Wednesday, Sep. 19, 2018

  • تابعنا

اهم الاسباب الشائعة لاستئصال الرحم

- -

يعد استئصال الرحم Hysterectomy من أخطر العمليات التي من الممكن أن تتعرض لها أي أنثى و لكن ليست الخطورة في الإجراء نفسه و لكن في كونها لن تستطيع الإنجاب أبدا ، هو عبارة عن عملية جراحية لإزالة الرحم قد يكون الاستئصال لعضو الرحم وحده و قد يكون استئصال كامل بالمبايض و الأنابيب و تسمى في تلك الحالة العملية الكاملة تصبح غير قادرة على الحمل و الانجاب ، تلك الإجراء في اغلب الاحيان لا يصل الطبيب إلية إلا لو اصبح هنالك تهديد مباشر على حياة المريضة و لا يوجد أي علاج بديل إلا استئصال الرحم ، في بعض الحالات يتم ازالة جسم الرحم فقط بدون عنق الرحم يسمى استئصال فوق عنق الرحم يؤدي تلك الاجراء إلى توقف الدورة الشهرية لو تم استئصال المبيضين تشعر المريضة بأعراض سن اليأس كاملة ، يتم الاجراء عن طريق شق جراحي أسفل البطن أو عن طريق المهبل بالمنظار و يكون ذلك في اغلب الحالات لو كانت الفتاة متزوجة  .

ما هي الاسباب الداعية إلى استئصال الرحم :
هناك عدد من الحالات الصحية التي تستدعي استئصال الرحم و يختبر الطبيب مريضته ليعرف هل الحالة تنطبق عليها أم لا :

أولًا : هناك حالات تؤدي إلى وجود طمث غزير مما يؤدي إلى خسارة كميات كبيرة من الدم يحدث مغص شديد أسفل البطن و شهور بالاضطراب و لكن لا يلجأ الطبيب لاستئصال الرحم اولًا و لكن بعد عدم استجابة المريضة للدواء .

ثانيًا : الأورام في الطبقات العضلية بالرحم هي الأورام الليفية يمكن لتلك الأورام ات تسبب النزيف الشديد كما انها تكون مصحوبة بالمغص و الألم و الضغط على الأعضاء المجاورة لها .

ثالثًا : الاصابة بالسرطان في بطانة الرحم أو المبيضين .

رابعًا : نتيجة لترخي الأربطة التي تثبت الرحم في مكانة تسمى تلك الحالة الارتخاء الحوضي يتسبب ذلك الارتخاء في انزلاق الرحم إلى المهبل يسمى هبوط الرحم يتوجب معه الاستئصال يكون في الاغلب بسبب عمليات الولادة المتكررة .

خامسًا : نمو بطانة الرحم بشكل غير طبيعي في جوف البطن تسمى تلك الحالة بحالة الانتباذ البطاني الرحمي حيث تسبب تندب و ألم خلال التغوط و المعاشرة الزوجية و تسبب أيضًا النزيف الرحمي داخل البطن .

سادسًا : نتيجة للاعتلال في بطانة الرحم في الطبقة العضلية التي تسبب النزيف و الألم غير الطبيعي .

سابعًا : نتيجة لتمدد العدوى في قناة فالوب و جوف الحوض ينتج معها حالة تسمى الداء الالتهابي الحوضي تنقل عن طريق الممارسة الجنسية و تسبب ألم شديد جدًا .

ما هي اجراءات استئصال الرحم :
عملية استئصال الرحم ليست من الاجراءات المعقدة تتم تحت التخدير الكامل و هي من العمليات الكبيرة يقوم بها اخصائي النساء و التوليد و حجم الرحم هو الذي يحدد وقت الاستئصال يعد استئصال الرحم عن طريق البطن من اكثر العمليات انتشارًا من خلال فتحة اسفل البطن طولها 20 سم ، اما الاستئصال عبر المهبل يتم دون فتح البطن ولا يترك أثر على بطن  المرأة يتم بواسطة المنظار بعمل فتحة جراحية صغيرة في المهبل لإدخال المنظار و تكون المنظار بهدف التأكد من سلامة الاعضاء الداخلية المجاورة للرحم ايضًا ، بعد العملية تتناول المرأة المهدئات في الايام الاولى من الاجراء و تبدأ المريضة بالحركة بعد 24 ساعة و يسمح لها الأكل و الشراب بعد النساء تظل بالمستشفي من 4 إلى 5 ايام لا تخلو اي عملية من المضاعفات قد تحدث للمرأة العديد من المضاعفات كالوزن الزائد و تختلف المضاعفات من سيدة إلى اخرى ما بين :-

  • النزيف الشديد أثناء العملية فيجب احضار متبرعين .
  • تمزق أو جرح المثانة أو الحالب .
  • التهاب جرح العملية و التهاب المثابة البولية مما يجب استعمال المضادات الحيوية تحت اشراف الطبيب .
  • حدوث جلطة الاوعية الدموية بالساقين .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *