طريقة كتابة القصص

ظهرت القصص منذ خلق الله سيدنا آدم  و زوجته حواء و قصة إغواء الشيطان لهما و لحظة هبوطهما من الجنة ، أيضاً قصة قابيل و هابيل ، و قصة سيدنا يوسف مع إخوته و امرأة العزيز إلى وصوله لحكم مصر ، و قصة سيدنا موسى مع فرعون و قومه و الكثير من قصص الأنبياء المذكورة فى القرآن الكريم ، ثم ذاع سيطها في القرن الثامن عشر على يد كتاب الغرب المشهورين أمثال : أنطون تشيخوف ، هنرى جيمس ، بلزاك و فوكنر . ثم امتدت تقافتهم إلى بلاد العرب و ظهر بها أشهر الكتاب أمثال : توفيق الحكيم ، يوسف إدريس ، غسان كنفاني ، محمد تيمور و ابراهيم المصري .

و لكن هل فكرت يوماً أن تكتب قصة ؟ هل تمتلك مهارة الكتابة ؟ يجب أولاً أن نتعرف على القصة و أركانها ، فالقصة هي نوع من أنواع الأدب العالمى التى تقوم على سرد أحداث معينة يمكن أن تكون حقيقية من أرض الواقع أو خيالية ، تدور بين مجموعة من الأشخاص يلعب كل واحد منهم دور معين فى القصة فى مكان معين و زمان معين . تتكون القصة من بداية تجذب انتباه القارئ ، و عقدة تتطور من خلالها الأحداث ، و نهاية ليست مشروطة أن تكون نهاية سعيدة  أو مأساوية ، و عنصر التشويق يلعب دوراً كبيراً في القصة لجذب اهتمام القارئ لمتابعة الأحداث بدون ملل .

كيف تكتب قصة

 قبل أى شئ يجب أن تمتلك موهبة الكتابة شغوفاً بالقراءة و لديك رغبة قوية للتأليف و أن يكون لديك خيال واسع ، و أن تكون ملماً بأساليب القراءة و كبار الكتاب و مطلعاً جيداً بالموسوعة اللغوية و مخزون قوى من المفردات .

أولاً : يجب أن تحدد الهدف من القصة التى تنوى كتابتها و يختلف هدف القصة بإختلاف الفئة التى تخاطبها ، و لكن بشكل عام يجب أن تكون قصتك تهدف لإيصال رسالة معينة و فكرة محددة للناس أو تغيير سلوك أو علاج مشكلة فى المجتمع .

ثانياً: يجب أن تحدد الفئة التى ستوجه إليها قصتك هل هى فئة الشباب أم الأطفال أم الكبار ، و عليك أن تختار الأسلوب المناسب الذى تخاطب به كل  مستوى .

ثالثاً: من المهم ان تقوم بتحديد نوع القصة التى تريد ان تقوم بكتابتها فهل سوف تكون قصة صغيرة أم مجرد أقصوصة قصيرة جدا و بسيطة  ، قصة واقعية أم قصة خيال ، أم ستمزج بين الاثنين ، مهم جداً أن تختار مضمون قصتك هل هى قصة شعبية أم دينية أم إجتماعية أم ستكون قصة بوليسية أو رومانسية .. إلخ .

رابعاً: يجب أن تراعى عناصر القصة أثناء كتابتك كما ذكرناها سابقاً ( البداية ، الأحداث ، العقدة ، الأشخاص ، المكان ، الزمان ، النهاية ) فهذا التسلسل يعتبر هاما و منظما لقارئها و مؤلفها  ، و فى العادة يكون عدد صفحات القصة القصيرة من نصف صفحةة إلى عشرين صفحة .

خامساً: يمكنك الإستعانة ببعض الصور و الرموز التى تجذب انتباه القارئ ، و يجب أن تختار نوع الخط المناسب و تراعى تباعد الأسطر حتى تشعر عين القارئ بإرتياح أثناء تناوله للقصة.

مميزات القصة

  1. تقتصر القصة على جانب واحد يسلط الكاتب الضوء من خلاله على هدف معين تدور حوله أحداث القصة بشكل واضح ، حيث يستطيع القارئ أن يتلقى الفكرة بوضوح و بساطة ، و تلفت انتباهه و تشوقه لمتابعة قراءة القصة حتى نهايتها ، بعكس الرواية التى تكون متشعية بالأحداث و الشخصيات ، و التى قد تصيب القارئ بالملل فى بعض الأحيان .
  2. تكون القصة فى الغالب مستوحاة من وحي البيئة المحيطة بالكاتب فيظهر تأثيرها على الأحداث و الشخصيات الموجودة بالقصة .
  3. فى القصة لا يستطيع الكاتب أن يتنوع فيها لأنها تكون قصيرة و مختصرة .

و أخيراً سوف نقدم لك نموذجاً للقصة القصيرة جداً ( قصة العقاب ) حملت سيفها لتقطع شجرة مثمرة فوق رأس الجبل . قبل أن تصل تعثرت ، هوت ، لم تنتبه لسيفها المسنون فانكفأت عليه .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2019-06-11 at 09:14

    شكرا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *