رائحة الفم الكريهه مؤشر لمشاكل صحية أكثر خطورة

معظمنا يدرك تماما مما لاشك فيه أن رائحة النفس الجيد تنتج من رعاية صحة الفم والأسنان لدينا بشكل صحيح. وعادة هذا ينطوي على روتين منتظم من تنظيف الأسنان بالفرشاة والتنظيف المصاحب للشطف بغسول الفم. وفي بعض الحالات يستخدم الناس أيضا في كثير من الأحيان استخدام مياه ( Water Flosser) .

مع كل هذا الاهتمام لحفظ الفم لدينا في الشكل. مما يجعل المرء يتمتع برائحة نفس لطيفه باستمرار.والحقيقة هي أنه إذا أنفاسك مازالت تحمل رائحة كريهة غير عادية تتجاوز الرائحة المرتبطة بالعادات مثل شرب القهوة أو التدخين أو حتى أكل الثوم. يمكن أن يكون علامة على عدة مشاكل صحية أساسية أخرى .سنذكرها فى الآتى :

– أول الأشياء أولا: التحقق من ما هو واضح
وفقا لعيادة مايو كلينيك لابد من البدء بالتحقق من ماهو واضح فهوالمفتاح لفهم جذور الرائحة السيئة فى الفم . فذكرت أن العديد من صحة الفم مرتبط بالمناطق التى غالبا ما يتم التغاضي عنها مثل عندما يفشل الناس لتنظيف اللسان (التي تحتوي على مجموعة كبيرة من البكتيريا).

خبراء يقولون : في حين أن الناس قد تميل إلى الاهتمام بأسنانهم واللسان واللثة. قد تركز بدرجة أقل على الأجهزة مثل أطقم الأسنان والجزئيات أو الخدم. فلابد من حفظ تلك نظيفة بنفس القدرمن الحماس كما الفم الفعلي أيضا.

-التهاب الجيوب الأنفية أوالمزيد من الحالات المرضية المزمنة.
ومع ذلك عندما تواصل الرائحة السيئة فى الاستمرار. فإنه يمكن أن يكون بسبب الحجارة الصغيرة التي تنمو في اللوزتين. وتغطي هذه الحجارة بالبكتيريا التي تنتج المواد الكيميائية ذات الرائحة الكريهة. فيقول الدكتور هارولد كاتز وهو طبيب أسنان يركز على الجراثيم ويقول ان مثل هذه الرائحة قد تبدو كرائحة تعفن الجسد. وأضاف “انها البكتيريا المنتجة للكبريت والتى توجد بشكل عميق جدا في اللوزتين وأنه لا يمكن معالجتها بسهولة وببساطة عن طريق تنظيف الأسنان بالفرشاة والشطف. فرائحة الكبريت التي تتسبب فى رائحة الفم الكريهة تحدث عندما يعانى شخص ما من التهاب اللوزتين أو لوزة الحلق تكون متحجرة “، ويقول كاتز. لذلك قد تكون زيارة طبيب الأنف والحنجرة مهمه جدا فى تلك الحاله . لأن رائحة الفم الكريهة يمكن أن تشير إلى التهاب مزمن أو التهاب في الجيوب الأنفية والأنف والحنجرة.لذلك فمن الأفضل أن تتحقق من خبير لتحديد المصدر.

– ويمكن أيضا أن يكون سبب رائحة النفس غيرالعادي الحماض الكيتوني السكري وهو ما يعني أساسا أن الجسم غير قادر بما فيه الكفاية على كسر أسفل الجلوكوز للحصول على الطاقة. وبدلا من ذلك فإن الدهون تنهارفي الجسم. وهذا بدوره ينتج المواد الكيميائية التي تؤدي إلى حلوة الرائحة. وهو تحول رائحة الفم الى رائحة الفواكه. في حين أنه قد يبدو لطيفا ولكنها لاتزال يتنج عنها رائحه للفم غيرعاديه. وأنه ينبغي أن ينظر إليها من قبل طبيب مهنى متخصص . فإنها قد تؤدي إلى تراكم قد يحتمل أن تكون ضارة من المواد الكيميائية في الدم والبول.

– في أسوأ حالاته يمكن أن تكون التغييرات في التنفس تشير إلى مشاكل صحية أكثر خطورة بكثير.للأسف فيمكن أن ترتبط بفشل الكبد في وقت متأخر حيث يكون فى طور تحوله من الفشل الكبدى الى مرحلة العفن. فمهم جدا قبل الوصول لهذه النتيجة أن تزور خبراء طبيين حتى تدرس تحليل التنفس كنهج لكشف وتشخيص أمراض الكبد.

-النتيجة المحبطة الآخرى من رائحة التنفس غير العادية. قد تشير إلى الفشل الكلوي المزمن. في هذه الحالة.فيكون التنفس ذو رائحة مريبه أو مثل رائحة الأمونيا. الذي هو نتيجة لتركيزات مرتفعة بشكل غير عادي من مركب عضوي في اللعاب.

ففي كل حالة من الحالات من المهم لزيارة طبيب الأسنان أو طبيب عام لمناقشة ما يمكن أن يحدث لإنتاج مثل هذه الروائح الكريهة. فرائحة الفم الكريهة يمكن أن تشير إلى أي شيء من ما سبق ذكره سالفا.وأحيانا ممكن أن تشير الى حالة مزمنة تهدد الحياة .فبعد استخدامك إلى قطرات الأنف. واللجوء تغيير في النظام الغذائي أو تجنب العمل خارج في روتينك صحة الفم. بعد ذلك اذا استمرت الاعراض لا تتراجع فى الذهاب للطبيب المختص حتى لا تتفاقم الحاله بما لا يحمد عقباه.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *