مخاطر الحمل قبل سن العشرين

تتعرض الملايين من الفتيات التي يتراوح أعمارهن بين 15سنة حتى 19 سنة للحمل والولادة في هذا العمر الصغير، وفي كل عام تتعرض حوالي 3 ملايين فتاة في اعمار أقل من عشرين سنة  لعمليات الإجهاض غير المأمونة، ومعظم هذه الحالات تنتشر في البلاد ذات الدخل المنخفض والبلاد الفقيرة، وتعتبر المضاعفات التي تتعرض لها الفتاه أثناء الحمل والولادة في هذا السن، هو السبب الثاني للوفاة بالنسبة للفتيات في عمر ما بين 15عام حتى 19 عام على الصعيد العالمي.

معدلات الولادة
– حدث انخفاض ملحوظ في معدلات الولادة، حيث أن معدلات المواليد في سن المراهقة منذ عام 1990.، لم يتعدى نسبة 11 % من الولادات في جميع أنحاء العالم، وتحدث الغالبية العظمى من هذه الولادات في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

– تشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية لعام 2014 إلى أن متوسط معدل المواليد العالمي للأمهات دون العشرين،  يبلغ 49 فتاه تتعرض للحمل بين 1000 فتاة، وتنتشر هذه الحالات في قارة أفريقيا في جنوب الصحراء الكبرى.

أسباب الحمل دون العشرين:
– بالنسبة لبعض الفتيات في المجتمعات الفقيرة والغير متعلمة وبعض المجتمعات الريفية، يتعرضن للكثير من الضغوط الاجتماعية التي تعرضهن إلى الزواج في سن مبكر، حيث تتزوج أكثر من 30 % من الفتيات في البلدان الفقيرة والغير متحضرة قبل بلوغهن سن الثامنة عشرة، وحوالي 14٪ قبل أن تتم سن الخامسة عشر، ويصبح الحمل والولادة شيء مخطط له ، بل وتنتظره الفتاه  بفارغ الصبر.

– وهناك بعض الفتيات التي لا يعرفن كيفية استخدام مانع للحمل، وقد يشعرن بالقلق من استخدام وسيلة منع الحمل، وقد تكون وسائل منع الحمل مكلفة للغاية أو غير متاحة على نطاق واسع أو قانوني في العديد من البلدان.

الآثار الصحية للحمل دون العشرين:
– تعد مضاعفات الحمل والولادة السبب الثاني لوفاة الفتيات في الأعمار ما قبل العشرين، وتجري العديد من الفتيات عمليات اجهاض غير آمن، مما يعرضهن للكثير من المخاطر ويساهم في زيادة وفيات الأمهات والكثير من المشاكل الصحية الدائمة.

– يزيد الإنجاب المبكر من المخاطر التي تتعرض لها الأمهات والمواليد الجدد، حيث يواجه الأطفال المولدون لأمهات تقل أعمارهن عن 20 سنة بزيادة خطر الموت في الأسابيع القليلة الأولى من الولادة بنسبة تتعدى 50%، مقابل أولئك المولودين لأمهات تتراوح أعمارهن بين 20سنة إلى 29 سنة.

– يتعرض الأطفال المولدون لأمهات دون العشرين أن يولدون بوزن منخفض عن الطبيعي، كما يتعرضون للكثير من المشاكل الصحية منذ بداية الولادة، مع احتمال حدوث آثار طويلة الأجل.

العواقب الاقتصادية والاجتماعية:
يوجد الكثير من الآثار الاجتماعية والاقتصادية السلبية بسبب الحمل دون العشرين، حيث تتعرض العديد من الفتيات اللواتي يحملن في سن صغير أن يتسربن من المدرسة، فتصبح ذات مستوى تعليمي منخفض أو معدوم فيزداد وينتشر الجهل في المجتمع، كما يؤثر مستواها العلمي في تربيتها للأطفال، كما تقل فرصتها في ايجاد فرص عمل مما يؤثر على المستوى المادي والاقتصادي للأسرة والمجتمع.

استجابة منظمة الصحة العالمية
– في عام 2011 قامت منظمة الصحة العالمية بالاشتراك مع صندوق الأمم المتحدة للسكان بنشر مبادئ توجيهية بشأن منع الحمل المبكر والحد من الزواج المبكر قبل سنة 18 سنة، وقدمت عدة توصيات يمكن للكثير من البلدان أن تتخذها، وهي عبارة عن عدة أهداف رئيسية هي:
– منع الزواج قبل سن 18 عاما.
– خلق الفهم والدعم بين الفتيات للحد من الحمل قبل سن 20 سنة.
– زيادة الوعي لاستخدام موانع الحمل، وفوائدها.
– منع الإجهاض الغير مأمون للفتيات دون العشرين.
– زيادة الرعاية عند حدوث الحمل وخاصة قبل الولادة، وأثناء الولادة، وما بعد الولادة بين المراهقين.

أهداف منظمة الصحة:
تشارك منظمة الصحة العالمية أيضا في مجموعة من الجهود المشتركة مع الوكالات والبرامج ذات الصلة، مثل صندوق الأمم المتحدة للسكان واليونيسيف وهيئة الأمم المتحدة  والبنك الدولي. وتهدف هذه الخطة إلى تسريع تحقيق هذه الأهداف:
– خفض معدل وفيات الأطفال.
–  تحسين صحة الأمهات.
– علاج الأسباب الجذرية لوفاة الأمهات دون العشرين.
– الحد من انتشار أمراض النفاس.
– الحد من زواج القاصرات.
– زيادة فرصة حصول الفتيات على التعليم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *