كيف تصنع حبر الطابعة

إن حبر الطابعة أو Toner ، هو عبارة عن مسحوق يستعمل في طابعات الليزر وآلات التصوير ، ويستخدم لتشكيل النصوص المكتوبة والصور المطبوعة على الأوراق ، واستخدم الحبر قديما ، وكان يصنع عن طريق مزج مسحوق الكربون مع أكسيد الحديد والسكر  ، ثم تطورت الصناعة وأصبحت تضيف الكربون مع البلوليمر لزيادة جودة الطباعة .

تعد صناعة الأحبار اليوم فنا ، وهي تشمل قطاعا كاملا ، يتميز بدرجة كبيرة من التقنيات الحديثة والتخصص ، وأصبحت استخدامات الأحبار الطباعة لا تحصى ، فتعددت الألوان التي تستخدم بواسطة طريقة ميكانيكية معينة ، وهي أحد طرق الطباعة .

وتنقسم الأحبار إلى عدة أقسام طبقا لطريقة استخدامها وهي :
– الطريقة الليثوغرافية (الأوفست) .
– الطباعة البارزة (الغائرة) .
– الطباعة الفلكسوغرافية
– الطباعة المسامية .

صناعة أحبار الطباعة
تتطلب صناعة أحبار الطباعة مهارات وتقنيات عديدة ، فيعد الحبر مركبا كيميائيا ، ويتميز كل نوع بخصائص محددة ، فيتكون من مواد طبيعية وأخرى مصنعة ، وتوجد العديد من المصانع التي تستخدم أحدث الآلات التي تجعلها ذات كفاءة عالية ، كما تتميز بالعاملين من ذوي الخبرة والتخصص في هذا المجال .

فنجد أن العاملين في مجال صناعة الأحبار كيميائين ، فيزيائين ، مهندسين وفني ألوان وعلماء باحثين ،  وتعد أحبار الطباعة منتجات تصنع وفقا لطلبات المستهلكين ، فتقدر عدد التركيبات لصناعة الحرب حوالي مليون ، ويعتمد نجاح أو فشل الشركات في تصنيع هذه التركيبات على قدرتها على إيجاد التركيبة المناسبة  للمستهلك ، ويحتاج الأمر إلى تسويق وترويج وتدوين سجلي أيضا ، كما يتطلب الأمر التكتم على المعلومات الخاصة بتركيبة هذه الأحبار .

المكونات الأساسية لتصنيع أحبار الطباعة
1- مادة حاملة : وهي التي تحمل الصبغة وتعمل كمادة لاصقة تثبت الصبغة على السطح .
2- صبغة : وتكون صبغات عضوية أو غير عضوية ، والتي تزود اللون الصلب للأحبار
3- مادة مجففة: كما توجد بعض المكونات الإضافية ، فتستخدم حوالي 5 آلاف مادة خام في تركيب الأحبار ، و80% منها مواد بتروكيميائية ، 15% مشتقات من صناعة الأخشاب .

العمالة الخاصة بصناعة الأحبار 
تحتاج صناعة الأحبار شبابا على قدر من الذكاء ، والذين يجب أن يحصلوا على تدريب سواء في الجامعات ، المدارس أو المعاهد ، فنجد بعض الطلاب المميزين والمدربين على الكيمياء  في معامل الطباعة ، والطلب على هذه الصناعة مستمر طوال أيام العام ، ويحصل عمالها على أجور جيدة لأن منتجات هذه الصناعة رائجة ويتم تسويقها على نطاق واسع .

المخاطر الصحية للعمل في صناعة الأحبار
– يصاب العامل ببعض المشكلات الصحية الجلدية ، لأن المواد المستخدمة تظل على يديه فترة طويلة.
– كما أن الروائح النفاذة للحبر تسبب استمرار وجود رواسب على اليدين مما يسبب تلوث الأطعمة مما يؤدي لبعض الأمراض مثل اضطرابات الهضم وقرح المعدة .
– المواد العضوية التي تدخل في صناعة الأحبار يمكن أن تسبب الحساسية ، هياج الجلد أو التقرحات .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *