فوائد الخس للحامل والجنين

- -

يعد الخس من إحدى المواد الغذائية الشهيرة للغاية ، و التي جاءت معرفة الإنسان لها منذ القدم حيث كان يتم استعماله في الأساس في عملية تسمية التربة أو للأكل ، و ترجع أهمية الخس إلى غناه العالي بالعديد من أنواع الفيتامينات علاوة على الأملاح المعدنية الهامة ، و بشكل عالي لصحة الجسم هذا بالعلاوة إلى توافر نسبة عالية من الألياف به حيث قد أكدت العديد من النتائج الخاصة بالعديد من الأبحاث الطبية الحديثة على أهمية تناول الخس من جانب الإنسان نظراً لفوائده الصحية المتعددة للجسم ، و خاصة ً للسيدات الحوامل ، و الأجنة إذاً فما هي تلك الفوائد الصحية التي يقدمها الخس للمرأة الحامل ، و للجنين .

أهم الفوائد الصحية الخاصة بالخس للمرأة ، و للجنين :- يوجد عدداً من الفوائد الصحية الهامة التي يعمل الخس على تقديمها لكل من المرأة الحامل ، و الجنين ، و من ضمن تلك الفوائد الصحية :-

أولاً :- يقوم الخس ، و بشكلاً عالياً بعلاج كل من تلك المشاكل الخاصة باضطرابات الجهاز الهضمي مثال مشكلة عسر الهضم ، و الإمساك أو الغازات ، و التي عادةً ما تعاني منها المرأة الحامل ، و بشكل عالي في خلال فترة حملها ، و بالتحديد في هذه الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، و ذلك يرجع إلى أن الخس يسهل ، و بشكلاً قوياً من تلك الحركة الخاصة بالطعام في الأمعاء ، و ذلك نتيجة احتوائه على نسبة وافرة من الماء في تكوينه .

ثانياً :- يفيد الخس ، و بوتيرة عالية في التخلص من ذلك الشعور الخاص بالغثيان ، و الرغبة في التقيؤ المستمر لدى المرأة الحامل ، و خاصةً في أشهر الحمل الأولى ، و لتحقيق تلك النتيجة الجيدة من المفضل القيام بمزج الخس بالعلاوة إلى الليمون ، و العسل ، و النعناع في داخل الخلاط الكهربائي إذ ينصح بتناول هذا الخليط في الصباح من جانب المرأة الحامل .

ثالثاً :- الخس من إحدى المواد الغذائية المفيدة بدرجة كبيرة في الوقاية من الإصابة بمرض السكري المرتبط بالحمل ، و ذلك راجعاً إلى أن تناول الخس من جانب المرأة الحامل يعمل على الإقلال من تلك السرعة الخاصة بهضم المواد السكرية المتناولة في خلال اليوم الأمر الذي من شأنه الحفاظ على نسبة طبيعية للسكر في الدم .

رابعاً :- الخس مفيد إلى حد عالي في عملية الفقدان الخاصة بالوزن الزائد حيث أن مشكلة السمنة من أحد هذه المشاكل التي عادةً ما تعاني منها غالبية النساء الحوامل ، و يكون ذلك بسبب تناولهم للأطعمة بكثرة كنتيجة لهذه التغييرات الهرمونية في هذا الوقت حيث قد أكدت العديد من الدراسات الطبية في نتائجها أن للخس تلك القدرة الكبيرة على الحفاظ على الوزن الطبيعي ، و منع حدوث الزيادة به ، و ذلك يرجع إلى إعطائه ذلك الشعور العالي بالشبع للإنسان ، و لفترة زمنية طويلة ، و بالتالي يعمل على الإقلال من تلك الرغبة الخاصة بتناول الطعام لديه حيث يرجع السبب في ذلك إلى احتواء الخس على نسبة عالية من الألياف الغذائية .

خامساً :- يفيد تناول الخس ، و بشكلاً جيداً في التخلص من هذه الحبوب أو البثور التي عادةً ما يكون ظهورها على بشرة الوجه أو الظهر كنتيجة لهذه التغييرات الهرمونية الحادثة في جسم الحامل إذ يكون ذلك من خلال القيام بنقع الأوراق الخاصة بالخس في داخل الماء ، و ذلك لمدة زمنية قدرها (10) دقائق ، و من تأتي عملية غسيل الجسم بالخس المنقوع .

سادساً :- يفيد تناول الخس ، و بشكل عالي الوتيرة في علاج تلك الحالة المزاجية السيئة التي قد تتعرض لها الحامل في بعضاً من الأحيان إذ تتمثل هذه الحالة لديها غالباً في الشعور بالقلق ، و التوتر العالي علاوة على العصبية هذا بالإضافة إلى فائدة الخس في القضاء على تلك الاضطرابات الخاصة بعملية النوم لدى الحامل هذا بالإضافة إلى فائدتا الخس الكبيرة في علاج الصداع ، و الألم الخاص بالرأس ، و ذلك يرجع إلى احتوائه على مادة (ليستو كاريام) المفيدة في تلك الأمور ، و بحداً عالي .

سابعاً :- يساعد تناول الخس على إفراز الحليب في فترة الإرضاع .

ثامناً :- يوفر الخس نسبة كبيرة من الوقاية من الإصابة بمرض فقر الدم المرتبط بالحمل ، و ذلك يرجع إلى احتوائه على هذه النسبة الكبيرة من عنصر الحديد ، و حمض الفوليك ، و اللذان يعملان على الحفاظ العالي على العدد الخاص بكرات الدم الحمراء ، و الهيموغلوبين في الدم هذا بالعلاوة على فائدته في الإقلال من نسبة حدوث الإجهاض ، و إصابة الجنين بالتشوهات أو الأمراض الخلقية .

تاسعاً :- الخس يعمل على تحسين الصحة الخاصة بالشعر ، و ذلك يرجع إلى احتوائه على العديد من هذه المواد الغذائية المفيدة للشعر مثال الأملاح المعدنية ، و الفيتامينات ، و بذلك فهو يحفز ، و بقدراً عالياً من عملية إنبات الشعر بل ، و الزيادة ما معدل كثافته ، و حيويته حيث تعد تلك المشكلة من إحدى المشاكل التي عادةً ما تؤثر بشكل سلبي على نفسية المرأة الحامل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *