دليل شامل عن أهم المكملات الغذائية بعد سن العشرين

إن المكملات الغذائية بإختلاف أنواعها تلعب دورآ هامآ في الحفاظ على الصحة ، فمنذ اليوم الأول يحتاج الطفل للمكملات الغذائية التي تقوي من صحته ، وتقدم الدعم اللازم له في مراحلنموه المختلفة ، وحتى بعد الخروج من مرحلة الطفولة ، والوصول إلى سن الشباب ، تظل المكملات الغذائية لا غنى عنها ، فهي تقوم بتعويض الجسم عن النقص الذي قد يعانيه من بعض الفيتامينات ، والمعادن ، والعناصر الغذائية الهامة ، والأساسية ، والذي قد يؤدي نقصها للعديد من الأمراض والمشكلات الصحية ، التي لا داعي للدخول فيها .

وتختلف إحتياجات الجسم للمكملات الغذائية بإختلاف العمر ، فكل مرحلة من مراحل العمر المختلفة يحتاج فيها الجسم لنسبة معينة من المكملات الغذائية ، لكن بشكل عام يؤكد الأطباء المتخصصون أن بعد سن العشرين يكون تناول المكملات الغذائية أمرآ هامآ لدى البعض في حالة كانوا يعانون من نقص في بعض الفيتامينات أو المعاد بالجسم .

دليل شامل عن أهم المكملات الغذائية بعد سن العشرين :

1 – الحديد :

الحديد من أهم المعادن التي يحتوي عليها الجسم ، والحديد هو المسئول عن إنتاج كرات الدم الحمراء ، ونقل الأكسجين اللازم إلى الدم ، بالإضافة إلى تقوية مناعة الجسم والوقاية من العديد من الامراض ، ويعاني الكثيرين بعد عمر العشرين عامآ من نقص الحديد في الدم ، وخاصة الفتيات لما يتعرضن له من تغيرات كالدورة الشهرية ، والحمل ، والولادة ، وبالتالي فيجب على الشباب في هذا العمر تناول مكملات الحديد الغذائية إلى جانب الإهتمام بالاطعمة التي تحتوي على الحديد .

والجرعة المناسبة من مكملات الحديد الغذائية في هذا العمر هي من 18 إلى 27 ملليجرام يوميآ على الأكثر ، والطبيب المتخصص هو من يحدد بدقة الجرعة المناسبة وفقآ للحالة الصحية .

2 – الكالسيوم :

بعد الوصول إلى سن العشرين يتعرض الكثيرين لفقدان كميات كبيرة من الكالسيوم ، والتي يكون الجسم قد استهلكها خلال الفترة السابقة في النمو ، وبالتالي تظهر الحاجة إلى تعويض الجسم عن نقص الكالسيوم ، قبل أن يسبب هذا النقص أمراض ومشكلات تتعلق بالعظام ، والاسنان ، وخاصة بالنسبة للسيدات اللاتي يفقدن كميات كبيرة من الكالسيوم في فترة الحمل والرضاعة .

والجرعة المناسبة من تناول مكملات الكالسيوم الغذائية هي من 1000 إلى 1500 كلليجرام من مكمل الكالسيوم يوميآ ، والجرعة الدقيقة يحددها الطبيب من خلال إجراء تحاليل وفحوصات معينة .

3 – فيتامين أ :

فيتامين أ من أهم الفيتامينات الموجودة في الجسم ، وهو مسئول عن وقاية الجسم وحمايته من أمراض القلب والشرايين ، والامراض التناسلية والمناعية ، ويعمل فيتامين أ على تقوية الجهاز التناسلي ، ويحافظ على صحة العين ، ويقيها من العديد من الامراض التي تهددها ، كما أن فيتامين أ من أهم الفيتامينات المسئولة عن الحفاظ على صحة الجلد ، والأنسجة ، وهو من مضادات الأكسدة التي تقي من أمراض عدة خطيرة .

ومع الوصول لسن العشرين قد تترك فترة المراهقة آثارها على البشرة والجلد ، بالإضافة إلى نقص فيتامين أ من الجسم ، وبالتالي يعتبر فيتامين أ ضرورة في هذه المرحلة من العمر .

والجرعة المناسبة من فيتامين أ هي حوالي 600 ميكروجرام يوميآ ، لكن في حالة الحمل يجب عدم تناوله إلا بتصريح من الطبيب المتابع للحمل .

4 – فيتامين ج :

إن فيتامين ج من أفضل الفيتامينات المسئولة عن حماية خلايا وأنسجة الجسم من التلف ، بالإضافة إلى تقوية جهاز المناعة ، وبالتالي وقاية الجسم من العديد من الامراض ، أبرزها الإنفلونزا ، ونزلات البرد المختلفة ، كما أنه مضاد للسموم ، معالج لمشكلات البشرة المختلفة .

وينصح بتناول فيتامين ج كمكمل غذائي بجرعة حوالي 75 إلى 120 ملليجرام يوميآ .

5 – فيتامين د :

فيتامين د هو فيتامين الشمس ، فيتم الحصول عليه من خلال التعرض للشمس ، وهو من أهم الفيتامينات المسئولة عن تخزين الجسم للكالسيوم ، كما أنه يحارب أمراض القلب والسرطان ، وغيرها .

ويمكن الحصول على فيتامين د بعد سن العشرين كمكمل غذائي بجرعة حوالي 2.5 ميكروجرام يوميآ ، لكن يجب استشارة طبيب كمتخصص فزيادة فيتامين د في الجسم تضر بالصحة أيضآ .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *