مطار “محمد بن عبدالعزيز” الدولي مزود الأن بنظام الأتصال الرقمي

أصبحت التكنولوجيا الرقمية جزء لا يتجزء من حياتنا فتجدها منتشرة في كل مكان حولك في البيت في العمل في وسائل المواصلات وغير ذلك و أصبحت النظم التكنولوجية تتفاخر بها الأمم فتجد دولة تمتلك أقوى و أسرع حاسوب عملاق في العالم و ترى أخرى تتفاخر بكونها لديها أقوى نظام كنترول رقمي و هكذا ، لذا أدركت قيادة الرياض متمثلة في شخص خادم الحرمين الشريفين أهمية التطوير والتنمية والسعي بخطى ثابته تجاه هدف واحد و حلم واحد آلا و هو رؤية المملكة 2030 فعمد على تدعيم التقنيات الحديثة في شتى المجالات ومنها نظام الإتصال الرقمي الذي تم تركيبه بمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي ، فلقد أتمت شركة هايتيرا إحدى أكبر الشركات العالمية في مجال الإتصالات اللاسلكية تركيب نظام الإتصال الرقمي بمطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي و ذلك خلال عملية التطوير التي لحقته وعملت عليه شركة طيبة .  مطار الأمير محمد بن عبد العزيز

إعادة الإفتتاح للمطار… يأتي هذا المطار في المرتبة الرابعة على مستوى المملكة العربية السعودية من حيث الحجم و يعتبر أكثرها من حيث المستخدمين حيث أشارت الإحصائيات أن عدد المسافرين الذين إستخدموا هذا المطار يصل عددهم تقريبا إلى خمسة مليون و ثمانمائة ألف مسافر وتم تفصيلهم إلى الآتي : ثمانمائة ألف حاج ، إثنان مليون و مائة و أربعون ألف معتمر ، أما باقي العدد فهي رحلات عادية  وكان ذلك بعد إعادة إفتتاحه بعد أن تم تطويره بتكلفة تصل إلى مليار ومائتان ألف دولار أمريكي .  مطار محمد بن عبد العزيز الدولي

السبب وراء إدخال نظام الإتصال الرقمي الجديد بالمطار… بعد عملية التطوير التي لحقت بالمطار ، رأت الشركة المسئولة عن تشغيل المطار و هي شركة طيبة تراجع المستوي و الكفاءة بالمطار و ذلك للمشكلات التي ظهرت بنظام الإتصال القديم الذي كان يوجد بالمطار والذي كان يستخدم تقنية رقمية قديمة و بعد توالي الشكاوي إضطرت الشركة الى تغيير نظام الإتصال اللاسلكي النقال الموجود الآن ، فقامت شركة طيبة المسئولة عن تشغيل المطار بتكليف شركة هايتيرا أحد أكبر الشركات العالمية في هذا المجال بتطوير نظام الإتصال بالمطار ، فمن ناحيتها قامت بإستبدال النظام الرقمي القديم بالنظام الإتصال اللاسلكي الحديث ، حيث تم تركيب حوالي مائة وخمسون محطة لتدعيم الإرسال الصوتي الرقمي بوضوح شديد غير ذلك من الخدمات الآخرى المتنوعة.

فوائد نظام الإتصالات الرقمي الجديد بالمطار… يوفر هذا النظام الإتصالي الجديد إمكانية تحديد أماكن العاملين داخل الموقع  وتحركاتهم عن طريق إستخدام تقنية تحديد الموقع و التتبع الأوتوماتيكي وبذلك يكون الإتصال بين الموظفين أمرا سهلا عكس النظام السابق ، ومن مميزات التقنية الجديدة المعتمدة داخل المطار أن النظام الجديد يتيح تسجيل جميع الإتصالات الصوتية حيث يمكن الإستماع إليها مرة أخرى للتحقق من أي أخطاء قد تحدث والبحث عن مسبباتها و دراسة كيفية تلاشيها في المستقبل ، وتتميز محطات شركة هايتيرا بالقوة و المتانة حيث توفر عامل الثقة والأمان و ذلك لخضوعها لمعايير الجيش الأمريكي في التصميم فالمحطات لها قدرة عالية على مقاومة العوامل الجوية الصعبة والظروف المناخية القاسية من أمطار و أتربة ، و إضافة الى هذا قد قامت شركة هيتيرا بتزويد المطار بمضخم صوت ثنائي الإتجاه و ذلك لتحسين جودة الإشارة ، بينما تؤدي شبكة الهاتف التحويلية العامة وظيفتها في تسهيل إتاحة تواصل الإدارة مع موظفيها داخل موقع العمل .

وختاما… إن التقنية المتبعة بمطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي ما هي إلا دليل على حجم التطور والتنمية في شتى المجالات وخاصة مجالات التقنية وتكنولوجيا المعلومات التى تضع المملكة العربية السعودية على الطريق الصحيح نحو مستقبل مشرق مزدهر و مبهر ، و يرجع ذلك إلى السياسة المتبعة من قبل القيادة الحكيمة التي تعي بمتطلبات المستقبل و إحتياجات المواطنين وكل هذا في ضوء رؤية المملكة 2030 ، و التي تسعى إليها المملكة العربية السعودية بقفزات ثابتة على طريق التقدم فالمدن و المحافظات بالمملكة الآن أصبحت أكثر تقدما و المواطنين أصبحوا أكثر وعيا بما هم مقدمون إتجاه و رغبة منهم بمواكبة التقدم العالمي بل بالتفوق عليه فندعوا الله جميعا تحقيق كل نجاح بالمملكة و إحراز التقدم دائما حتى نرى جميعا رؤية المملكة 2030 و قد تكللت جهودها و جهود أبنائها البررة بالنجاح .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *