تأثير الصدفية أثناء الحمل على الجنين

في كل حمل ، تكون فرصة المرأة في إنجاب طفل مع عيب خلقي متراوحة من 3 -5٪ وهذا ما يسمى خطر الإنجاب . ويدور هذا المقال حول ما إذا كان مرض الصدفية له تأثير في زيادة خطر إنجاب بأطفال بعيوب خلقية أم ليس له تأثير ، ولكن المعلومات المذكورة أناده يجب ألا تحل محل استشارة طبيبك الخاص سيدتي  لمزيد من الإيضاح والفهم ، تابعي القراءة من أجل التعرف على مخاطر مرض الصدفية أثناء فترة الحمل على الجنين.

ما هو مرض الصدفية ؟ الصدفية هو مرض جلدي حيث تنمو خلايا الجلد أسرع مما كان متوقعا وهذا يمكن أن يترك بقع سميكة جافة على الجلد. وهو ليس مرضاً معدياً وبالتالي لا يمكن انتقاله من شخص إلى آخر بالتلامس في حين أن السبب / الأسباب الحقيقية خلف الإصابة بهذا المرض غير معروفة، وربما يكون للجهاز المناعي دوراً مهماً في حدوث الأمر. وتختلف شدة الإصابة بالمرض من شخص إلى آخر وبالإضافة إلى التشخيص المبدئي والأعراض الظاهرية إلا أن هذا المرض يمكن أن يتطور ويتحول إلى تورم في المفاصل فيما يعرف باسم التهاب المفاصل الصدفي.

هل تجعل الصدفية حدوث الحمل بالنسبة للأم أمراً عسيراً ؟
لم تسجل دراسة واحدة أن الإصابة بمرض الصدفية بين النساء يشكل عاملاً مانعاً لحدوث الحمل.

كيف يؤثر حدوث الحمل على مرض الصدفية ؟
الأطباء ليسوا قادرين على التنبؤ بأن الصدفية قد تغير من أعراض الحمل بالنسبة للمرأة المصابة ، و على كل حال، خلال فترة الحمل للأمهات المصابة تم الإبلاغ عن حدوث تحسن في الأعراض أو أنها تبقى كما هي، أو تزداد سوءا خلال الحمل.

وتشير الدراسات الصغيرة بأن 30-60٪ من النساء اللاتي يعانين من الصدفية قد شهدن تحسن في الأعراض أثناء الحمل بينما 5-25٪ من النساء وجدن أن  أعراضها تزداد سوءابينما في مجموعة أخرى من النساء لم يسجل التقرير أي تغييرات في الأعراض المصاحبة لحملهن.

فالصدفية لا تؤثر على حدوث الحمل بوجه عام ، حتى أنكِ قد تجدين نفسك قد تحسنت مع حدوث الحمل ، والصدفية عمواً لا يؤثر على قدرتك على تصور الطفل. حتى أنك قد تجد أن حالتك تتحسن عندما كنت حاملا  وتشير البيانات إلى أن غالبية النساء – ما يصل إلى 60 في المئة – تشهدن أعراض الصدفية على تحسين أثناء الحمل”، وتقول لورا رايلي، دكتوراه في الطب، بمستشفى بوسطن للتوليد و أمراض النساء، بأن  نحو 20 في المئة من الحالات المصابة بمرض الصدفية  تبقىكما هى ولا يحدث أى تفاقم للحالة ، ولكن ال 20 في المئة الأخرى من المصابات بالصدفية سوف يزداد الأمر لديهن سوءا. ومعظم أطباءالأمراض الجلدية والتناسلية والتوليد ينصحوا بالتوقف عن تناول أدوية الصدفية مرة واحدة إذا كنت تخططين لحدوث حمل ، لمجرد أن تكونين آمنة . إذا فالصدفية مرض مزعج ويحتاج إلى تعامل أكثر مع المرطبات والمطريات مثل الفازلين فقط ، وقد لا تكونين قادرة على إجراء  بعض العلاجات الموضعية أو لديك المسوح الضوئية بالأشعة فوق البنفسجية.

هل يؤدي مرض الصدفية إلى حدوث عيوب خلقية بالأجنة ؟
لا توجد دراسات حتى الآن تربط بين الصدفية وحدوث بعض التشوهات الخلقية للأجنة ، ولكن كثير من الناس يجب عليهم مناقشة مسألة تناول العلاج والأدوية مع الأطباء المختصين أثناء فترة الحمل وذلك لتجنب آثار بعض تلك الأدوية وانتقالها للجنين عبر المشيمة من خلال الدم.

هل تزيد الصدفية من فرص حدوث الإجهاض ؟  لا توجد دراسات تى الآن تشير إلى ارتباط الصدفية بحدوث الإجهاض المبكر للحمل  ، ولكن اقترحت بعض الدراسات أن مرض الصدفية يزيد من فرصة للإجهاض، تسمم الحمل (ارتفاع ضغط الدم)، و / أو الحاجة للولادة القيصرية. ومع ذلك، فقد وجدت دراسات أخرى أي زيادة في فرص الحدوث لمضاعفات الحمل. قد تكون مرتبطة من خطر مضاعفات الحمل مع شدة الصدفية و / أو ما إذا كانت المرأة لديها ظروف صحية إضافية.

وبالنسبة لتأثير الصدفية على الجنين فتلك التأثيرات غير واضحة تماماً حتى الآن ، ولكن بعض الدراسات أشارت إلى أن الأمهات المصابات بمرض الصدفية بشدة عرضة لإنجاب طفل يعاني من انخفاض الوزن عند الولادة،  بينما وجدت دراسة أخرىأن المرأة المعتدلة في شدة الإصابة بالمرض مع معتدلة إلى مرض الصدفية أكثر عرضة لإنجاب طفل مع وزن أثقل عند الولادة.

هل تناول أدوية الصدفية أثناء الحمل يمثل خطراً على الجنين ؟
ومن المعروف أن بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الصدفية يمكن أن تسبب تشوهات خلقية، ولكن لم ترتبط بمخاطر كبرى على الجنين من حدوث وفاه مثلا، ومن المهم أن تناقشي خيارات العلاج مع طبيبك الخاص عند التخطيط للحمل، أو في أقرب وقت تعلمين به أنك حامل.
ماهي اضرار الادوية على الحامل ؟

هل يؤثر تناول علاج الصدفية على الرضاعة الطبيعية ؟
العديد من الأدوية يمكن أن تستخدم أثناء الرضاعة الطبيعية. ومع ذلك يوجد  بعض الأدوية ذات مخاطر منخفضة، والبعض الآخر قد يكون أكثر خطورة ، ومن أجل الحصول على معلومات واضحة ينبغي التحدث مع طبيبك حول الخيارات المتاحة لك .

إذا كان الشريك هو المصاب بمرض الصدفية ويستخدم الأدوية لعلاجها ، هل يؤثر  ذلك ذلك على قدرته الإنجابية أو يزيد من فرص إنجاب طفل بتشوهات خلقية ؟
بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الصدفية يمكن أن يكون لها تأثير على إنتاج الحيوانات المنوية عند الرجل وهذا يمكن أن يجعل من الصعب حدوث الحمل ، ولا يعتقد أن الأدوية الأخرى يكون لها تأثير على الحيوانات المنوية. بشكل عام ، يزيد تعرض الآباء لأدوية الصدفية إلى زيادة المخاطر على الحمل إن حدث.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *