Monday, Oct. 23, 2017

  • تابعنا

الهربس وتأثيره على الجنين

أبريل 27, 2016 - -

قد تواجه بعض النساء الحوامل الهربس والحمل في نفس الوقت، والتي يمكن أن تكون أمراً مزعجاً. يتم جلب الهربس التناسلي من فيروس الهربس البسيط، وهو عبارة عن عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. وتؤثر العدوى على الأعضاء التناسلية والفخذين وأسفل البطن. ويمكن لهربس الأعضاء التناسلية أن يكون مؤلم جدا، لأنه يتطور إلى التقرحات المؤلمة التي تندلع على الجلد. هناك نوعان من فيروس الهربس هما : نوع الهربس البسيط 1 (HSV-1) ويظهر على الشفايف والنوع 2 (HSV-2) ويظهر على الأعضاء التناسلية. ويمكن أن يبقى الهربس في الجسم مدى الحياة ويظهر فقط في شكل تقرحات بين الحين والآخر. ولذا فمن المهم جدا إبلاغ الطبيب إذا كنت أنت أو شريك حياتك لديه عدوى لأنها يمكن أن تكون ضارة لطفلك.

ما هي أعراض الإصابة بالهربس أثناء الحمل ؟ على الرغم من أن الإصابة بالهربس أثناء الحمل قد تبدو أكثر رهبة، إلا أن أعراض الهربس خلال فترة الحمل يمكن أن تكون مشابهة لأعراض الهربس الطبيعية.

بعض الناس عندما تصاب للمرة الأولى بأعراض الهربس لا يدركون أنهم مصابون به أو أن لديهم عدوى القوباء وفي حين أن الفيروس قد يكون في الجسم، فإنه قد يستغرق شهورا أو سنوات لمعرفة علامات تدل على وجوده فهو من الفيروسات الكامنة ؛ وأحد الأمور التي تميز الفيروسات عائلة الهربس عن غيرها من أنواع الفيروسات الأخرى هو ما يطلق عليه الخفاء فالهربس البسيط وغيره من فيروسات الهربس لها القدرة على إنشاء مستعمرة صغيرة ولكنها مستديمة من الجزيئات الفيروسية داخل الجسم. هذه المستعمرة في العادة خامله تماما و نائمة ولكنها تبقى موجودة في الجسم مدى الحياة بعد الإصابة. فإذا كان لديك هجوم من عدوى الهربس وهذا ما يشار إليه بالعدوى الأولية فهذا يميل إلى أن يكون واحدا من أكثر الهجمات الحادة لأنها يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع. بعض من علامات الإصابة تشمل:

-التبول المؤلم
– البثور التي تتطور إلى تقرحات في الأعضاء التناسلية والفخذين ، وهي مؤلمة عادة
– أعراض الإنفلونزا مثل الآلام في العضلات، والصداع والحمى
– تضخم الغدد الليمفاوية في الفخذ   شاهد : اسباب تضخم الغدد الليمفاوية و متى يكون هذا التضخم مقلق

إذا كنت تواجهين أي من هذه الأعراض، فمن المهم التماس العناية الطبية فوراً، ويمكنك أيضا أخذ حمام الملح وبعض الأدوية المسكنة لتهدئة الانزعاج. في بعض الأحيان، قد يقوم المريض بتجربة بعض الوخز أو التهيج الخفيف والذي ينتهي في سبعة إلى 10 أيام. وهذا دليل على إنتاج الأجسام المضادة للتعامل مع الإصابة الأساسية للجسم.

هل يسبب الهربس أثناء الحمل الضرر للطفل ؟
فرص إيذاء هربس الأعضاء التناسلية لطفلك ضئيلة ، فعند تعامل الأم مع الهربس والحمل معا يكون عامل الخطر الرئيسي بأن تكون الإصابة بالفيروس خلال الأشهر الثلاثة الأولى ؛ حيث يتوفر هنا خطر ضئيل لإصابة الطفل أيضا. وعندما يصبح الطفل مصاباً يشار إليه بمرض هربس حديثي الولادة وتلك الإصابة الخطيرة يمكن أن تعرض حياة الطفل للخطر. هذا هو السبب في أنه من المهم دائما إبلاغ الطبيب إذا كنت وشريكك تعانون من هذه العدوى. فحتى إذا كان  لديك الأعراض بالفعل ، فإنه لا يزال من المهم الحصول على الرعاية الطبية لأن هذا سوف يؤدي إلى الاكتشاف المبكر والعلاج.

هل تحتاج المرأة إلى الولادة القيصرية عند الإصابة بالهربس أثناء الحمل؟
القرار بشأن ما إذا كنت المرأة المصابة سوف تخضع لعملية قيصرية أثناء الولادة أم لا  يتوقف على ما إذا كانت هذه هي الإصابة الأولى لها أم لا . سوف يعطي طبيبك في البداية جرعة الأسيكلوفير اليومية لمدة شهر. ويجب أن تعلمين أنك قادرة على الخضوع لولادة طفل طبيعي وأن خطر إصابة طفلك ضئيل جدا حتى لو كان الهجوم الفيروسي موجود أثناء خضوعك لعملية الولادة. وسوف يراقب طبيبك الأعراض حتى بعد الولادة عن كثب. وإذا كان لديك هجوم مع تقرحات نشطة عند كسر المياه الخاصة بك وحدوث المخاض قد يختار الطبيب تسريع الولادة للحد من فرصة إصابة الطفل بالفيروس . ولكن إذا كان لديك أول هجوم للهربس خلال فترة الحمل، قد يوصي طبيبك بإجراء عملية قيصرية. لذا فمن المهم دائما إبلاغ الطبيب عن أي هجوم من فيروس الهربس الذي يحدث في الثلث الأخير من الحمل، وكما ذكرنا آنفا وهذا يمكن أن يؤدي إلى القوباء حديثي الولادة. وسيتم اختبار عينات من الدم والقروح الخاصة بك لتحديد ما إذا كان هذا هو الهجوم الأول لك  لأنه من الممكن أن يكون ليس الهجوم الأول من فيروس الهربس وأنت لا تعلمين بالأمر شيئاً. وإذا كان من المؤكد أن هذا هو الهجوم الأول، فسوف تلدين من خلال عملية قيصرية للحفاظ على سلامة طفلك ، وأيضاً العملية القيصرية هي خيار أكثر أمانا للطفل عندما تضطر الأم إلى الولادة المبكرة.

ولكن إذا كنت تصرين على الولادة المهبلية سوف يقوم طبيبك بما يلي :

– لن يتدخل في ولادتك عن طريق إخراج المياه المحيطة بالطفل .
– تجنب استخدام تقنيات الرصد الغازية للطفل مثل أخذ عينات دم الطفل أو ربط أقطاب كهربائية على الرأس.
– التحكم بجرعات الأسيكلوفير بالتنقيط أثناء المخاض وأثناء الولادة للحد من مخاطر إصابة الطفل بالمرض.
– يمكن إعطاء الطفل الأسيكلوفير.

كيفية منع طفلك من الإصابة بالهربس بعد الولادة ؟
– تأكدي من أن أولئك الذين يزورون طفلك يغسلون أيديهم قبل أن تلمس الطفل ولا تدع الناس المصابين بالقروح الباردة يقبلون طفلك. فأي نوع من الهربس يمكن أن يكون خطيراً.
– يجب عليك التأكد من أنك تقومين بتنظيف المنطقة المصابة سواء الشفة أو الأعضاء التناسلية واليدين بشكل متكرر لأن الهربس يمكن أن ينتشر بسهولة من يد إلى الفم.
– لا ينبغي لأصابع المصاب أن تلمس الطفل.

ماذا يجب أن تفعلي إذا كان طفلك مصاباً الهربس؟

  1. إذا كان يؤثر فقط الجلد والفم والعيون

في ثلث الحالات، يؤثر الهربس في حديثي الولادة على عيني الطفل والفم والجلد وهي المناطق الأكثر تضررا وليس غيرها من الأجهزة. في مثل هذه الحالات، يمكن للطفل تطوير القروح عند الولادة مباشرة أو حتى بعد أربعة أسابيع. وتزيد هذه القروح عادة بين الأسبوعين الأول والثاني بعد الميلاد. و تبدو الإصابة عادة مثل البثور وتظهر عادة في مناطق من الجسم التي وضع بها الأطباء الأساور أو الأقطاب لمراقبة معدل ضربات القلب أثناء المخاض. كما يمكن أن تظهر على أجزاء أخرى من الجسم.

العلاج: إذا أثر الهربس فقط على عينين وفم وجلد الطفل فإن العلاج السريع باستخدام الأسيكلوفير الوريد سوف يساعد. في الحقيقة وجدت إحدى الدراسات أن نحو 90 في المئة من الأطفال الذين لديهم هذا النوع من الهربس يتطور بشكل طبيعي و قد تؤدي إلى مشاكل على المدى الطويل إذا لم تعالج في الوقت المناسب، فقد يتطور الهربس إلى شكل أكثر خطورة.

  1. التهابات أكثر خطورة

وفيما يلي شكلين من الهربس شديدي الخطورة وقد تسبب الموت حتى مع تقديم عناية طبية فورية. زهما :

– الهربس الذي يؤثر على الجهاز العصبي المركزي : ثلث الأطفال حديثي الولادة المصابي بالهربس يعانون في نهاية المطاف من وجود ضرر ومشاكل نظام العصبي المركزي ،هذا يظهر في الغالب في الأسبوعين الثاني والثالث عقب الولادة مع أعراض مثل انعدام الاتزان والحمى، والخمول، والتهيج وسوء التغذية.

– الهربس الذي يؤثر على الأجهزة المتعددة بالجسم : يطور فيروس الهربس نفسه ويصيب أجهزة متعددة داخل جسم الطفل بما في ذلك الكبد والرئتين. وسوف تظهر هذه العدوى عادة في الأسبوع الأول، وقد لا تأتي بالضرورة مع الآفات الجلدية.وفي بعض الحالات، يكون تشخيص العدوى بالهربس صعب جداً.

هل يمكن للأم المصابة بالهرس إرضاع طفلها ؟

بلى، يمكنك إرضاع الطفل طالما أن ثدييك لا يوجد بهما آثاراً للعدوى ، لذا كوني حذرة وعليك بغسل اليدين وتغطية جميع الآفات، وإذا كانت الآفات على ثدي واحد يمكن للطفل أن يرضع باستخدام الثدي الآخر. ومع ذلك يجب تنظيف الثدي بدقة مع شرط خلع الملابس وتبديلها دوماً بملابس نظيفة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نسمه

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *