ما هو حكم مصافحة النساء ؟

كتابة هاجر آخر تحديث: 25 ديسمبر 2016 , 11:06

فرض التطور و الإنفتاح الذي نعيشه هذه الآونة الكثير من الأمور الغير مستحبة أبرزها الإختلاط بين الرجال و النساء و بمرور الوقت و بسبب ما نقله الغرب لمجتمعاتنا الإسلامية العربية الأصيلة بدأت الحواجز التي كانت مفروضة بين الرجال و النساء تتحطم شيئاً فشيئاً فنرى في يومنا هذا على شاشة التلفاز ،و خلال المواقع الإلكترونية المختلفة و في العمل و الدراسة و مختلف الأماكن الرجال يصافحون النساء فما حكم ذلك ..؟ سوف نوضح لك عزيزي القارئ خلال السطور التالية لهذه المقالة حكم مصافحة الرجل للمرأة فقط تفضل بالمتابعة .

لماذا انتشر مصافحة الرجال للنساء هذه الآونة ..؟ نرى اليوم ما لا نراه من قبل حيث كثرت التجاوزات ،و الفتن بشكل لا يليق بأخلاق الإسلام ،و المسلمين إلا ما رحم ربي فخرجت المرأة للعمل ،و للدراسة و تقابل و بدأت ظاهرة الإختلاط في الإنتشار ،و نادت المجتمعات الغربية التي لا تعرف شيئاً عن تعاليم و قيم الإسلام بكسر الحواجز و مواكبة تطورات العصر ،و علاوة على ذلك اتهمت من يخالف بالتخلف ،و الرجعية و للأسف بدأ الكثير من الشباب و الفتيات يواكبون هذه التحديات دون علم منهم أن هذا يخالف تماماً قيم ،و تعاليم الإسلام الطيبة التي حثتنا على العفة و البعد عن كل ما يغضب المولى سبحانه و تعالى فالغرب يحاول أن ينزع عن المرأة المسلمة ما تملكه من حياء و قيم أمرها المولى عزوجل بالتسمك بها أن تحرص على المحافظة على نفسها و تلزم الحياء و العفة و لكن ما يحدث اليوم  غير ذلك ،و لهذا يجب على الجميع أن يحرصوا على الإلتزام بكل ما أمرنا به الله و رسوله صلى الله عليه ،و سلم ،و يبتعدوا عن كل ما نهوا عنه .

ما هو حكم مصافحة الرجل للمرأة ..؟ أوضح لنا موقع ابن باز رحمه الله بشأن ما يتعلق بحكم مصافحة الرجال للنساء أن هناك حالتين

– الحالة الأولى : هي أن تكون المرأة من محارم من يقوم بمصافحتها والدته أو بنته أو أخته أو الخالة أو العمة و في هذه الحالة يجوز للرجل أن يقوم بمصافحتها فهذا يجوز و المقصود بالمحارم من تحرم عليه الزواج منها .

– الحالة الثانية : هي أن تكون المرأة ليست من محارم الرجل آي ابنه الخالة أو العمة أو المرأة الأجنبية .. إلى آخره ،و في هذه الحالة لا يجوز للرجل أن يقوم بمصافحة المرأة ،و استند في ذلك الحكم إلى ما ورد إلينا عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أن حينما جاءت امرأة ،و قامت بمد يدها إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم ليكي يقوم بمصافحتها قال لها صلى الله عليه و سلم ( إنني لا أصافح النساء ) ،و علينا أن نتذكر أيضاً ما جاء على لسان أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها بشأن مصافحة النبي صلى الله عليه و سلم للنساء (و الله ما مست يد رسول الله يد امرأة قط ما كان يبايعهن إلا بالكلام ) و بناء على ذلك لا يمكن للمرأة أن يقوم بمد يدها إلى رجل أجنبي أو غريب ليس من محارمها لتسلم عليه أو تصافحه ،و لا يمكن للرجل أن يقوم بمد يده إلى فتاة أجنبية ليسلم عليها أو يصافحها .

– هنا يجب علينا أن نؤكد أن رسول الله صلى الله عليه و سلم يده الطاهرة لم تمس يد إمرأة أبداً حتى أثناء المبايعات أو غير ذلك فيد رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تمس يد أمرأة دون زوجاته ،و ما ملكت يمينه .

السؤال الشائع الذي يبحث الكثير إلى الإجابة عنه هل يجوز للفتاة أو السيدة وضع حائل أثناء مصافحة الرجل ..؟ بين أيضاً موقع ابن باز رحمه الله أن لا يجوز للرجل أن يقوم بمصافحة النساء سواء إن إن كانت شابة أي صغيرة في السن أو عجوز أي كبيرة في السن حتى ،و إن كان ذلك بحائل و استند في ذلك الحكم إلى الأحاديث المذكور أعلاه ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه و سلم إني لا أصافح النساء و أوضح أيضاً موقع ابن باز رحمه الله أن الإمتناع عن مصافحة النساء جاء ليمنع خطر الفتنة للطرفين نسأل الله تعالى أن يحفظنا جميعاً ،و يوفقنا لما يحب و يرضى .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق