مخاطر العدوى بعد الولادة القيصرية

كتابة: نسمه آخر تحديث: 08 نوفمبر 2017 , 12:38

الولادة القيصرية هي إحدى أنواع الولادات التي يتم فيها شق بطن الأم من أجل الحصول على الجنين ، وهي آخده في الارتفاع في الفترة الأخيرة ، ولأن هذا النوع من الولادة يتم عن طريق الجراحة فهناك مخاطر من حدوث عدوى عند إجرائها ، وذلك في مكان شق البطن ويمكن أن تحدث العدوى بعد الولادة مباشرة أو خلال فترة الشفاء ، ولكنها تحدث في حالات نادرة وقليلة جداً ومن الممكن المتابعة مع المستشفى من أجل الحصول على الرعاية الطبية المطلوبة ، تابعي قراءة المقال من أجل الحصول على معلومات تساعدك في فهم الأمر.

كيف تعرفين أن لديك عدوى عقب إجراء العملية القيصرية ؟
وغالبا ما يتسبب في الإصابة بالعدوى عند إجراء القيصرية عندما تدخل البكتيريا الموقع الجراحي حيث تم ولادة طفلك. يحدث ذلك على نحو 3-6٪ من مرضى العملية القيصرية. وتميل التهابات القيصرية إلى أن تحدث في كثير من الأحيان لدى النساء التي تعانين من المخاطر العالية مثل أولئك اللاتي لديهن داء السكري، وأمراض المناعة الذاتية، ومضاعفات الحمل (ارتفاع ضغط الدم)، والنساء اللاتي يعيشن في البلدان النامية.

بعد القيصرية، سوف تحتاجين إلى تنظيف الشق بعناية وتنفيذ أي أوامر خاصة بالرعاية المعطاة لك من قبل طبيبك. إذا كنت تواجهين مشكلة في رؤية الشق الخاص بك، يجب أن يلقي شخص قريب منك نظرة على بطنك يوميا. وإذا كان لديك أعراض العدوى قومي بالاتصال بطبيبك أو اذهبي إلى المستشفى .

علامات العدوى بعد القيصرية  وتشمل:
– ألم، تورم أو احمرار في مكان الجرح
–  زيادة الآلام في البطن بدلا من الحصول على وضع أفضل
– الصرف (النزيف) من الشق
– ألم في الشق الفعلي
– حمى أكثر من 100.4 درجة فهرنهايت
– مشاكل التبول أي ألم، حرقان، غير قادر على التبول
الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة
– إذا كان لديك نزيف زائد من المهبل وتحتاجين إلى استخدام أكثر من حفاظة في ساعة
– مرور جلطات من المهبل
– أي ألم في الساقين أو تورم في الساقين

ومن المهم أن نعرف أن هناك إمكانية لتطوير تعفن الدم (تسمم الدم) بعد القيصرية. وهذا يعني الالتهاب يغزو مجرى الدم بأكمله. وعلامات تعفن الدم هي القشعريرة، وزيادة معدل ضربات القلب، والتنفس السريع وارتفاع في درجة الحرارة جدا يأتي على فجأة. وإذا تركت دون علاج يمكن أن تحدث الصدمة الإنتانية وهي خطيرة للغاية ؛ ذلك أن الصدمة الإنتانية تسبب انخفاض شديد في ضغط الدم، والارتباك، والدم لا يتجلط. هذا هو حالة طبية طارئة تحتاج إلى تقييم في أقرب غرفة طوارئ.

ما يضعك في ارتفاع مخاطر الإصابة بعدوى القيصرية ؟

وهناك بعض الحالات التي يمكن أن تضعك في خطر أعلى للإصابة بالعدوى بعد القيصرية. وتشمل هذه:
– من يعانون من زيادة الوزن (السمنة)
– إذا كنت مصاب بالسكري أو لديك شيء يقمع النظام المناعي
-إصابة الكيس السلوي – (شريوأمنيونيتيس])
– إذا كنت تستخدمين أدوية الستيرويد
– إذا تم إغلاق شق البطن مع المواد الغذائية
– إذا كنت تزورين الطبيب أقل من 7 مرات خلال فترة الحمل
– إذا كان لديك قيصرية طارئة
– الطبيب لا يضع لك المضادات الحيوية الوقائية قبل الجراحة
– إذا كنت فقدت الكثير من الدم أثناء الولادة
– إذا كنت لا تأخذين الرعاية المناسبة من الشق الجراحي بعد مغادرة المستشفى

تشخيص عدوى القيصرية  : إذا كنت تواجهين أعراض الإصابة بالعدوى وأنت مازلت في المستشفى قومي بإخبار الممرضة حتى تستطيع معالجتك ومساعدتك قبل العودة إلى المنزل، ومعظم هذه الإصابات لا تأتي حتى بعد عودة الأم إلى منزلها مباشرة وإنما يمكن للأعراض أن تظهر في أي وقت خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة، وهذا هو السبب في أن متابعة الرعاية مع الطبيب الخاص بك في غاية الأهمية.

ويتم تشخيص العدوى في القيصرية من قبل الطبيب.إذا كنت تواجه الصرف (النزيف) من الشق أو احمرار في المنطقة، سوف يفتح الطبيب الشق قليلا ويأخذ عينة صغيرة من الصرف. وقد يحتاج أيضا إلى إدخال إبرة للاستفادة من بعض السوائل ثم يتم إرسالها إلى المختبر لمعرفة ما إذا كان هناك البكتيريا في الجرح.

عدوى القيصرية  : إذا كنت في وضع الخراج (سائل يملأ جيب تحت الجلد)، فإنك قد تحتاجين إلى القيام ببعض الأشياء لمساعدة الجرح حتى يلتئم. وذلك لأن العدوى سوف تبقى في الجيب وهذا من الصعب جدا للمضادات الحيوية للوصول إليه. هنا هو علاج الدمامل :

– سيفتح الطبيب حتى منطقة في شق حيث جيب السائل
– يتم تصريف السائل من الخراج
– سوف يغسل الطبيب الجرح بعناية بمحلول ملحي معقم
– يغطى الجرح مع شرائط التعبئة المعقمة لاستيعاب أي الصرف
– تستطيعي أن تذهبي كل بضعة أيام أو أن تأتيك ممرضة الصحة المنزلية إلى منزلك لتنظيف الجرح.
– سوف يتحقق الطبيب بعناية من الجرح للتأكد أن الشق لا تذهب من خلال رباط البطن على العضلات. وإذا حدث ذلك، يمكن للأحشاء أن تسرب في موقع الجراحة.
– العناية بالجرح والتعبئة والتغليف قد يستمر لمدة أسبوع أو اثنين. وسوف يعيد الطبيب فحصك للتأكد من أن الشق تم شفاؤه بشكل جيد. قد تحتاجين لبضعة غرز لإغلاق الشق.

كيفية منع عدوى القيصرية  : إذا كان لديك ولادة قيصرية ، فإن الشق يحتاج حوالي 4 إلى 6 أسابيع للشفاء. وللمساعدة في منع العدوى في هذه المنطقة، اتبعي هذه النصائح المفيدة:
-السماح لجسمك بالراحة أي النوم عندما ينام طفلك مع تجنب رفع وعمل الأشياء المنزلية الشاقة، مع تجنب الحركات غير الضرورية.
– تقديم الدعم لبطنك وذلك بالوقوف بشكل مستقيم عند المشي، و إذا كنت في حالة السعال، أو الضحك أو العطس، يمكنك عقد وسادة أو يدك على بطنك واستخدام الضغط الطفيف.
– زيادة السوائل في جسمك،حيث يحتاج جسمك إلى سوائل إضافية للشفاء والرضاعة الطبيعية تعطي جسمك السوائل التي يحتاجها والتي يمكن أن تساعد في الشفاء
– استخدام أكثر من وصفة طبية مع الطبيب. حسنا، قد تحتاجين إلى تناول أكثر من وصفة لمضادات الالتهاب لتخفيف الألم والالتهابات.
كذلك يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات حول ممارسة الرياضة بعد الولادة القيصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: