جسم الأنسان  ومن أشهر أنواع السرطان التي انتشرت مؤخراً سرطان البروستاتا  والجدير بالذكر أن هذا العضو عضو حساس جداً في جسم الأنسان اذا أن خطر اصابته بهذا المرض الخطير قد يصل الى الوفاة في الكثير من الحالات فضلاً عن الآلآم الخطيرة التي يتسبب فيها المرض لحالات آخرى ولذلك سعى الأطباء للوصول لحلول لوقف هذا الخطر القاسي ولعل أحدث الدراسات الطبية الحديثة وضحت أن ممارسة الجنس يخفض الأصابة بسرطان البروستاتا وهذا ما ستفسره أجزاء هذه المقالة .

تفاصيل دراسة طبية حديثة “ممارسة الجنس تحميك من سرطان البروستاتا :
سرطان البروستاتا من أكثر الأورام السرطانية انتشاراً والتي باتت تهدد صحة الرجال فمن بين كل سبع رجال مصابون بمرض السرطان واحد منهم مصاب بسرطان البروستاتا وهذا الأمر شغل بال الكثير من الأطباء لوضع حد له فعلى يد مجموعة من الباحثون والأطباء أفصحت نتائج واحدة من الدراسات الطبية الحديثة عن نتائجها والتي أشارت الي أهمية ممارسة الجنس حيث أن ممارسة الجنس لها أهمية صحية كبيرة في تعمل على  زيادة المناعة بجسم الأنسان ، والوقاية من أمراض القلب الخطيرة ، الراحة النفسية ، النوم لفترات منتظمة دون قلق واضطراب وينعكس هذا على سلامة الجهاز العصبي وكان هؤلاء الباحثون قد وضعوا أيديهم  على كل هذه الفوائد التي تنتج عن الممارسة الجنسية فقد قام الأطباء بجمع  عينة من الرجال بلغ عددها 700 رجل من الرجال المتزوجون وبالمتابعة واجراء الفحوصات الطبية عليهم تبين أن ممارسة الجنس لحوالي 21 مرة في الشهر يؤدي الى خفض نسبة الأصابة بسرطان البروستاتا بنسبة تصل الى 22%وتعتبر هذه النسبة نسبة مبشرة بالنسبة للعديد من الحالات التي باتت تعاني من القلق حول الأصابة بهذا المرض كما يعتبر الحل حل مناسب للكثير وغير مكلف ومستحب أيضاً بالنسبة للكثير .

نتائج الدراسة الطبية الحديثة :ممارسة الجنس لها فوائد عديد لصحة الأنسان ففضلاً عن دورها في انعاش الحالة المزاجية هى أيضاً تساعد في تحسين الحالة الصحية ، وأخيراً كشفت عن دورها في الوقاية من الأمراض الخطيرة كسرطان البروستاتا ولذلك تنصح الدراسة بالألتزام بعدد مرات ممارسة الجنس ومحاولة الا تقل عن 21 مرة شهرياً حتى تتمكن من الأصابة بمثل هذه الأمراض الخطيرة ، فضلاً عن ضرورة الألتزام بالتعليمات الطبية والصحية المناسبة لحالتك أو صحتك ، بجانب الأهتمام بنظام غذائي سليم وفعال كما أن متابعة احدث الدراسات الطبية وأخبارها ستمثل بالنسبة لك وقاية من  الأصابة بالأمراض الخطيرة نسأل الله لنا ولكم العفو والعافية والسلامة من جميع الأمراض بأذنه تعالى .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

هاجر

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    محمدخيرالنجار
    2017-11-13 at 09:13

    سلام:بحث جميل ومفيد زادكم الله قوة على الاستمرار بهذاالعطاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *