قريباً لقاح جديد مضاد لحمى الضنك

حمى الضنك هى واحد من الامراض الفيروسية التي تنتقل من خلال بعوضة تسمى الزاعجة ، والتي تقوم بنقل الفيروس من المصاب الى السليم بمختلف الفئات العمرية من الاطفال وحتى كبار السن ولكنها لا تنتقل من شخص لاخر ، هذا الفيروس له ثلاثة انواع وعندما يُصاب به شخص فانه يتكون لديه مناعة دائمة ضده ، وكما جاء في مقالات منظمة الصحة العالمية ان عدد المصابين بحمى الضنك على مستوى العالم يصل الى 390 مليون شخص منهم اكثر من 22 الف شخص يتعرضون للوفاة سنوياً .

◄ اعراض المرض : تظهر الاعراض في مدة تتراوح من 7 : 14 يوم منذ اللدغة عن طريق هذه البعوضة وتنقسم الاعراض الى قسمين ، النوع الاول وهو النوع البسيط والذي يشبه اعراض الزكام فيما يلي :

♠ الصداع والام في العينين
♠ فقدان الشهية واضطرابات في الجهاز الهضمي تشمل الغثيان والقئ وعسر الهضم
♠ ارتفاع درجة الحرارة وتصاحبها طفح جلدي وتشنجات حرارية
♠ تنخفض درجة الحرارة ثم ترتفع من جديد ويصاحبها طفح جلدي من جديد ثم تعود وتنخفض مرة اخرى
♠ الام في العظام والمفاصل والعضلات

اما النوع الثاني من الاعراض ويسمى النزفي وهو واحد من مضاعفات حمى الضنك وقد يؤدي الى الوفاة ولكنه يحدث في حالة الاصابة بالحمى مرة اخرى او الاصابة بنوع آخر من انواع الحمى الاربعة وتشمل اعراض الحمى النزفية ما يلي :

♠ نفس اعراض الحمى البسيطة المذكورة سابقاً
♠ في خلال خمسة ايام تتطور الى نزيف مفاجئ تحت الجلد وتظهر بقع دموية تحت الجلد ويكون النزيف سريع ومفاجئ
♠ سرعان ما تتطور الى نزيف دماغي يصاحبه غيبوبة وبعدها تحدث الوفاة مباشرةً

◄ التشخيص والعلاج : من الصعب تشخيص حمى الضنك لانها تشبه في اعراضها البسيطة اعراض الانفلونزا ولكي يتم الكشف عنها يجب عزل الفيروس وزرعه في اوساط دموية خاصةً ، اما العلاج فلا يوجد علاج محدد للفيروس ولكن في حالة اكتشافه مبكراً يتم اعطاء المريض خوافض الحرارة بالاضافة الى نقل الدم والصفائح الدموية واعطاؤه بعض السوائل عن طريق الوريد .

◄ الاكتشاف الجديد : نشر باحثون بجامعة فاندربيلت الاميركية بحثاً في مجلة ” ساينس Science” العلمية يبشر باكتشاف الاجسام المضادة الخاصة بفيروس حمى الضنك والتي تمنع الاصابة بذلك الفيروس قائلين بأن هذا الاكتشاف سيساعدهم في صناعة لقاح جديد يقي من الاصابة بالفيروس وذلك ما قاله الدكتور جيمس كرو قائد فريق البحث مؤكداً بأنهم قاموا بتجربة الاجسام المضادة البشرية على فئران التجارب وكانت النتيجة ان هذه الاجسام المضادة منعت الفئران من التعرض الى الاصابة بفيروس حمى الضنك وذلك عن طريق منع الفيروس من الوصول الى الخلايا المستهدفة واصابتها .

◄ تطوير اللقاح الجديد : اكد البروفيسور جيمس كرو ان فريق البحث الخاص به يعمل الان بشكل سريع على تطوير لقاح خاص بحمى الضنك باستخدام الاجسام المضادة البشرية وفي خلال فترات قليلة سيصبح اللقاح جاهزاً لمنع الاصابة بالفيروس ومحاربته بأجسام مناعية بشرية لا ضرر منها على الاطلاق .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *