العلاقة بين إرتفاع ضغط الدم ونزيف الأنف

- -

يسمي مرض إرتفاع ضغط الدم بــ ” القاتل الصامت ” ، فنجد العديد من الأشخاص يعانون من إرتفاع ضغط الدم دون أن يعلموا بحقيقة مرضهم الخطير ، وقد يتسبب ضغط الدم المرتفع في وفاة هؤلاء الأشخاص أو إصابتهم بمضاعفات خطيرة ، لذلك فهو قاتل صامت ، وقد يكون إرتفاع ضغط الدم مرضآ مزمنآ نتيجة حالة مرضية ، وقد يكون أيضآ حالة عابرة ومؤقتة ، يتعرض فيها ضغط الدم للإرتفاع ، ثم يعود بعد ذلك لينخفض ويصبح وفق معدل طبيعي .

والأخطر هنا هو ضغط الدم المرتفع المزمن ، حيث أن إرتفاع ضغط الدم المرضي يسبب أضرار لمختلف أعضاء الجسم ، كما أن المضاعفات التي تنتج عنه خطيرة ، وعند إرتفاع ضغط الدم تحدث تغيرات عديدة في حالة الجسم لتواكب الأعضاء المختلفة ضغط الدم المرتفع ، فتحدث بعض الأعراض الواضحة التي تدل على حدوث إرتفاع في مستوى ضغط الدم ، وأحد أبرز هذه الأعراض وأكثرها إزعاجآ للكثير من مرضى ضغط الدم هو نزيف الأنف .

ما هو نزيف الأنف ؟ يعد نزيف الأنف هو حالة من خروج وإندفاع الدم بكمية كبيرة خارج الأنف نتيجة إرتفاع ضغط الدم ، ويعد نزيف الأنف أيضآ أحد أبرز الأعراض الدالة على إرتفاع ضغط الدم .

أنواع نزيف الانف :

1 – نزيف أمامي : ويعد النزيف الأمامي أحد أكثر أنواع النزيف شيوعآ ، يخرج الدم فيه ويندفع خارج الأنف ، وقد يندفع الدم من فتحتي الأنف أو حتى فتحة واحدة فقط ، وإذا كان الشخص مستلقيآ على ظهره يتراجع الدم ليتدفق إلى الخلف بإتجاه حلقه ، وغالبآ ما يحدث هذا النوع من النزيف للأطفال والشباب عند إرتفاع ضغط الدم لديهم .

2 – نزيف خلفي : ويعد النزيف الخلفي هو النوع الأخطر من أنواع النزيف ، ففي هذه الحالة يندفع الدم من مؤخرة الأنف ، ويمر بالفم من الخلف حتى يصل إلى الحلق ، ولا يعتمد هذا النوع من النزيف على وضع الشخص المصاب ، سوء كان واقفآ أو مستلقيآ ، وغالبآ ما يتعرض كبار السن لهذا النوع من الزيف عند إرتفاع ضغط الدم ، ويتطلب هذا النويف استشارة طبيب متخصص وتدخل الطبيب بالعلاج في أسرع وقت لوقف النزيف .

لماذا يسبب إرتفاع ضغط الدم نزيف الأنف ؟
عند إرتفاع ضغط الدم تتعرض الأوعية الدموية لصدمة ، فتتضرر جدرانها ، ففي حالة إذا كانت الأوعية الدموية دقيقة وصغيرة ، ومستوى ضغط الدم مرتفعآ بشكل كبير ، فإن هذه الأوعية تتكسر ويخرج من خلالها الدم ، وتتعرض الانف لهذا النزيف نتيجة إرتفاع ضغط الدم لأنها تحتوي على عدد كبير من الأوعية الدموية الدقيقة .

كما يلاحظ أن إرتفاع ضغط الدم يزيد من سوء حالة النزيف الموجود بالأنف ، فتنزف الأنف كمية كبيرة من الدم ولا يتوقف بسهولة نتيجة عدم سماح ضغط الدم المرتفع للدم بالتجلط لإغلاق الأوعية الدموية .

مضاعفات نزيف الأنف : يعد نزيف الأنف حالة مرضية تحدث لمرضى ضغط الدم المرتفع ، لكن قد تشكل هذه الحالة خطرآ على المرضى إذا نزف الأنف كمية كبيرة من الدم ، فقد يودي هذا النزيف بحياة المريض ، حيث قد يتسبب الإرتفاع الشديد في ضغط الدم في عدم توقف نزيف الأنف لفترة طويلة ، وهو ما يعد خطيرآ .

الإسعافات الأولية لعلاج نزيف الأنف عند مرضى ضغط الدم المرتفع :
عند تعرض أحد مرضى إرتفاع ضغط الدم لنزيف الأنف يجب في البداية الهدوء وعدم الخوف ، حيث أن نزيف الأنف حالة بسيطة ، تحتاج فقط للتعامل بتعقل ، في البداية يجب أن يجل المريض على أي كرسي مع الحذر من خطورة إمالة الرأس للخلف ، فهذا أمر غير صحيح على الإطلاق ، ولا يفيد تمامآ ، فقد يتراجع الدم لينزل إلى الحلق لا ليتوقف .

لكن يجب أن يميل المريض رأسه للأمام قليلآ فقط ، مع البدء في الضغط بالإصبعين على الأنف لمدة لا تزيد عن 5 دقائق ، فمن المفترض بعدها أن يتوقف النزيف ، وإن لم يتوقف يجب وقتها أن يتوجه المريض للمستشفى لمساعدته على وقف النزيف ، ولا يجب الإنتظار أكثر من ذلك حتى لا يسبب الزيف أي أضرار صحية للمريض .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

إسراء عادل

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *