طرق علاج سرطان البروستاتا الحميد

سرطان البروستاتا هو نوع من أنواع السرطانات التي تصيب عدد من الرجال ولذلك سوف نوضح لكم طبيعة هذا المرض وما هي العلاجات المستخدمة في هذا النوع من سرطان البروستاتا للرجال.

مرض سرطان البروستاتا
البروستاتا هي المنطقة التي تعطي الحياة للسائل المنوي الذي يخرج من الزوج لتخصيب البويضة وحدوث الحمل للزوجة، وتتواجد هذه الغدة في منطقة المثانة البولية وهي تغلف منطقة الاحليل لدى الرجل.

وعند حدوث تضخم في البروستاتا يضغط على منطقة الاحليل وتؤدي إلى وجود انسداد جزئي لخروج البول ومع الوقت يتسبب ذلك في احتباس كامل للبول الذي قد يتطلب إلى وجود قسطرة لإخراجه.

تضخم البروستاتا الحميد تمثل مشكلة عندما تحيط بالأنبوب الذي يتمثل وظيفته الأساسية في نقل البول من المثانة البولية إلى خارج الجسم.

ويحدث تضخم في البروستاتا ضغط على الاحليل وبالتالي حدوث اضطراب في مجرى البول.

أعراض تضخم البروستاتا
1-كثرة عدد مرات التبول وخاصة أثناء ساعات الليل.
2- يكون تدفق البول متقطع أو ضعيف.
3- الشعور بعدم القدرة على إفراغ المثانة بالكامل.
4- الحاجة إلى التبول الفوري.
5- الإحساس بإعاقة عند التبول أو وجود بعض التردد عند التبول.

ولدى بعض الرجال يتسبب ذلك في وجود  التهابات متكررة في المسالك البولية أو حدوث ضرر في المثانة أو قد يصل الضرر إلى الكلى.

علاج سرطان البروستاتا الحميد

أولا العلاج الجراحي: والتي تضم

– الجراحة المفتوحة: ويتم ذلك عن طريق الجراحة المفتوحة وهي استئصال كامل للبروستاتا فوق العانة حيث يتم فيها إزالة البروستاتا من خلال شق صغير في جدار البطن.

ويتم في هذا النوع من الجراحة استئصال النسيج المتضخم في منطقة البروستاتا الذي يضغط على الحالب أو أنبوب البول ويسبب ذلك في انحباس البول.

ولكن يظل بقية غلاف البروستاتا دون استئصال وتقوم تلك الجراحة على إزالة تلك الانحباس وحل هذه المشكلة.

– الجراحة المغلقة:  وهو نوع أخر من العمليات الجراحية تتم من خلال أنبوب تلسكوبي صغير يتم إدخاله عن طريق القضيب ليصل إلى الاحليل ولكن هذه العملية من العمليات الدقيقة التي تستلزم قدرة عالية للجراح.

وكما نعلم أن وجود أي شق خارجي في الجسم بعد التخدير الكلي أو الموضعي يعد أمر صعب وفي هذه العملية يصل الجراح إلى منطقة البروستاتا عن طريق تلسكوبي صغير يتم إدخاله في القضيب ويصل إلى الاحليل عن طريق هذا الجهاز وبمساعدة سكين كهربائي يمر من هذا الجهاز إلى أنسجة البروستاتا ويتم استئصالها.

وهذه النوع من الجراحة يعتبر أفضل من الجراحة المفتوحة لعدم وجود شق خارجي في الجسم ومدة الاستشفاء من الجرح تكون في فترة أقصر من الجراحة المفتوحة.

– الجراحة المغلقة عن طريق التبخير البلازمي المنظاري:  ويتم في  هذه العملية تبخير غدة البروستاتا وهذه الطريقة تشبه إلى حد كبير طريقة استئصال البروستاتا عن طريق الإحليل لكن بدل من قطع الغدة يتم تبخير الغدة.

لن الغدة تتكون من الماء بنسبة كبيرة منها ولذلك فيمكن تبخير ذلك الماء الموجود داخل الغدة، ولكن هذا النوع من العمليات عن طريق تبخير غدة البروستاتا يحتاج إلى خبرة عالية وخصص لدى الطبيب الذي يقوم بإجراء هذه العملية ولابد من توافر جميع الإمكانيات في المكان الذي سوف تقام فيه العملية.

وفي النهاية نوضح أن الجراحة المغلقة أفضل من الجراحة المفتوحة في هذا النوع من الأمراض لأنه يعتمد على استئصال الأنسجة أو تبخير الغدد الموجود في منطقة البروستاتا دون إحداث شق في الجسم .

وهذا النوع من الجراحة يأخذ مدة شفاء أسرع من الجراحة المفتوحة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

aya

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *