حقائق هامة حول البراز الأسود أثناء الحمل

- -

البراز الأسود يمكنه أن يجعل أي أم حامل شديدة العصبية أو إذا كانت من النوع الحساس فسوف تتعرض إلى القلق بشكل مخيف ولكن، لا يجب عليك أن تدع لون البراز يشعرك بالقلق أو يلقي بظلاله على يومك والتورية هنا غير مقصودة ، ولكن يجب عليك مواجهة مشاكل فترة الحمل بصدر رحب حتى لا يتفاقم الموقف ، لذا إذا كنت تواجهين البراز الأسود خلال فترة حملك فتابعي القراءة هنا حتى تتعرفين معنا على المزيد من المعلومات حول هذا النوع من البراز وهل هناك ما يستدعي القلق بشأنه وكيفية علاج هذا الأمر ككل ، تابعي القراءة.

حقائق هامة حول البراز الأسود أثناء الحمل :
– التغيرات في لون البراز خلال فترة الحمل تحدث في الغالب نتيجة لتناول بعض الأدوية والمكملات الغذائية أو نزيف في الامعاء.
– الأطعمة التي تحتوي على اللون الأسود الداكن، الأزرق أو الأخضر غالبا ما تسبب البراز الأسود.
– لتشخيص الحالة يجب على الطبيب أن يدرس التاريخ الطبي الخاص بك والتغيرات الغذائية والقائمة الكاملة من الأدوية التي تستهلكينها.
– بعد التفتيش الجسدي والفحص المختبري للبراز للبحث عن الدم، الدهون، أو العدوى.
– خلال فترة الحمل يظهر البراز الأسود بسبب الحديد والفيتامينات.
– وقد يسبب توسع الرحم وزيادة الضغط داخل الحوض الإمساك والبواسير. وغالبا ما يؤدي إلى نزيف داخلي ويظهر البراز باللون الأسود.
– إذا كان التغيير من التلوين ليست سوى نتيجة لتناول مكملات الحديد وفيتامينات ما قبل الولادة، اسألي طبيبك لإجراء التغييرات المطلوبة وفقا لذلك.
– وإذا كنت تواجهين بعض الأعراض من آلام في البطن، والغثيان، والإسهال أو الحمى جنبا إلى جنب مع البراز الأسود، فيجب عليك التماس المساعدة الطبية على الفور

أسباب البراز الأسود أثناء الحمل :
يجلب الحمل العديد من التغييرات في الظروف الصحية الخاصة بك، بما في ذلك أداء الجهاز الهضمي وملمس البراز، ويمكنك تجربة البراز الأسود أثناء الحمل والتي إما أن تظهر باللون الأسود، أو الأخضر الداكن أو الأحمر، يجب على الأم أن تتوقع مواجهة عدة مضاعفات صحية أكثر احتمالا، والبراز الأسود واحد منهم.
وفيما يلي بعض العوامل التي تزيد من احتمال معاناتك من البراز الداكن أو الأسود أثناء الحمل:

مكملات الحديد:
– أنت في خطر متزايد من المعاناة من فقر الدم، أو انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء في فترة الحمل.
– وسوف يصف لك طبيب النساء تناول مكملات الحديد، لزيادة إمدادات الدم.
– لا يمكن لجسمك أن يمتص بعض من الأشكال النموذجية من مكملات الحديد بما في ذلك كبريتات الحديدوز وجلوكونات الحديدية.
– كما لا يستطيع جسمك امتصاص الحديد، وهو يجعل لون البراز أسود داكن بشدة.
– لتجنب البراز الداكن الناتجة بسبب تناول مكملات الحديد، تحتاجين إلى تناول الأطعمة الغنية بمدخول الحديد.
– بعض من الأطعمة الغنية بالحديد يجب أن تدرج في النظام الغذائي الخاص بك مثل الخضار الورقية الخضراء، واللحوم الحمراء، والكبد.

الأدوية:
– بعض الأدوية يمكن أن تلقي بظلالها على البراز الخاص بك خلال فترة الحمل.
– بيبتو-بيسمول هي واحدة من أكثر الوصفات الطبية شعبية، وغالبا ما يتم وصفها من أجل علاج المتاعب في المعدة وغالبا ما يسبب البراز الاسود في فترة الحمل.
– لهذه الأسباب، لا يجب اتخاذ أي جديد من الدواء دون وصفة طبية أثناء الحمل، ويجب استشارة الطبيب النسائي الخاص بك إذا حدث ووجدت لديك البراز الأسود.

الأطعمة:
– ينتج البراز الأسود في كثير من الأحيان عن تناول بعض الأطعمة أثناء الحمل.
– بعض الأطعمة تحفز على إنتاج البراز الأسود أثناء الحمل مثل التوت وعرق السوس.
– وجود بعض ألوان الطعام الاصطناعي في إعداد بعض الأطعمة يمكن أن يؤثر أيضا على لون البراز الخاص بك خلال فترة الحمل.

النزيف:
– النزيف الذي يحدث في الجهاز الهضمي العلوي مثل الأمعاء والمعدة أو المريء يمكن أن يسبب تغير في لون البراز الخاص بك خلال فترة الحمل.
– عندما يحصل طرد الدم المختلط مع العصارات الهضمية الخاصة بك، فإنه يتحول إلى لون القطران أو اللون الأسود، ويجعل البراز داكن اللون.
– ميلينا هو أحد أسباب مواجهتك للبراز الأسود، كما يجعل البراز كريه الرائحة ويرجع ذلك إلى نزيف في الامعاء.
– بعض الأسباب الرئيسة لنزيف الجهاز الهضمي تشمل التهاب المعدة، قرحة الاثنى عشر (نزيف المعدة)، نقص إمدادات الدم السليم إلى الأمعاء وتمزق المريء الذي يتسبب أيضاً في حدوث القيئ.

الأمراض الصحية:
– فرص من يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإمساك، والبواسير، وشقوق الشرج والصدوع تكون أعلى نسبيا لاختبار البراز الأسود خلال فترة الحمل.
– انخفاض كمية المياه داخل الجسم والأطعمة الليفية ومثلها العالية من الفيتامينات قبل الولادة كثيرا ما تجعلك تعانين من هذه الأمراض الهضمية في الحمل.
– عندما تتورم الأوعية الدموية في جميع أنحاء منطقة المستقيم ثم يتحول التورم إلى أن يكون مؤلماً خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، وكنت تواجهين صعوبة في تمرير البراز مع تورم الغدد فتبدأ بالنزف وتسبب البراز الأسود أثناء الحمل.
– الشقوق في جميع أنحاء الجلد الحساس في منطقة المستقيم تفرض شقوق الشرج، كذلك فالضغط الزائد لتمرير البراز الصلب يسبب هذه الحالة. عندما تبدأ هذه التشققات أن تنفجر يحصل طرد كمية صغيرة من الدم مع البراز والأنبوب تبدو أكثر قتامة.
-عندما تتحول التشققات الشرجية إلى تشقاات أخرى أكبر في حجمها، ربما تتسبب في تمزقات صغيرة في جميع أنحاء المستقيم التي تبدأ بالنزف وتدفعك لمواجهة البراز الأسود.

كيفية تجنب حدوث البراز الأسود أثناء الحمل؟
اتبعي بعض التدابير الفعالة للحد من فرص المعاناه من البراز الأسود أثناء الحمل:

تناولي الأطعمة العالية في الألياف بالنظام الغذائي:
– يقلل من خطر نزيف المعدة والأمعاء، والإمساك، والبواسير أثناء الحمل عن طريق استهلاك الخضروات والأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية.
– يمكنك أيضا إضافة نخالة القمح غير المجهزة إلى النظام الغذائي الخاص بك، لتجنب الإمساك والبراز الأسود.

شرب الكثير من الماء:
– خلال فترة الحمل، تحتاجين إلى تناول 8 إلى 12 أكواب من الماء كل يوم مما يجعل البراز أكثر ليونة.
– بدلا من ذلك يمكنك أيضا تتناولين عصائر الفاكهة الطازجة وغيرها من المشروبات الصحية في نظامك الغذائي اليومي.

تناول المكملات الغذائية من الألياف :
– إسألي طبيبك أن يصف بعض من المكملات الآمنة لتناولها أثناء الحمل.
– بدلا من تناول جرعات عالية من مكملات الحديد التي تجعل البراز أكثر قتامة ، يمكنك تناول الحديد بشكل طبيعي في شكل من الفواكه الطازجة والخضراوات الورقية.

تجنب بعض الأدوية:
– تجنبي الاستخدام المفرط للعقاقير المضادة للالتهابات ولفترات طويلة مثل الاسبرين، الايبوبروفين ونابروكسين خلال فترة الحمل، حيث أنه يرفع من خطر حدوث البراز الأسود.
– قبل القيام بأي إفراط في مكافحة الأدوية خلال فترة الحمل يجب استشارة الطبيب أولا.

تجنب التدخين أو تعاطي المخدرات:
– خلال فترة الحمل، تحتاجين إلى الحد من التواجد بالأماكن التي يتواجد فيها المدخنون ، والابتعاد التام عنه؛ حيث يزيد التدخين من خطر الإصابة بالقرحة الهضمية وسرطانات الجهاز الهضمي..

ممارسة التمارين الخفيفة:
– بعد التشاور مع الطبيب النسائي الخاص بك يمكنك الانغماس في ممارسة بعض التمارين الخفيفة مثل اليوغا، والتمارين الرياضية، والبيلاتيس أثناء الحمل.
– ممارسة الرياضة تنظم حركة الأمعاء وتساعد في التغلب على الإمساك والبواسير أثناء الحمل.
– يمكنك تضمين تمارين كيجل في النظام الخاص بك، كما أنه يشد العضلات حول المستقيم والمهبل ويساعدك على الاستعداد للولادة.

يمكنك الاطلاع على المقالات التالية :
الامراض المكتشفة عن طريق تحاليل البراز
اسباب تغير لون البراز
شكل البراز يكشف مبكراً عن ثالث أخطر الأورام الخبيثة في العالم

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نسمه

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *