ما هو الفرق بين الحديد والهيموجلوبين

يعاني الكثير من الأشخاص من الإصابة بفقر الدم ، ويعتبر فقر الدم من أكثر المشكلات الصحية الشائعة ، منذ زمن مضى وحتى الآن ، وفقر الدم هو قلة عدد كرات الدم الحمراء ، والتي يحتاجها الجسم بشدة ، في مختلف العمليات التي يقوم بها طوال الوقت ، وعند نقص عدد كرات الدم الحمراء يعاني الجسم من العديد من المشكلات الصحية ، والتي تسبب للشخص الإصابة بالعديد من الأمراض ، التي تؤثر على صحته وحياته بشكل كبير ، ومن أبرز المشكلات التي تسبب الإصابة بفقر الدم هي مشكلتي نقص الحديد في الدم ، ونقص الهيموجلوبين .

نقص الحديد ونقص الهيموجلوبين : دائمآ ما يربط البعض بين نقص الحديد ونقص الهيموجلوبين ، حيث يعتقد الكثيرون أن الحديد في الدم هو نفسه الهيموجلوبين ، ويعتقد البعض الآخر أن نقص الحديد يترتب عليه بالضرورة نقص الهيموجلوبين ، أو العكس ، والحقيقة أن الهيموجلوبين يختلف عن الحديد ، على الرغم من إرتباطهم ، فهم يرتبطان بكرات الدم الحمراء ، حيث يؤثر نقص كرات الدم الحمراء على نسبة الحديد والهيموجلوبين ، لكن هل يمكن بالضرورة اعتبار نقص الحديد هو نفسه نقص الهيموجلوبين ؟ وما هو الفرق الحقيقي بين الحديد والهيموجلوبين أيضآ .

الهيموجلوبين : يعد الهيموجلوبين هو مجموعة من البروتينات الهامة والمفيدة للجسم ، وهو يتواجد في كرات الدم الحمراء ، وتتلخص وظيفة الهيموجلوبين في أنه يعمل على نقل الأكسجين من الرئتين إلى الجسم عن طريق الدم ، وإعادة ثاني أكسيد الكربون الموجود في الجسم إلى الرئتين ليخرج من خلال عملية التنفس إلى خارج الجسم ، وتعتمد هذه العملية الهامة التي يقوم بها الهيموجلوبين في الجسم على وجود عنصر الحديد وتوافره أيضآ ، حيث أن نقص الحديد حتى مع وجود الهيموجلوبين بنسبة كافية يؤثر على عمل الهيموجلوبين ، أي أن هذه العملية لا يمكن أن تكتمل دون وجود الحديد وتوافره في الجسم بنسب طبيعية ومقبولة .

الحديد : يعد الحديد هو أحد أهم عناصر الجسم على الإطلاق ، والحديد هو السبب الأساسي في الإصابة بفقر الدم ، وعند نقص الحديد بنسبة كبيرة في الدم ، يتعرض المريض لأضرار صحية ومضاعفات عديدة ، ويعمل الحديد على الإتحاد مع كرات الدم الحمراء ، ليقوم بعدد من الوظائف الحيوية والهامة ، التي لا يمكن أن يقوم بها الجسم بدونه ، ولا يمكن إعتبار الحديد نفسه هو الهيموجلوبين ، لكن يعتمد الهيموجلوبين فقط على الحديد ، وفي حالة نقص الهيموجلوبين وتواجد الحديد لا يمكن أن يعوض الحديد نقص الهيموجلوبين ، وتدخل ذرات الحديد في تكوين الهيموجلوبين كذلك .

هل يؤثر نقص الحديد على الهيموجلوبين : يسبب نقص الحديد الإصابة بفقر الدم ، وكذلك يتم تصنيف نقص الهيموجلوبين كأحد العوامل الهامة المؤدية إلى فقر الدم ، ويؤثر نقص الحديد على تكوين الهيموجلوبين بشكل كبير ، حيث يدخل الحديد كما ذكرنا في تكوين الهيموجلوبين ، وبالتالي لا يعمل الهيموجلوبين بشكل جيد دون وجود الحديد ، وكذلك يعد نقص الهيموجلوبين مشكلة هامة لا يمكن علاجها باللجوء إلى مكملات الحديد ، أو بتناول الأطعمة والأغذية التي تحتوي على الحديد ، لذلك يساهم كلا من نقص الحديد ، ونقص الهيموجلوبين في الإصابة بفقر الدم ، ونقص كلا منهما في الوقت نفسه يشكل خطرآ على حياة المريض ، ويستوجب تدخل طبي عاجل لتعويض الجسم عن هذا النقص .

هل تختلف أعراض نقص الحديد عن أعراض نقص الهيموجلوبين ؟
يشترك نقص الحديد ونقص الهيموجلوبين في الدم في ظهور مجموعة من الأعراض المشتركة ، والتي تؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشكلات ، مثل الدوخة ، وشحوب الوجه ، والصداع المستمر ، بالإضافة إلى الإرهاق والإعياء الدائمين ، ولا يمكن التأكد من صحة هذه الأعراض إلا من خلال إجراء تحاليل معينة .

ويتم الكشف عن نقص الحديد ونقص الهيموجلوبين من خلال القيام بعمل صورة دم كاملة ، ومن خلالها يتضح نسبة الحديد والهيموجلوبين في الدم بشكل دقيق ، والتأكد مما إذا كان الشخص يعاني من نقص فيهما أم لا ، لإعطاءه العلاج المناسب له .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

إسراء عادل

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    Sara
    2017-11-02 at 01:32

    شكراً للمعلومات المفيده ، 💐

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *