المنتخب السعودي وحلم العودة للمونديال

المنتخب السعودي يعتبر من أقوى المنتخبات العربية والمنتخبات الأسيوية فهو يمتلك حاليا مجموعة مميزة من اللاعبين تحت قيادى المدرب الهولندي بيرت فان الذي طور أداء الفريق بالفترة الأخيرة للأفضل ربما ليس كما يطمح فيه السعوديين ولكن الكرة لا تعترف بالنتائج فمن الممكن أن تؤدي أعلى أداء وتخسر البطولات والنقاط فالمنتخب السعودي يسعى بكل قوة للعودة مرة أخرى للساحة الدولية من خلال كأس العالم القادمة بروسيا بعد أختفاء دورتي 2010 و 2014 فهذا الأختفاء الدولي له جوانب كثيرة لن نخوض بها الأن ولكن المنتخب السعودي منذ بداية التسعينات كان من المنتخبات المتواجدة دائما في هذا المحفل الدولي فبطولات 1994 و 1998 و 2002 و 2006 كانوا أبرز أوقات للكرة السعودية وبعد أعتزال كثر من اللاعبين الدوليين وجدت فجوة ما بين الفريق القديم والفريق الذي يتكون ما بعد 2006فلم يحالفهم التوفيق في بطولتي 2006 و 2010 ولكن اليوم نجد إلى حد ما الموضوع قد يبدو مختلف فالمنتخب السعودي هذا العام بالتصفيات حقق رقم قياسي بأنه قام بلعب 10 مباريات في التصفيات الأولى والثانية ولم يخسر كل ما فقده هو تعدل مبارتين وهذا ما يدعو لتفأؤل كثير من الرياضين السعوديين بأن هذا العام هناك أصرار عالي من الجميع للوصول لمونديل روسيا 2018 .
%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%aa%d8%ae%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8aوصل المنتخب السعودي للمرحلة النهائية بعد تصدره للمجموعة بالمرحلة الثانية معه خمسة فرق أخرى سوف يتم صعود أول وثاني المجموعة مباشرة إلى كأس العالم وإل الأن وبعد ثاني جوله حصل المنتخب السعودي على الدرجة كاملة 6 نقاط أي يتصدر المجموعة مع المنتخب الأسترالي ففي مبارة جمعت بين الشقيقتين السعودية والعراق أمس فاز المنتخب السعودي بنتيجة 2/1 في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء في مبارة كانت تحمل كثير من الندية في الدقائق الأخيرة فرغم ضعف المستوى في نظر البعض للمنتخب الأخضروأنه فاز بالمبارة بضربتي جزاء إلا أنه يحسب للاعبين والمدرب الأصرار لأخر دقائق اللقاء على الفوز .

يرى بعض خبراء الكرة بالسعودية أنه من الصعب مواصلة الأنتصارات بهذا المستوى واصفين المنتخب السعودي بأنه منتخب بلا روح ، في المقابل نرى تصريحات بعض اللاعبين تؤكد بالفعل أن المنتخب لم يكن على المستوى المطلوب فبعض اللاعبين مثل قائد المنتخب أسامه هوساوي يرى سبب التراجع هو ظروف السفر لعدد ساعات طويل بجانب أرتفاع الرطوبة والأمطار جعل اللاعبين في حالة غير طبيعية خاصة في الشوط الأول ، فيما يرى حارس مرمي المنتخب أن أرضية ملعب المبارة كانت سيئة جدا ولم تساعد اللاعبين بتقديم المطلوب منهم من حيث المستوى المعهود للمنتخب بالفترة الأخيرة .

أي كان المستوى فنحن أتفقنا أن الأداء دائما لن يكون مطلوب خاصة في المباريات التي تؤهل لكأس العالم فالأهم من الأداء لأي منتخب هو الفوز وحصد الثلاث نقاط فالمنتخب السعودي حصل على 6 نقاط من أصل ثلاثين نقطة ويتصدر المجموعة فالكل متفائل بأن المنتخب السعودي سوف يعود لكأس العالم هذه المرة بشرط محاولة التقليل من أضاعة النقاط خاصة على أرض المملكة كما أن تحقيق نتائج إيجابية مطلوب أيضا بالمباريات الخارجية فنتمنى التوفيق لكل المنتخبات العربية المشاركة في هذه التصفيات ونتمني أن يستفيق المنتخب العراقي سريعا حتي يكون أكثر من منتخب عربي بكأس العالم القادمة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *