جوائز مهرجان الشارقة السينمائي للطفل

نحن دائما على موعد مع المهرجانات الفريدة التي نلقاها دائما على ساحة الإمارات ، هذه البلد التي تعطينا مثال للتكريم والتشريف في كافة المجالات ، ومن هنا كان لقاء العالم بأكمله مع المهرجان السينمائي للأطفال والذي تم إقامته في الشارقة وقد نال العديد من الأفلام الجوائز و المراكز الأولى ولهذا فنحن الآن بصدد ذكر هذه الأفلام التي حصدت هذه الجوائز ، ليسجل التاريخ هذه الجوائز وليشهد الجميع أن الشارقة تقيم مهرجانا عالميا ، وسوف يكون هذا المهرجان في العام المقبل له تباعيات كبرى بعد نجاحه بشكل باهر في هذا العام بشكل واضح ، دعونا نتجه نحو هذا المهرجان ومعرفة ما هي الأفلام التي حصدت هذه الجوائز المرموقة وقد تم عرض  121 فيلماً من 33 دولة لزينوا المهرجان بأروع القصص والإبداعات الفنية الفريدة من اجل الطفل .

المراكز الأولى

كان هناك بهذا المهرجان تقييم فني بالتأكيد للأفضل من جهة النقاد والضيوف و مع  انتهاء المهرجان فقد عرفنا جميعا ما هي الأفلام التي فازت بالجوائز والمراتب الأولى ، ولهذا فقد تصدر المشهد في المركز الأول في مهرجان الشارقة السينمائي للطفل فيلم رائع هو  الفيلم البلجيكي-الفرنسي “طيور الممر” للمخرج أوليفر رينجر بجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل وقد فاز أيضا في هذا المهرجان فيلم  “أنا سامي” وكان هذا الفيلم للمخرج المتميز كي بهار الكردي الجنسية  حيث تصدر هذا الفيلم بحصوله على أفضل فيلم قصير كما حصل فيلم دياب للمخرج مازن شربيني العراقي الجنسية وهذا على جائزة أفضل فيلم وثائقي ، كما كانت الجائزة من نصيب فيلم إلى بيتنا مع التحية للمخرجة عائشة الزعابي وهذا في جائزة أفضل فيلم قصير من الإمارات ، كما كان نصيب للفيلم السعودي لكي يحصد على جائزة أفضل فيلم قصير من دول مجلس التعاون الخليجي وهذا للمخرج عبد العزيز الشلاحي ، أما أفضل فيلم للرسوم المتحركة كان من نصيب الفيلم الفرنسي أداما وهذا للمخرج سيمون روبي

تصريحات  مديرة المهرجان

مع ختام المهرجان كانت هناك كلمات رائعة وكان هناك تصريح رائع للشيخة جواهر بنت عبد الله القاسمي حيث قالت :” الجمهور شاهد من خلال الفعاليات عرضاً لمجموعة من أروع إنتاجات الفن السابع، وقصصاً نابعة من واقع مجتمعات مختلفة، وتلمس معاناة الأطفال اللاجئين الذين رسموا بأيديهم أحلامهم وتطلعاتهم “كما أضافت ” المهرجان كان على تواصل مستمر مع رؤى إخراجية جديدة نابعة من أفكار الأطفال الصغار “

الطفل السوري

كان للطفل السوري نصيب الأسد في هذا المهرجان ، حيث كانت جميع الأفلام تتحدث عن المعاناة الكبرى التي يلقاها الطفل السوري في ظل هذه الظروف  القاسية التي يعيش فيها ، حيث تضمنت الأفلام على ما يعانيه أطفال سوريا اللاجئين هذا في ظل الأزمات والحروب الأهلية التي تعيشها كثير من الدول العربية وغيرها من البلاد الأخرى ، وقد تم عرض  نحو 11 فيلماً من صنع هؤلاء الأطفال ليمثل هيكل وكيان المهرجان السينمائي للطفل في الشارقة .

ضيوف المهرجان

لابد من أن نشكر كل من ساهم وشارك وساعد في إنجاح هذا المهرجان الرائع بالشارقة ، فقد كان لهذا المهرجان ضيوف من الوزن الثقيل في الشهرة والنجومية حيث كان في هذا المهرجان نخبة من ألمع النجوم وعلى رأسهم الممثل المصري محمد هنيدي والمنشد البريطاني سامي يوسف والممثل الإماراتي أحمد الجسمي.

يذكر أن هذا المهرجان وما يتم فيه من إبداعات فنية من اجل الطفل على مستوى العالم هو تحت رعاية  مؤسسة “فن” التابعة لحكومة الشارقة، التي تعنى برعاية المواهب الشابة، ودعم تعليم الأطفال والشباب للفنون الإعلامية ، نأمل أن يظل هذا المهرجان في كل عام على هذا المستوى الرائع وفي نفس قيمته العالية، فبالفعل كانت هناك مواهب مؤثرة وأعمال رائعة تستحق الإشادة والتكريم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *