بريطانيا تفرض ضرائب على المشروبات السكرية للتخلص من البدانة

- -

أصبحت المشروبات الغازية سبب أساسي لجميع الأمراض الخطيرة في الأونة الأخيرة خاصة بعد أن زاد اعتماد الأنسان عليها و أفرط في استهلاكها و تناولها مما ألحق الضرر بصحته و إصابته بالسمنة المفرطة و من ثم توالت عليه باقي الأمراض الخطيرة كالسكري ، الأورام السرطانية الخطيرة ، و أمراض القلب  و ازدادت بسببها حالات الوفاة على مستوى العالم و هذا  كله  دفع حكومات الدول الى محاولة التخلص من المشروبات الغازية فمؤخراً قامت بريطانيا بأتخاذ قراراً بفرض ضرائب على المشروبات  السكرية لكي تدفع المواطنيين الى الحد من استهلاكها و سوف تتناول الأجزاء التالية لهذه المقالة  تفاصيل القرار البريطاني .

 معلومات عن المشروبات السكرية “العازية “: هى المشروبات الصناعية و التي أضيف لها المواد الحافظة و النكهات الصناعية الغير مستحبة طبياً و صحياً لكي تضيف لها طعماً مميزاً و تختلف النكهة المضافة بأختلاف المشروب نفسه فنكهة الكولا غير نكهة الميرندا و المشروب الواحد يحتوي على ما يقرب من عشرة ملاعق من السكر كما لا تحتوي على آي قيمة غذائية بل تفتقر الى البروتينات و الفيتامينات و المعادن مما يلحق الضرر البالغ بصحة الجسم .

أضرار المشروبات السكرية:

– تنقص من فيتامين “ب” : مما يتسبب في الأصابة بالأكتئاب الشديد ، و العصبية الزائدة ، و ضعف بنية الجسم ، و تشنج العضلات ، و الصداع ، الأرق ، اضطرابات الجهاز الهضمي و أبرزها سوء الهضم .

– التفاعل مع الأغذية الأخرى : لا يكفيها أنها خالية من الفائدة بل تتفاعل مع الأغذية ذات الفائدة لكي تحد من فائدتها .

– تؤثر على عملية الأيض : السكريات  الصناعية الموجودة بها تؤدي الى إبطاء عملية الأيض مما يزيد من وزن الجسم و بالأستمرار في تناولها يصل الأمر للأصابة بداء السمنة .

– جفاف خلايا الرأس : خلوها من المنتجات الطبيعية يرفع خطر الأصابة بالصداع .

-توهج البشرة : تعمل على زيادة تجاعيد الوجه و البقع السوداء بالوجه

بريطانيا تفرض ضرائب على المشروبات الغازية للتخلص من السمنة : بأجتماع كل من روساء مركز أبحاث السرطان ، منتدى الصحة في بريطانيا للدراسة خطورة تناول المشروبات الغازية و كيفية الحد من تناولها .

القرارات و المناقشات التي دارت في الأجتماع :

– فرض ضرائب مالية تصل الى 20% على المشروبات الغازية لوقاية ما يقرب من 3.7 مليون مواطن من الأصابة بالسمنة في السنوات المقبلة .

– فرض هذه القيمة الضريبية ستوفر ما يقرب من 10 مليون جنيه استراليني سنوياً  بأقتراب عام 2025 .

– وجد الباحثون أن السعرات تتراوح ما بين 12% و حتى 15% لذلك نصحوا بتقليلها الى ما يقرب من 5% .

– نتيجة لأنخفاض السعرات والقيمة الضريبية يصل انخفاض استهلاك المشروبات الغازية الى ما يقرب من 16% .

– توقع الأطباء أن بأنخفاض استهلاك المشروبات الغازية سيتجه المواطنين الى الأطعمة .

– أشار الأطباء الى أن انخفاض الوزن عقب الحد من الأستهلاك للمشروبات الغازية سيلاحظ خاصة في منطقة الخصر .

– أجمعت الدكتورة “أليسون كوكس” من مركز أبحاث السرطان أن أثر تفعيل قرار فرض الضرائب على المشروبات الغازية ستكون هائلة .حيث أن هذا القرار يعد الأكثر فعالية قبل أن تتفاخم مشكلات و مخاطر السمنة أكثر من ذلك و قدرت نسبة الأشخاص البريطانين الذين يعانوا من السمنة الى  29% و مع الأستمرار في شرب المشروبات الغازية ستصل عام 2025 الى حوالي 34% بينما تتراجع و تنخفض حالات الأصابة بالسمنة أثر تفعيل القرار الى منع 3.7 مليون شخص أن يصاب بالسمنة .

– أضافت الدكتورة” جين لاندن” من منتدى الصحة العالمية أن التخلص من السمنة لم يكن المكسب  الوحيد من قرار فرض الضرائب على المشروبات الغازية بل ستوفر الحكومة مجموعة من الموارد التي تفتقرها لتحافظ على الصحة العامة بالدول بأكملها .

خلاصة المناقشة و الأجتماع :

– أجمع كل من رئيس وزاء بريطاني ” ديفيد كاميرون”  و وزير الصحة ببريطانيا الوزير  جيريمي هانت أن الخيارات السابقة  و قرار فرض الضرائب قيد الدراسة أولاً و من ثم سيبدأ التنفيذ .

– قرار فرض الضرائب على المشروبات الغازية جاء ليكمل دور الدولة في مكافحتها للبدانة و تسعى أن يبدأ تفعيله من الأيام أو الأسابيع المقبلة .

– قرار فرض الضرائب على المشروبات الغازية سيخفض استهلاكها  على المدى القصير و على المدى البعيد ستكون النتائج أعظم .

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *