جوناس سالك مكتشف اول لقاح ضد مرض شلل الأطفال

- -

العالم الأمريكي جوناس سالك إدوارد (23 يونيو 1995- 28 أكتوبر 1914) والباحث الطبي ، ولد في مدينة نيويورك ، اشتهر لاكتشافه وتطويره أول لقاح ضد مرض شلل الأطفال.

مرض شلل الأطفال كان يعتبر مشكلة صحية عامة أكثر من مخيفة ، كان من الأوبئة المدمرة على نحو متزايد ، وكان وباء 1952 أسوأ فاشية في تاريخ البلاد ، ما يقرب من 58،000 حالات مبلغ عنها في تلك السنة ، توفي 3،145 شخص وشرد 21269 مع شلل خفيف ، معظم ضحاياه من الأطفال.

وكان الخوف الأكبر أميركيا من مرض شلل الأطفال ، ونتيجة لذلك ، كان العلماء في سباق محموم لايجاد وسيلة لمنع أو علاج هذا المرض.

الرئيس الأمريكي د. فرانكلين روزفلت كان ضحية هذا المرض الأكثر شهرة في العالم ،تم تأسيس منظمة لتمويل تطوير لقاح ضد شلل الاطفال.

في عام 1948 قام مشروع ممول من قبل المؤسسة الوطنية لشلل الأطفال بتحديد عدد من أنواع مختلفة من فيروس شلل الأطفال ، رأى سالك فرصة لتوسيع نطاق هذا المشروع على تطوير لقاح ضد شلل الأطفال ، جنبا إلى جنب مع فريق البحث ، كرس نفسه لهذا العمل على مدى السنوات السبع التاليه.

تحدد موعد الاختبار ، كان لقاح سالك وفقا لأونيل “البرنامج الأكثر تفصيلا من نوعه في التاريخ ، الذي ينطوي على 20،000 أطباء وموظفي الصحة العامة ، 64،000 العاملين في المدرسة، 220،000 المتطوعين”  اي أكثر من 1،800،000 فرد.

عندما قدم خبر نجاح اللقاح العام في 12 أبريل 1955، لقب سالك بأنه “صانع المعجزات” ، واليوم “أصبح تقريبا عطلة وطنية” ، وكان تركيزه الوحيد لتطوير لقاح آمن وفعال بأسرع وقت ممكن ، مع عدم وجود مصلحة في تحقيق مكاسب شخصية ، عندما سئل في مقابلة تلفزيونية عمن الذين يمتلكون براءة اللقاح ، أجاب سالك: ” ليس هناك براءة اختراع هل يمكن أن توجد براءة الشمس”.

في عام 1960 أسس معهد سالك للدراسات البيولوجية في لاجولا ، كاليفورنيا ، هو اليوم مركز للبحوث الطبية والعلمية ، استمر سالك في إجراء البحوث ونشر الكتب.

وقد أمضى سالك السنوات الأخيرة في البحث عن لقاح ضد فيروس نقص المناعة البشرية.

يمكنك الاطلاع على مقالات منوعة من خلال :
مخترع اول تليفزيون … جون بيرد
الرسام الهولندي … فان جوخ
المخترع توماس اديسون … كاميرا الصور المتحركة

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

اسماء سعد الدين

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *