قصة نجاح كينغ جيليت مؤسس شركة جيليت Gillette

- -

كان كينغ كامب جيليت لديه إعتقاد قوي أنه سيبتكر يوماً ما فكرة عظيمة يحتاج إليها أغلب البشر وتجعل منه رجلاً غنياً ومشهوراً، من مواليد مدينة شيكاغو وكان محباً للأبتكار.

أوائل حياته :-
ولد عام 1855 في ولاية إلينوي بمدينة شيكاغو. كان والده وأبنائه يعملوا بأيديهم حتى يكونوا على معرفة بالأشياء التي تقع في أيديهم من حيث طريقة تركبيها وما مكوناتها ويكونوا على مقدرة على تطويرها إن أمكن. حدث وأن تعرضت مدينة شيكاغو إلى حريق هائل وقد دمر هذا الحريق ممتلكات عائلة جيليت وبعد حدوث هذا الحادث أنتقلت عائلة جيليت إلى نيويورك حيث تعلم جيليت هناك تجارة البضائع المعدنية والحديدية والخردة . عمل جيليت في البداية بائعاً متجولاًوذلك حتى يقوم بإعالة أسرته .

ثم أصبح جيليت بائعاً متمرساً ولديه خبرة، وكما ذكرنا أنه محب للإبتكار فقد حصل على برائة إختراع أشياء كثيرة خصوصاً في مجال توصيل الأسلاك الكهربائية ولكنها لم تجني أموالاً كافية يستحق ذكرها وقد كان جيليت يُلحم المواد المعدنية ويقوم بتطويرها. وعندما تم عامه ال 26 تزوج ورزقه الله بطفل وتم قبوله في هذه الفترة للعمل كمندوب مبيعات وكان المنطقة التي يعمل بها هي نيويورك و إنجلترا.شفرة جيليت

كينغ جيليت وحقيقة اختراعه لماكينة الحلاقة :-
لا يُعتبر جيليت هو مخترع ماكينة الحلاقة بل قام جيليت بتطوير وتعديل شفرات الحلاقه، فقد كانت شفرات الحلاقة وقتها متواجدة لكن قام جيليت بتطويرها، وبالفعل تطوير ماكينة الحلاقة لاقت نجاح كبير.

التطوير الذي قام به جيليت لماكينة الحلاقة :-
كان جيليت يهتم بالحلاقة لكن الحلاقة وقتها كانت أمراً مرهق وصعب للكثير من الرجال، حيث كانت الحلاقة تتم عن طريق موس طوله حوالي 3سم فقد كانت تمثل خطراً كبير على جلد الوجه والدقن عندما يقوم الرجال بحلاقتها، فقد كان يسخر من موس الحلاقة ويقول أنه كان في حاجة إلى حداد حتى يقوم بحلق دقنه.

جاءت الفكرة لجيليت حيث قال أن جميع التغييرات التي تحدث في شفرات الحلاقة كانت أساسها هي تحسين الموس فقط ولم يُفكر أحد في تغير الموس نفسه، فقال انه يجب إبتكار شفرة حلاقة رخيصة الثمن وتكون سهلة في الإستخدام وتكون سهلة في أن يتم تبديل الشفرات بشكل منتظم وسهل. فقام جيليت بوضع شفرة رقيقة جدا في أداة صغيرة لها مسكة وتكون مُغطاة بطبقة رقيقة من الصلب وعندما تُصبح حوافها غير حادة يتم إستبدالها بشفرة أخرى جديدة ، ومن هنا قام جيليت بتطوير شفرة الحلاقة. شفرة كينغ جيليت

تأسيس شركة جيليت لشفرات الحلاقة :-
عام 1901 قام جيليت بتأسيس الشركة الأمريكية لشفرات الحلاقة، وبعدها ب سنة قام جيليت بتغيير إسم الشركة إلى شركة جيليت لشفرات الحلاقة . وأرتفعت المبيعات لهذه الشفرات بسبب رخص مُنتجات جيليت وبسبب إتباع جيليت أسلوب جديد  و جذاب لتسويق مُنتجاته.

مصانع جيليت:-
بجانب شركتة التي توجد في الولايات المتحدة له أيضاً مصانع عديدة في كندا & فرنسا &ألمانيا & بريطانيا .

هل نجحت شفرة الحلاقة الخاصة ب جيليت ؟
قد نجحت شفرة الحلاقة الخاصة بجيليت فقد قام جيليت ببيع 450 ألف ماكينة حلاقة و 70 مليون شفرة وكان ذلك في عام 1915.

شهرة كينغ جيليت:-
أشتهر جيليت بشكل كبير حيث كانت صورته تتواجد على غلاف الشفرات التي كان يُنتجها . فمن كان لا يستطيع التحدث باللغه الإنجليزية كانوا يطلبون الشفرات الخاصة ب جيليت عن طريق طلب شفرات التي تحمل صورة الرجل جيليت.gillette

وفاة كينغ جيليت :- توفي جيليت عام 1932 ولكن أستمرت ذكراه حيث توسعت شركات جيليت وأصبحت لاتبيع الشفرات فقط بل قامت ببيع العديد من المنتجات التي أشهرها (فرشاة الأسنان oral B  & الأدوات الكهربائية Braun وغيرها.

شاهد مقالات : 
افضل ماكينة حلاقة للذقن واللحية
افضل ماكينة حلاقة للرجال
حساسية بعد الحلاقة

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *