مخاطر أحواض المياه الساخنة أثناء الحمل

كتابة: نسمه آخر تحديث: 17 مايو 2016 , 10:19

حنين المرأة الحامل للتدليل الذي كانت تفعله لبشرتها وجسدها قبل حدوث الحمل قد يدفعها للبحث مرة أخرى على صالونات التجميل أو المنتجعات الصحية ، ولكن يبقى السؤال الأهم هنا ، هل الذهاب للمنتجعات الصحية والتمتع يوم أو يومين فيها والنزول في أحواض المياه الساخنة والجاكوزى يضر الحمل ؟ ونحن هنا في هذا المقال نقدم لك بعض النصائح حول الذهاب للمنتجعات الصحية وكيفية التعامل معك أثناء فترة الحمل بدءا من جلسات التدليك لتجميل الأظافر. جرب هذه النصائح للحصول على عطلات سبا رائعة (في المنتجعات الصحية) للاسترخاء .

متى أستطيع أن أذهب إلى منتجع صحي خلال فترة الحمل؟
أفضل وقت للاستمتاع قليلا في منتجع صحي أو مركز تجميل بوجه عام هو خلال الثلث الثاني من الحمل. وذلك حتى تتركين غثيان الصباح خلفك والذي نأمل أن ينتهي بمجرد دخولك في الثلث الثاني من الحمل ومن المحتمل أن تكونين أكثر قليلا من الطاقة. وهذا هو أيضا الوقت الأكثر أمانا لك  حتى تتمتعين بجميع الخدمات المتاحة دون الشعور بالتعب أو الإرهاق سريعاً .

هل هناك أي شيء أود أن أتجنبه في المنتجع الصحي و أنا حامل؟
قومي دائماً بمحاولة للبقاء بعيدة عن المعالجات الحرارية إذا كنت حاملا، فارتفاع درجة الحرارة ليست جيدة بالنسبة لك ولطفلك. وهنا نقدم لك بعض الأشياء التي يمكنك تجنبها كما يلي:
– حمامات البخار
– غرف البخار
– غرف الحصول على صبغات البشرة
– الدوامات، وأحواض المياه الساخنة وحمامات السبا

وعلى الرغم من أنك يجب أن تبقين بعيدة عن الماء الساخن،  إلا أن تجربة الحمامات الدافئة أو المعالجة المائية الدافئة لا تزال وسيلة رائعة للاسترخاء. وبمجرد التحقق مع الموظفين أن درجة حرارة المياه لا تزيد عن 35 درجة مئوية، أو 3 درجة مئوية إذا كنت ترغبين في الاسترخاء في المياه، وذلك حتى لا تواجهين أية مضاعفات نتيجة الانغماس في مياة ساخنة أكثر من المعتاد. وبعض المنتجعات تقدم خدماتها الخاصة لفئات معينة مثل السيدات الحوامل وذلك بشروط معينة أيضاً ؛ فبعض المنتجعات تفرض نزول المرأة لحواض المياه الساخنة عند الأسبوع ال 12 من الحمل ، بينما تفرض منتجعات أخرى شرط وصول 32 أسبوعاً فأكثر حتى يمكنها النزول إلى الماء. لذلك قومي بالبحث عن منتجع صحي يهتم بفئة السيدات الحوامل حتى تستطيعين العثور على الرعاية الصحية المطلوبة في حال احتياجك لها ، لذا قومي بحجو موعدك قبل الذهاب وإبلاغ المنتجع بفترة حملك وذلك من أجل مساعدتك على تخصيص جلسات التدليل الخاصة بك ويكونوا جميعا في تلبية الاحتياجات الخاصة بك ورعايتك.

أما بالنسبة للعديد من النساء الحوامل، اللاتي تجلسن في حوض استحمام ساخن يبدو وكأنه وسيلة رائعة لتخفيف آلام العضلات المرتبطة بالحمل، ولكن من المهم توخي الحذر عند اختيار حوض استحمام ساخن للاسترخاء وتخفيف الآلام ، ذلك أن أحواض المياه الساخنة يمكن أن تسبب ارتفاع في درجة حرارة الجسم بشكل غير طبيعي ، مما قد يعرضك للإجهاض أو اختبار ولادة مبكرة عن موعدها إذا كنت تقتربين بالفعل من موعد ولادتك.

ما هي المخاوف حول كونك حاملا في حوض استحمام بالماء الساخن؟
وفقا لخدمات المعلومات الخاصة بمنظمة العيوب الخلقية (أوتيس)، فإن درجة حرارة الجسم من 101º F وأعلاه يمكن أن تثير مخاوف أثناء الحمل. وقد أظهرت بعض الدراسات زيادة خطر العيوب الخلقية في الأطفال من النساء اللاتي اختبرن زيادة درجة حرارة الجسم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

وتنصح الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد ، بعدم استحمام المرأة الحامل في حوض استحمام بالماء الساخن أثناء فترة الحمل. ويوصي الفريق التعاوني أيضا النساء الحوامل بألا تجعلن درجة حرارة الجسم الأساسية ترتفع فوق 102.2º F.

وعلى الرغم من أن درجة الحرارة الخطرة تختلف بين كل من الأوتيس والفريق التعاوني بالكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد، إلا أنهما اتفقا على القلق المتعلق باستخدام حوض استحمام بالماء الساخن خلال فترة الحمل. وغالبا ما يتم تصنيع أحواض المياه الساخنة مبرمجة للحفاظ على درجة حرارة المياه ما يقرب من 104º ف يستغرق دقائق فقط 10-20 في حوض استحمام بالماء الساخن لرفع درجة حرارة الجسم إلى 102º F أو أعلى. وللحفاظ على درجة حرارة المياه ثابتة، يتم توزيع المياه ويعاد تعميمها من خلال حوض استحمام بالماء الساخن لضخ الماء البارد في الماء الساخن.

حمام ساخن مقابل الإستحمام ؟
الحمام الساخن ليس وسيلة غير مريحة بل هو وسيلة أكثر أمانا للاسترخاء. ففي الحمام يكون الجزء العلوي من جسمك باقياً خارج الماء، ويجعلك أقل عرضة للتأذي. وبالإضافة إلى ذلك، فالماء في الحمام يبدأ بالتهدئة أولاً بالمقارنة مع حوض الاستحمام ساخن الذي يضع الجسم في درجة حرارة دافئة مفاجأة ، مما يقلل أي خطر من ارتفاع درجة الحرارة.

الحد من المخاطر الصحية : على الرغم من أن الجمعية لا تنصح باستخدام أحواض المياه الساخنة خلال فترة الحمل، إلا أن هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها للحد من أي خطر:
– إعادة برنامج حوض الاستحمام بالماء الساخن الخاص بك للحفاظ على درجة حرارة أقل.
– اجلسي في حوض استحمام بالماء الساخن لمدة 10 دقائق أو أقل.
– رصد درجة حرارة المياه من خلال جس الحرارة في حوض الاستحمام ساخن.
– مراقبة درجة حرارة الجسم لتجنب ارتفاع درجة حرارته بشكل مفاجئ قد يؤذيك.
– إيلاء الاهتمام لعلامات التحذير، مثل الشعور بأنك غير مرتاحة أو أن تتوقفين عن التعرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: