مخاطر أدوية ضعف الانتصاب مع تضخم البروستاتا

يعد ضعف الانتصاب أو الضعف الجنسي من الأمراض التي يصاب بها الرجال هو عدم القدرة على الانتصاب لفترات طويلة أو عدم الرغبة و يختلف عن العجز الجنسي لأنه مرحلة من مراحل عدم القدرة هو من المشاكل الجنسية الشائعة يرجع لعدة أسباب منها القلق والحالة النفسية  بسبب الأمور الحياتية المختلفة أو ضغوط العمل أو ضغوط الحياة عمومًا و هي تواجه الكثيرين يوميًا ، أو بسبب الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل السكري و تصلب الشرايين أو ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب التي تمنع من تدفق الدم إلى العضو الذكري مما يحدث معها ضعف الانتصاب  ، أيضًا غالبًا أن أدوية القلب وارتفاع ضغط الدم تتسبب في هذه الحالة عند الرجال و كذلك جراحات المثانة وأمراض العمود الفقري وأورام البروستاتا وإصابات منطقة الحوض ، وتوجد الكثير من العلاجات التي تستخدم في هذه الحالة إما بالفم أو الحقن مثل أقراص الفياجرا والسياليس أو الليفيترا و لكن لهذه الأدوية خطورة بالغة على من يعانون من تضخم البوستاتا .

مخاطر أدوية ضعف الانتصاب مع تضخم البروستاتا :
غدة البروستاتا  هي جزء من الأعضاء التناسلية للرجل التي تشتمل على القضيب وكيس الصفن والخصية وتقوم البرستاتا بإفراز السائل المنوي هو عبارة عن مزيج من الحيوانات المنوية وإفرازات البروستاتا تقع البروستاتا أمام المستقيم وتحت المثانة و تحيط الأحليل عند عنق المثانة تحمل السائل المنوي للقضيب أثناء عملية القذف تتعرض البروستاتا أحيانًا للتضخم فتضغط بشكل جزئي على مجرى البول وتؤثر على عملية الانتصاب من أعراضها الحالة الملحة للتبول خاصة أثناء الليل وصعوبة التبول بسبب زيادة ضغط البروستاتا على مجرى البول مما يجعل صعوبة في تدفق البول أيضًا تسبب الألم الشديد أثناء القذف و تغير رائحة البول وتغير لون البول قد تتوسع الأوردة على سطح البروستاتا المتضخمة مما يؤدي لنزول الدم و تحدث الالتهابات في مجرى المسالك البولية و يحدث معاها تلف المثانة والكلى وقد يحدث حصوات المثانة  هي عبارة عن بلورات صلبة من المعادن في المثانة تتكون عندما يصبح البول مركزًا للغاية ويسبب عدم القدرة على إفراغ المثانة يحدث معه الالتهاب الشديد وتهيج المثانة وانسداد تدفق البول و يتم الاكتشاف بعدة أساليب منها اما عبر تنظير المثانة أو فحص الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي و يكون العلاج باستخدام مثبطات الألفا والأدوية مثبطة وهرمونات الذكورة أو استئصال البروستاتا او العلاج بموجات الميكروويف

ولكن البعض يلجأ لتناول أقراص الفياجرا والسياليس أو الليفيترا لعلاج الضعف الجنسي مع مع وجود تضخم البروستاتا الحميد (BPH)، فتناول مثل هذه الأقراص مع حاصرات ألفا (وخاصة كادكس – Cadex) يتسبب في حدوث إنخفاض بضغط الدم خاصة مع حبوب الفياجرا أما مع حبوب للسياليس والليفيترا يحدث انخفاض شديد في ضغط الدم خاصة عند الجمع بينهم و يترتب على هبوط ضغط الدم يترتب على ذلك عدد من المخاطر مثل الدوخة والدوار وفقدان الوعي وألم بالصدر وضيق حاد بالتنفس وألم الرقبة وعسر الهضم والإمساك والسعال والبلغم القيء  والإغماء لذلك أوصى الأطباء بمنع تناول أدوية علاج الانتصاب مع حصرات الألفا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *