مفهوم الأمراض الإجتماعية ،و أسبابها

انتشرت  الكثير من الأمراض الإجتماعية التي كانت سبباً في تدهور الكثير من المجتمعات ،و غياب الأمن ،و الأستقرار بها ،و ضياع طموحات ،و أحلام أبنائها  ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف عزيزي القارئ على مفهوم الأمراض الإجتماعية و طرق علاجها فقط تفضل بالمتابعة .

أولاً ما المقصود بالأمراض الإجتماعية ..؟ تعاني الكثير من المجتمعات من الأمراض الإجتماعية من أبرزها العنف ،و سوء الخلق ،و الإستغلال ،و الإدمان و التحرش ،و يمكن تعريف المرض الإجتماعي أنه عبارة عن أحد السلوكيات التي تتسبب في هدم المجتمع ،و الإضرار بمصلحته ،و مصلحة أبنائه ،و سلب أمنه ،و استقراره ،و إحاطته بالكثير من بالكثير من المشكلات ،و لعل أبرزها فشل أبناء هذه المجتمع من التمتع بحياتهم ،و ممارستها بشكل طبيعي كباقي أبناء المجتمعات الآخرى  .

ثانياً ما هي أكثر الأمراض الإجتماعية خطورة ..؟ تتعدد الأمراض الإجتماعية التي ياتت تؤرق  الكثير من المجتمعات ،و من أرز هذه الأمراض ما يلي :-

* سوء الخلق .. يتمثل ذلك في انتشار الأخلاقيات و العادات الغير مستحبة التي كانت سبباً في نشر العدواة ،و الخلافات ،و من أبرز ذلك .. الكذب ،و الغش ،و عدم الرغبة في التعليم ،و العنف  .

* انتشار الجرائم .. انتشرت الكثير من الجرائم و التي تعددت ما بين استغلال الأطفال ،و التحرش الجنسي ،و التشجيع على الفوضي ،و التخريب ،و الإستيلاء على حقوق الغير ،و القتل و السرقة ،و غير ذلك .

* انتشار الإدمان .. و ذلك نتيجة لإشتغال الكثير من أبناء بعض المجتمعات بتجارة المخدرات ،و انشغال الجزء الآخر بالتعاطي  .

أقرأ : التنمية الإجتماعية و أهدافها 

ثالثاً ما هي الأسباب التي أدت إلى انتشار الأمراض الإجتماعية ..؟ يوجد الكثير من العوامل التي ساهمت في انتشار هذه الأمراض ،و من أبرزها الآتي :-

* فقدان بعض فئات المجتمع القدرة على اشباع رغباتهم ،و حاجاتهم الأساسية و هذا ما يؤدي إلى شعور الكثير منهم بالحرمان ،و يكون ذلك نتجية أساسية لتدني الأحوال الإقتصادية ،و انتشار الفقر و البطالة ،و بالطبع سوء الأحوال الإقتصادية يخلق حالة من الفزع و الخوف ،و نتيجة ذلك  زيادة الرغبة لدى البعض على الصراع  نتيجة لفقدان الفرد الشعور بالإستقرار و الأمان

* غياب العدل ،و المساواة و انتشار الإضطهاد لبعض فئات المجتمع  .

* الدور السلبي لعدد كبير من الوسائل الإعلامية التي تضر بالتنشئة الإجتماعية .

* سوء الحالة النفسية لدى الكثير من أبناء المجتمعات ،و إصابتهم بالإحباط ،و الإكتئاب .

* عدم اهتمام بعض الأسر بتربية أبنائها بشكل صحيح اما لكثرة المشاكل الأسرية أو لعدم تدينها .

* وقوع الكثير من ابناء المجتمع ضحية لأصدقاء السوء ،و ما يكتسبونه منهم من علادات بذيئة .

* التطور و التقدم السريع ،و بالطبع هناك فئة من أبناء المجتمع لا تستطيع الإستجابة لهذه التطورات بشكل سريع إما لسوء أحوالها الإقتصادية أو لأن هذا التطور يتنافى مع  المبادئ ،و القيم السائدة في المجتمع .

رابعاً ما هي وسائل علاج الأمراض الإجتماعية ..؟ يوجد العديد من الطرق التي يمكن الإعتماد عليها من أجل علاج الأمراض الإجتماعية ،و من أبرزها الآتي :-

– الإهتمام بتربية الأجيال القادمة على الأخلاق الحميدة ،و الرضا و القناعة ،و مراقبتهم من أجل الحفاظ عليهم من أصدقاء السوء

– نشر الوعي بين صفوف أبناء المجتمع بخطورة هذه الأمراض ،و أن انتشارها حتماً سيكون سبباً في هلاك الكثير من الأفراد ،و ضياع مستقبلهم .

–  اهتمام الجهات المسئولة بالمشكلات التي يعاني منها أبناء المجتمع و كذلك محاولة علاج من يعاني من أمراض نفسية نتيجة لظروفه السيئة و إعادتهم تأهيلهم حتى يتمكنوا من خدمة المجتمع في بعد و المساهمة في نهضته و تقدمه .

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *