قئ الدم عند الرضع و حديثي الولادة

كتابة هدير محمد آخر تحديث: 19 مايو 2017 , 15:17

الرضع يحتاجون الى اهتمام ورعاية من نوع خاص فيجب ان تحرص الام على متابعة رضيعها بمجرد ولادته لانهم يكونوا مناعتهم ضعيفة ومعرضين الى الاصابة والتأثر بأي مرض ويجب ايضا ان تحرص على نظافة وتعقيم جميع الادوات التي يقومون باستخدامها، والاهم من كل ماسبق ذكره هو ان تهتم الام جيدا بالرضيع وتلاحظ جميع حركاته بشكل متكرر ودوري فإذا لاحظت اي تغير يجب ان لا تنتظر وتتجه الى الطبيب على الفور خاصة لان حديثي الولادة ليس لديهم قدرة على التعبير والتحدث والشكوى عن ما يصيبهم او ما يشعرون به ، من بين الامراض التي تصيب الرضع وتجعل الام في حاله هلع ورعب على رضيها قئ الدم ولكن ماهو اسبابه وكيفية العلاج هذا هو ماسوف نقوم بالتحدث عنه في هذا المقال تابع معانا …

أولا: ماهو قيء الدم عند حديثي الولادة والرضع ..  قئ الدم هو عبارة عن نزيف يصاب به الرضع في الجهاز الهضمي العلوي وهو يحدث للرضع الذين اعمارهم لا تتجاوز ال 30 يوم وهو نادر جدا لا يحدث الا لنسبة لا تتعدى ال 5% من حديثي الولادة ، يطلق عليه الاطباء اسم القئ الدموي ايضا، في الغالب يحدث هذا القئ للطفل خلال الايام الاولى له ويكون هذا القئ الدموي ناتج في الغالب عن ان الرضيع قام ببلع دم من الأم خلال فترة الولادة او ان الطفل اثناء فترة الرضاعة اختلط دماء بالحليب نتيجة لوجود شقوق في ثدي الام هذه الشقوق توجد حول الحلمة او بها وتعتبر شقوق نازفه بالدماء.

ثانيا: أسباب القئ الدموي عند حديثي الولادة .. هناك اكثر من سبب طبي وراء القئ الدموي الذي يحدث لبعض اطفال حديثي الولادة من ابرزها ان يكون الطفل لديه نقص في فيتامين K وهو من اهم الفيتامينات المسئولة عن بناء العظام وهو ايضا مفيد جدا للقلب ويلجأ اليه اغلبية الاطباء من اجل معالجة القئ والنزيف الدموي لدى حديثي الولادة وذلك عن طريق حقنه بحقن فيتامين K في العضلة، احيانا يكون سبب هذا القئ الدموي هو  تعداد الصفائح الدموية وحدوث خلل بها ، او ربما يكون السبب وراثي خلقي، في الغالب سوف يكون هذا القئ ناتج عن تقرح او خلل او مشكلة ما وربما فيرس وراثي او فيرس اصاب بها الطفل بعد الولادة في الجهاز الهضمي العلوي  .

ثالثا: تشخيص قيء الدم عند حديثي الولادة .. عندما تلاحظ اي ام ان جنينها ينزف دماء او قئ دم تلجأ الى الطبيب الذي يقوم على الفور بفحص الطفل من اجل تشخيص حالته ومعرفة السبب الاساسي وراء هذا النزيف وذلك التشخيص يتم عن طريق استخدام بعض الوسائل مختبريه، وايضا يقوم الطبيب باقامة بعض الفحوصات من اجل التفرقة والتميز بين كل من هيموغلوبين كريات الدم الحمراء للأم وهيموغلوبين الرضيع وذلك من خلال التعرف على خواصه الفيزيائيّة،من اجل التشخيص ايضا يلجأ الطبيب الى فحص الجهاز الهضمي العلوي لكي يتاكد من خلوه من التقرحات وكذلك فحص المعدة .

رابعا:علاج قيء الدم لدى حديثي الولادة .. يكون العلاج تبعا للتشخيص فمثلا اذا كان هذا القئ ناتج عن تقرحات فيبدأ الطبيب في اعطاء الرضيع بعض الادوية والفيتامينات التي تساعده على علاج هذه التقرحات وينصح الاطباء الام ان تقوم بتغذية رضيعها جيدا عن طريق الرضاعة الطبيعية لان هذا هو العلاج الاكثر فاعلية فإن الحليب الطبيعي يقي الطفل من كثير من الامراض.

أخيرا .. برغم من ان قئ الدم لدى حديثي الولادة مرض نادر ولا يحدث لعدد كبير من الاطفال الا انه يمكن السيطرة عليه بسهولة ان شاء الله فلا داعي للقلق ولكن عليكي ان تتخذي خطوات سريعة والذهاب الى الطبيب على الفور لكي يبدء في عملية التشخيص ومن ثم مرحلة العلاج.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق