Wednesday, Sep. 19, 2018

  • تابعنا

نقص اليود أثناء الحمل

- -

على الرغم من نتائج إحدى الدراسات المهمة في عام 2013 والتي وجدت صلة بين نقص اليود وانخفاض معدل درجات الذكاء في الأطفال فيما بعد ، إلا أن الأمهات الحوامل لا تزال لا تحصلن على مكملات اليود الكافي. ويوصي الأطباء المختصين المهات الحوامل بتناول المزيد من بالمغذيات الكثيفة مثل السلطة الورقية الخضراء، ومعرفة أهمية اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن خلال فترة الحمل.وهناك احتمال بأن تكونين قد سمعت عن أهمية حمض الفوليك خلال فترة الحمل، ولكن قد لا تكونين تعرفين شيئاً عن أهمية اليود خلال تلك الفترة أيضاً. في حين أن العديد من الدراسات قد أكدت على أهمية وتثقيف السيدات الحوامل بأهمية اليود ف غذائهن من أجل الأجنة ، إلا أن هذه الدراسة الأخيرة هي تذكير بأنه ما زال أمامنا الكثير من العمل للقيام به. تابعي القراءة حتى تتعرفين على كل ما تحتاجين إلى معرفته حول اليود وأهمية بالنسبة لك ولطفلك خلال فترة الحمل.    شاهدي : الاطعمة الغنية باليود

ما هو اليود ؟ اليود هو عنصر ضروري لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية. وهو ليس شيئاً يمكن أن تفرزه أجسامنا أو تنتجه من تلقاء نفسها، لذلك يجب علينا أن نستهلكه في غذائنا، فإذا لم يكن لديك ما يكفي من اليود في جسمك فإن وظيفة الغدة الدرقية يمكن أن تتأثر.

ماهي أهمية اليود بالنسبة لك أثناء فترة الحمل ؟
تقوم الغدة الدرقية بتنظيم العديد من الهرمونات التي تعمل على تنشيط وظائف الجسم الحيوية بالنسبة لنا ، مثل:
– معدل ضربات القلب
– تنفس
– وزن الجسم
–  مستويات الكوليسترول في الدم
– حيض
– الجهاز العصبي
–  درجة حرارة الجسم
– تنظيم الهرمونات المهمة أثناء التطور الجنيني.

الأطفال الذين يولدون لأمهات لديهن نقص في معدلات اليود من الخفيفة إلى المعتدلة معرضون لخطر ضعف الإدراك والحركة. ووجدت الدراسة التي نشرت في عام 2013 ثمانية من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين السنة وكانوا قد ولدوا لأمهات لديهن نقص بمعدلات اليود ، كانوا أكثر عرضة لتسجيل أقل مستوى في الذكاء الشفهي، والقراءة والفهم ودقة القراءة. بينما بمتابعة الأطفال في سن التاسعة ، وجدوا أن نقص اليود لدى الأمهات كان مرتبطا مع انخفاض مخرجات التعليم في الأطفال.

ما هو في الخطر في نقص معدلات اليود ؟
قد نفاجأ حينما نسمع بأن ما يقرب من ثلثي الأوروبيين يعانون من نقص اليود ،  وهذه الأرقام هي أيضا مشابهة لدراسات أجريت في بلدان أخرى، مثل الولايات المتحدة.وهذا يضع الأطفال في مخاطر ضعف الانتباه والتحصيل فيما بعد.

ما هي توصيات الأطباء لتناول اليود ؟
توصي منظمة الصحة العالمية (WHO)، وكذلك منظمات الصحة العامة الأخرى، بضرورة  أن تكون مستويات اليود في حالة الأمهات الحوامل 150-249 ميكروغرام / لتر. كما توصي كل من منظمة الصحة العالمية، جمعية الأمريكية للغدة الدرقية، الغدة الدرقية جمعية الأوروبي وجمعية الغدد الصماء النساء اللاتي تخططن للحمل، والحوامل أو المرضعات بتناول المكملات الغذائية من اليود يوميا من 150 ميكروغرام.

وقد اعتمدت بعض البلدان برامج تناول اليود، ولكن العديد من البلدان لا يوجد لديها مثل هذا البرنامج، حيث يكون الملح المدعم باليود متاحاً للجميع، هذا بالإضافة إلى أن ليس جميع الناس يتناولون الصوديوم، ففي الولايات المتحدة يوجد 53٪ فقط من الملح المنزلي المدعم باليود. بينما في السويد حيث أجريت هذه الدراسة كانت نسبة الملح المنزلي المدعم باليود 27٪ فقط.

ما هي الأطعمة التي تحتوي على اليود؟
في حين أن مستويات اليود يمكن أن تختلف من نموذج واحد لآخر من نفس الطعام ، فهذه الأطعمة هي مصادر غنية باليود :
-الأعشاب البحرية مثل عشب البحر، ونوري وdulci
– أسماك المياه المالحة
– المحار (راجعي مقالنا عن المأكولات البحرية أثناء فترة الحمل   ).
– ملح الطعام المدعم باليود ( ليس كل ملح الطعام المدعم باليود)
– صلصة الصويا
-حليب الصويا
–  بيض
– منتجات الألبان مثل اللبن والحليب (إذا كنت تستهلك منتجات الألبان، يمكنك اختيار كامل الدسم) ويمكنك التعرف على أفضل أنواع الحليب للأم الحامل   .

ورغم أن هذه الأطعمة تحتوي على اليود وغنية به، إلا أن الدراسات التي أجريت مؤخرا تدعم الحاجة لحصول الأمهات الحوامل على مكملات اليود، بالإضافة إلى تناول الأغذية التي تحتوي على اليود بشكل طبيعي.

ماذا علي أن أفعل إذا كنت حامل؟

في أي وقت يكون لديك قلق حول صحتك أو صحة طفلك، من المهم الذهاب إلى طبيبك الخاص والتحدث معه حول الأمر، ويمكنك أن تسألي طبيبك أو ممرضة التوليد إذا كانت هناك فحص روتيني للتحقق من مستويات اليود، وإذا ما كانت وظيفة الغدة الدرقية تعمل بشكل جيد وفقاً للاختبارات والفحوصات الروتينية ( يمكنك التعرف عن المزيد حول تأثير الغدة الدرقية على حدوث الحمل ؟  

فإذا كنت تخططين للحمل، يمكنك البدء في التحدث مع الطبيب المختص الآن، ومتابعة توصيات منظمة الصحة العالمية بتناول المكملات الغذائية من اليود يوميا. كما يمكنك أيضا الحصول في العادة على الكمية الطبيعية من المواد المغذية. وأيضاً اختيار مجموعة متنوعة من الأطعمة كلها، وجعل الخيارات الغذائية الصحية التي تحتوي على اليود ضمن قائمتك.

في بعض الأحيان يمكن أن تشعرين كما لو كان هناك مصدر قلق جديد كل يوم من الحمل. ولكن من المهم أن لا تصبحين قلقة للغاية. حيث تساعد البحوث أطباء النساء على إعطائك أحدث التوصيات المبنية على الأدلة العلمية، ويسمح لك باتخاذ قرارات واعية تماما. وإذا كنت حاملا بالفعل ببساطة ابدئي الآن، وضعي بعض الأطعمة الغنية باليود في قائمة طعامك.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نسمه

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *