Sunday, Dec. 17, 2017

  • تابعنا

دراسة طبية أوميجا3 يعالج أمراض القلب والأكتئاب

فبراير 05, 2016 - -

بسم الله الرحمن الرحيم “وكان فضل الله عليك عظيما” صدق الله العظيم أمراض القلب والأكتئاب من أكثر الأمراض خطورة على صحة الأنسان هذا ما دفع الأطباء الى الوصول الى طرق العلاج والوقاية من هذه الأمراض وكانت الأراء الطبية قد أجمعت على الأوميجا 3 و هو عبارة عن حامض دهني غير مشبع و غير موجود في الجسم ولكن يحتاج اليه الجسم بشدة ويلجأ للحصول عليه من مصادر خارجية ومن أهم مصادر أوميجا3  السمك كالسردين والتونة وبذور الكتان( الزيت الحار ) وزيت الحبار  وزيت فول الصويا وزيت كبد الحوت وزيت الكانولا وبرز دور أوميجا3 طبياً كون يلعب دور أساسي في نشاط العمليات الداخلية بجسم الأنسان ويقوم بحرق الدهون وبناء العضلات وتحسين صحة الجسم ومؤخراً أشارت دراسة طبية حديثة الى أهمية أوميجا3 كونه يعتبر المعالج الرئيسي لأمراض القلب والأكتئاب وهذا ما ستدور حوله الأجزاء التالية لهذه المقالة .

دراسة طبية أمريكية “الأوميجا3 ” يعالج أمراض القلب والأكتئاب .
حول أمراض القلب دارت العديد من الدراسات الطبية وأشارت دراسة أمريكية مؤخراً الى أهمية الأوميجا3 لصحة القلب كونه يعمل على ما يلي
– مضاد لألتهابات الأوردة والأوعية الدموية .
– يخفض نسبة الدهون في الدم ويقوم بحرقها .
– يمنع تصلب الشرايين .   شاهد مقال : اعراض و اسباب تصلب الشرايين
– يقي من الأصابة بالجلطة والأزمة والسكتة القلبية .
– ضبط معدل ضغط الدم بجسم الأنسان .
– يقلل نمو الخلايا السرطانية .
– مفيد لجرعات الكيماوي المخصصة لمرضى السرطان .
– يحد من سيولة الدم لأنه يعمل كواقي من تجمع الصفائح الدموية .
– يساعد على ضبط الذاكرة وزيادة التركيز لذا ينصح به الأطباء للأطفال .
– يقلل من الخرفات عند كبار السن .
– يقوي عضلة القلب والرئتين .
– يحمي المدخنين من الأصابة بجفاف العيون .
-يمنع الأصابة بآلآم المفاصل والورم .
– تحسين المزاج والشعور بالراحة النفسية وطرد عوامل الأكتئاب والأقبال على الحياة .
-الحد من الأصابة بآلآم الأوتار .
– يحد من الأصابة بالأعاقة .
– تحسين الرؤية .
– يقلل من الأصابة بداء السكر .
– مفيد للشعر والبشرة .

تحذير الأصحاء من الأقبال على تناول الأوميجا3 للأصحاء كدواء :
بناء على ما جاء من خلال الدراسات الطبية أنه لا يصح أن يتناول الأصحاء كميات من الأوميجا3 على هيئة دواء واقي الا بكميات قليلة وتحت اشراف الطبيب وذلك لأن الأسراف في تناول الأوميجا3 كدواء يعمل على تضاؤل وقلة الخلايا الليمفاوية وهذه الخلايا مسئولة عن المناعة المكتسبة وبالتالي فهى تؤدي بطريق غير مباشرة الى الأصابة بالأمراض كنتيجة أساسية لضعف مناعة الجسم وهذا هو السبب العلمي الحقيقي لذلك الأمر الا أن من الممكن أن يلجأ الأنسان الى تناول الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 وعلى رأس قائمة الأطعمة الأسماك وخصوصاً السمك المشوي كونه أكثر فائدة من غيره لصحة الأنسان .

من الأحق بتناول أحماض الأوميجا 3 والجرعات المناسبة لهم:
– الأشخاص المدخنون وكذلك من يعانوا من ارتفاع ضغط الدم فهم الأكثر عرضة لأمراض القلب لذلك عليهم تناول الأسماك حوالي مرتين أسبوعياً وكذلك الزيوت النباتية التي تحتوي على أوميجا 3 .
-الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية وهو علاج أساسي في القائمة العلاجية لديهم .
– الأشخاص المصابون بأمراض الأوعية الدموية على الأقل 1 غم يومياً ويكون تحت اشراف الطبيب وسوف يكون الحصول عليه من خلال تناول الأطعمة الغنية بالأوميجا3 خاصة زيوت السمك .

تحذير للحوامل :
لا ينصح  المرأة الحامل بتناول الأوميجا 3 كأقراص دوائية دون علم الطبيب المعالج لها لانها قد تؤثر على صحة الجنين وتؤدي الى أصابته بتشوهات الأجنة . وللعمل أن هناك من الحوامل ما يتناولن الأوميجا3 وبعلم الطبيب ويكون ذلك صحي جداً لنمو الدماغ عند الطفل ولكن هذا بجرعات مضبوطة جداً أشار اليها الطبيب العالج .

خلاصة ما سبق : لا تزال المأكولات البحرية تحتل المركز الأول بين قائمة المأكولات التي تعالج وتكافح الأمراض لذلك فأن الحرص على تناول بمثابة طوق نجاة وشفاء من المرض فهى المصدر الأول لأوميجا3 نسأل الله أن يوفقنا جميعاً لما يصلح لصحتنا بأذنه تعالى .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *