خطورة هيربس قرنية العين

كتابة: بسمة حسن آخر تحديث: 16 يوليو 2017 , 01:26

تصاب العيون ببعض الالتهابات أو العدوى الفيروسية ، والتي يمكن أن تسبب القرحة الفيروسية ، والتي يمكن أن تصيب القرنية ، مما يؤدي إلى فقدان جزء من الخلايا السطحية للقرنية ، ويوجد نوعان شائعان ل قرحة القرنية الفيروسية وهما Herpes Simplex ، و Herpes Zoster  ، والنوع الثاني هو الأكثر شهرة في جميع مراحل العمر .

ولا يظهر هذا المرض في كل الحالات ، ولكن يمكن ملاحظته في حالات أكلينيكية أو مناعية معينة ، ولا يمكن اكتشاف المرض فور الإصابة بالفيروس ، بل يظل كامنا في الخلايا العصبية ، ويظهر حينما تضعف مناعة الجسم عند الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا ، وتظهر الأعراض مع بدء انتقال الفيروس إلى أطراف الأعصاب المغذية للعين ، الشفاة أو الوجه .

أعراض مرض هيربس القرنية
يعاني المريض من بعض الأعراض المزعجة في العين مثل التهاب الجفون والملتحمة ، التهاب القرنية ، والتي تسبب الإصابة بالقرحة ، ويصاحب هذا شعور بالألم والدموع ، عدم القدرة على تحمل الضوء وإحمرار العيون ، يجب اللجوء إلى الطبيب المتخصص في العيون ، للقيام بفحص العيون والتشخيص الدقيق ، وذلك باستخدام صبغ القرنية بمادة تسمى الفلورسين ، والتي تقوم بإظهار قرحة القرنية في شكل فروع شجرة ، ويبدأ العلاج عند التشخيص الصحيح لهذه الحالة ، وذلك عن طريق استخدام القطرات والمراهم المضادة للفيروسات .

يشفى المريض خلال 10-15 يوم ، إذا تم استخدام العلاج بالشكل الصحيح ، وإذا لم يتم التشخيص والعلاج بصورة مناسبة ، فربما يسبب ذلك حدوث بعض المضاعفات التي تؤثر العين وحاسة الإبصار ، ويجب الحذر أيضا لأن هذا الفيروس يمكن أن يكرر ، لذلك يجب المتابعة مع الطبيب .

وجدير بالذكر : يوجد نوع من القرح التي يمكن أن تصيب الأطفال ، وتكون عبارة عن فيروس يصيب الخلايا العصبية للعصب الخامس ، وهذا العصب يقوم بتغذية منطقة العين ، بعد التعرض للإصابة بالجدير المائي في عمر صغير ، ولكن عندما تضعف مناعة الطفل ينشط هذا الفيروس مجددا ، مما يؤثر على العين والمنطقة المحيطة بها .

أعراض هذه الحالة : الطفح الجلدي للجفون والمنطقة المحيطة ، التهاب الملتحمة ، احمرار العين ، التهاب القرنية وقرحتها ، وينتج عن ذلك الشعور بالألم ، وخاصة عند التعرض للضوء ، حدوث بعض أعراض متعلقة بالجهاز العصبي ، وأبرزها شلل الأعصاب التي تغذي عضلات العين أو التهاب العصب البصري .

العلاج : يجب التوجه إلى استشاري العيون للقيام بالفحص الشامل والدقيق ، وربما ينصح ببعض اختبارات الدم للتأكد من نوع الفيروس ، فسرعة التشخيص الصحيح تعجل بالشفاء من المرض ، يحتاج العلاج إلى الراحة أيضا واستخدام الأدوية الموصوفة المضادة للفيروسات مثل المراهم والقطرات ، ويحتاج العلاج شهرا كاملا حتى يتمكن من القضاء على الفيروس والوقاية من عودته مجددا .

مضاعفات هيربس القرنية وعلاجها : ربما يصاب المريض بعتمات ناتجة عن تكرار الإصابة بالالتهابات الفيروسية ،بالإضافة إلى ضعف الإبصار ، وفي هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى استبدال الجزء المعتم من القرنية بجزء شفاف عن طريق متبرع ، وهو مايسمى ب زرع القرنية الجزئي ، وبعدها تستخدم بعض الأدوية والقطرات لمنع حدوث العدوى مجددا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى