رحلة المذيعة الكويتية أمينة الشراح

كتابة منى المتيم آخر تحديث: 16 نوفمبر 2016 , 15:06

تعد المذيعة أمينة الشراح من أهم علامات التليفزيون الكويتي ، والتي استطاعت أن تكسر القيود وتصل إلى حلمها الذي طال يراودها منذ الصغر وهو العمل في المجال الإعلامي ، حول نشأة المذيعة أمينة الشراح ومسيرتها الإعلامية ، كان لنا هذا التقرير

نشأة الإعلامية أمينة الشراح : ولدت أمنية الشراح بأحد أحياء دولة الكويت عام 1948 ، وتلقت تعليمها بداخل العاصمة الكويتية ، ثم بعد ذلك بدأت عملها في إحدى المستشفيات الموجودة بداخل مدينة الكويت ، وهي مستشفي الصباح ، والتي مهدت لها الطريق إلى خوض  العمل في المجال الاعلامي .

أمينة الشراح ورحلتها في المجال الاعلامي : كما ذكرنا سالفاً ، طالما حلمت السيدة أمينة الشراح بالعمل في المجال الإعلامي ، وتحديداً كمذيعة في التليفزيون الكويتي ، ولم يبخل عليها القدر كثيراً ، وسرعان ما منحها الفرصة لتحققها حلمها وتصبح مذيعة في التليفزيون الكويتي ، حيث كانت كثيراً ما تشاهد المذيعين في نشرات الأخبار و تسائل نفسها هل بإمكانها أنا الأخرى أن اصبح مذيعة و تحقق حلمها؟

وفي عام 1964 قرر القدر أن يقدم لها ما تحلم به على طبق من فضة ، وذلك عندما زاد المستشفى التي تعمل بها أحد الفرق المسرحية ، وسأل قائدها ، من يريد أن يدخل مجال التمثيل ، فاجابته أنها تريد أن تصبح مذيعة أن صديقتها حياة الفهد تريد أن تطرق باب التمثيل ، وبالفعل ساعدهم ومنحهم الفرصة غلى الدخول في عالم الإعلام برفقة صديقتها حياة الفهد والتقدم إلى مبنى الإعلام ، و تم قبول السيدة امينة الشراح للعمل في الإذاعة والتليفزيون الكويتي و كانت حينها السيدة أمينة تبلغ من العمر ما يقرب من ثمانية عشر عام .

ولم يمر من الوقت إلا كثيراً وسرعان ما حققت السيدة أمينة الشراح العديد من النجاحات واحتلت سريعاً مكانة عالية في الإذاعة ، ثم بعد ذلك انتقلت للعمل في التلفزيون كنتيجة لتفوقها في العمل الإذاعي بالكويت ، واستطاعت أن تصل بكلماتها العذبة وطلّتها الأنيقة أن تؤسر قلوب الكثير من متابعيها ، هذا بالإضافة إلى شخصيتها الفذة و حنكتها و اتقانها لفن التعامل مع الكاميرا ، فكان لها عدد كبير من المتابعين الذين لا يكلون من الجلوس أمام شاشاتهم لمشاهدة البرامج التي تقوم بتقديمها ، و استطاعت أمينة الشراح  أن تخلق علاقة ود مع الكاميرا منذ إطلاتها الأولى، وعلى الرغم من أنها لم تكن أول فتاة كويتية تعمل في التلفزيون الكويتي آنذاك، إلا أنها حققت العديد من النجاحات وتفوقت على نفسها بشكل واضح، ومن ثم ارتبط اسمها بالتلفزيون الكويتي .

البرامج  التي قدمتها المذيعة أمينة الشراح بالتليفزيون الكويتي : قدمت المذيعة المتألقة أمينة الشراح العديد من البرامج الناجحة من قبيل برنامج “ما يطلبه الجمهور” والذي يعد أول اطلالة لها على شاشات التليفزيون و الذي كان يذاع يوم خميس من كل اسبوع ، والجدير بالذكر أن هذا البرنامج كان بمثابة نافذة لها على الجمهور ، الشيء الذي زاد من ترسيخ صلتها المباشرة مع متابعيها، كما قامت بتقديم العديد من الأمسيات الفنية و مقابلات مع نجوم و ممثلين ورياضيين وغيرهم.

و يعتبر برنامج ” لقاء الخميس” من أهم الخطوات التي اتخذتها الإعلامية أمينة الشراح في مسيرتها الإعلامية  ، فقد ذاع صيته في مختلف بلدان الخليج العربي وكان بمثابة طفرة كبرى لها  أضحى بعدها حضورها دائم على الشاشة و ارتفع عدد متتبعيها .

وإلى جانب تقديمها لهذا البرنامج ، فقد قامت أمينة أيضا بتقديم العديد من البرامج والحلقات الخاصة و السهرات، فكانت سيدة الشاشة الكويتية و أفضل إعلامية بها

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق