ماذا يحدث عند الإكثار من تناول المانجو ؟

- -

إنه موسم المانجو ، فتثمر أشجار المانجو من شهر يناير حتى شهر يونيو ، وهي 100% فاكهة نقية ، والتي يمكنك تناولها في أي وقت ، وتسمى المانجو “ملكة الفواكه” وهناك أسباب عديدة وراء هذه التسمية ، وعلى الرغم من ذلك فتناول كمية زائدة من المانجو يمكن أن تسبب العديد من الآثار الجانبية الضارة ، والتي يمكن التعرف عليها من خلال هذا المقال .

ينتمي المانجو إلى عائلة “بطمية” واسمها العلمي “مانجيفيرا إنديكا” ، ويحتوي المانجو على العديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية ، فتعتبر مصدرا غنيا بفيتامين ج ، الذي يساعد في تعزيز الجهاز المناعي داخل الجسم ، وعلى الرغم من المنافع المتعددة التي تمتلكها ثمار المانجو مثل الحفاظ على مستوى الكوليسترول ، زيادة الخصوبة وغيرهم ، فزيادة استهلاك هذه الفاكهة اللذيذة شيئ لا يمكن دعمه والدفاع عنه ، لأنه يؤثر سلبيا على الصحة .

الآثار السلبية الناتجة عن الإكثار من تناول المانجو :

1- زيادة الوزن : تحتوي ثمرة المانجو الواحدة متوسطة الحجم على 135 سعرة حرارية ، لذلك فتناول العديد من ثمار المانجو تمنعك من أن تحافظ على مستوى معتدل من السعرات الحرارية ، مما يعرقل رحلتك في إنقاص الوزن ، والوقت الذي تتناول فيه المانجو هاما جدا تماما مثل الكمية التي تتناولها ، ويعتبر تناول ثمرة من المانجو قبل ممارسة الرياضة بثلاثين دقيقة هو الوقت الأمثل الذي يمكنك تحقيق أقصى استفادة من هذه الثمرة الرائعة ، وذلك لأنها تمد الجسم بالطاقة اللازمة له ليكون قادرا على تكثيف جلسة رفع الأثقال .

2- تزيد مستوى السكر في الدم : يحتوي المانجو على كمية هائلة من سكر الفاكهة “الفركتوز” ، وهو المسئول عن المذاق الحلو لها ، وزيادة تناول هذا النوع من السكر يسبب زيادة مستويات السكر في الدم وارتفاع الإنسولين الغير مرغوب فيه داخل الجسم .

3- المانجو الناضج بطريقة اصطناعية : يستخدم بعض تجار المانجو مادة تسمى “كربيد الكالسيوم” لتساعد على نضج المانجو بشكل أسرع ، وهذه المادة تسبب العديد من المشكلات الصحية وربما تكون مسرطنة ، وتظهر بعض الأعراض المرطبة بها مثل الشعور بالوخز ، الخدر والاعتلال العصبي المحيطي .

4- مشكلات الجهاز الهضمي : إن الإفراط في تناول المانجو ، خاصة النوع غير الناضج قد يكون سببا للعديد من مشكلات الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم ، لذلك ينصح بتجنب كثرة تناول المانجو غير الناضج .

5- التهيج : إن عصارة المانجو التي تنتج عن المانجو الناضج تعتبر مهيج قوي وقد تسبب هذا التهيج داخل الحلق ، بالَإضافة إلى ذلك لا يجب شرب الماء البارد بعد تناول عصارة المانجو لأنها تسبب تجلط الدم مما يؤدي إلى حدوث مشكلات أكبر .

6- “فم المانجو” : قد يعاني بعض الاشخاص من حالة تسمى “فم المانجو” ، وتشمل بعض الأعراض مثل الحكة ، التورم وظهور بثور حول الفم ، الشفاه وطرف اللسان ، وغالبا تحدث هذه الأعراض للأشخاص الذين لديهم حساسية للمانجو الغير ناضج ، لذلك ينصح بتقنين تناول هذا النوع من المانجو .

7- عدوى السالمونيللا : ثبت علميا أن المانجو قد يكون سببا في عدوى السالمونيللا ، فطبقا للدراسات ، فإن 78 مريض من 13 ولاية قد أصيبوا بهذه العدوى ، وتم وضع 15 منهم بالمستشفي ، وتوفي إثنان ، وثبت أن 50% منهم قد تناولوا المانجو خلال 5 أيام قبل حدوث المرض .

8- ليس جيد لمرضى التهاب المفاصل : يوجد بعض الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض مثل التهاب المفاصل ، التهاب الجيوب الأنفية وغيرهم ، ويجب أن يتناولوا المانجو بكميات محددة ، فتناول المانجو الناضج ، غير الناضج والعصير يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة .

9- تناول المانجو في شكل عصير : يعد تناول المانجو في شكل عصير من الأمور الضارة بصحة الإنسان ، فعندما تعصر ثمار المانجو فإنها تفقد محتوى الألياف الموجود بداخلها ، مما يحرمنا من بعض المنافع الصحية لها ، بالإضافة إلى ذلك فعصير المانجو يضاف إليه السكر مما يكسبه المزيد من السعرات الحرارية ويقلل من قيمته الغذائية ، وهذه السعرات الحرارية الفارغة تؤدي إلى زيادة الوزن ، لذلك ينصح بتناولها صحيحة بدلا من صنع العصير ، وإذا كنت من الأشخاص الذين يفضلون تناولها كعصير ، فتأكد من عدم إضافة السكر إليه .

10- الحساسية : توجد بعض انواع الحساسية المرتبطة بتناول المانجو ، والتي تظهر على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية للفاكهة ، وتتنوع الأعراض ما بين العيون الدامعة ، رشح الأنف ، مشكلات التنفس ، ألم البطن ، العطس وحتى الصدمة في بعض الحالات الخطيرة .

وأخيرا : يمكن القول بأن المانجو يحتوي على العديد من المنافع الصحية المختلفة ، ولكن يجب الحذر عند تناولها ، فلا يجب استهلاك كميات زائدة منها ، كما ينبغي تجنب تناول المانجو غير الناضج والمانجو الناضج بطرق اصطناعية حتى نتجنب الآثار الجانبية الناتجة عن تلك الأمور .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *