حقيقة لعبة الشيطان الحزين

كتابة عبير محمد آخر تحديث: 15 أغسطس 2017 , 15:01

تقوم بعض الشركات المجهولة بإصدار ألعاب إليكترونية و إرسالها لبعض الأشخاص ، و ذلك بهدف التلاعب بعقول الشباب ، فاللاعب لا يدري أنه عندما يلعب هذه الألعاب يتم زراعة الأفكار العنيفة و الجنسية و غيرها داخل عقله الباطن ، حيث يقوم صانعي هذه الألعاب بوضع رموز و صور قد لا يدركها اللاعب بعقله الواعي ، لكن يتم تخزينها في العقل الباطن و تظهر على هيئة أفعال تلقائية .

تأتي هذه الألعاب المجهولة من deeb web أو ما يسمى باللغة العربية العالم السفلي من الأنترنت ، فهو عالم حقيقي موجود داخل شبكة الإنترنت لكن ليس متاح للجميع ، و لا يمكن الوصول له عن طريق محركات البحث المعروفة ، و هو عالم مباح فيه كل شئ من قتل و سرقة و زنا دون رقابة عليه ، و هناك في هذا العالم يجتمع أشرار العالم ليخرجوا قذارة عقولهم للعالم الخارجي ، و من هذه القذارة لعبة تُسمى الشيطان الحزين .

لعبة الشيطان الحزين sad satan :
هي لعبة قادمة من العالم السفلي للإنترنت Deeb web ، يتم إرسالها لأشخاص محددون و ذلك عن طريق البريد الإلكتروني ، و قد تم الكشف عن هذه اللعبة بواسطة شخص يُدعى جيمي ، و هو صاحب قناة على اليوتيوب ، فقد تلقى هذا الشخص دعوى لدخول العالم السفلي عن طريق رابط مُسمى sad satan ، و عندما دفعه الفضول و قام بالدخول إلى العالم السفلي و وجد اللعبة و قام بالدخول فيها ، و قام بتسجيل فيديوهات للعبة لكي يرفعها على قناة اليوتيوب ، فوجد الكثير من الأشياء المثيرة في غاية الغرابة ، مثل ظهور صور لأشخاص متهمون بالإعتداء الجنسي على الأطفال ، و أصوات موسيقى و حوارات غريبة .

وصف لعبة الشيطان الحزين :
قام جيمي بتصوير جزءًا كبيرًا من اللعبة ، و ذلك لأنه لم يستطيع إكمالها بسبب تهديد جهازة بالفيروسات الشيطانية المدمرة ، بداية اللعبة تكون داخل متاهة ، و تتغير ألوان المتاهة ما بين الألوان و الأبيض و الأسود و الرموز المنقوشة الغير مفهومة ، و قد يتم فتح سقف المتاهة فيتم مشاهدة السماء فوقها ، كل هذا و اللاعب يسير و لا يمتلك أي سلاح ، لأن هذه اللعبة تقوم على الرعب النفسي و ليس الرعب المعتاد من ظهور صور مرعبة و غيرها ، و أثناء السير في هذه المتاهة يسمع اللاعب أصوات غريبة مثل صراخ أطفال ، أو حوارات بين أشخاص بلغة غير مفهومة ، ثم تنقطع اللعبة لتظهر بعض الصور .

بداية تظهر صورة رجل يقف في غرفة و تحيط به قرون الحيوانات من كل جانب ، و بعد البحث في هذه الصورة إتضح أنها للأمير فرانز جوزيف و هو أحد أمراء ألمانيا ، أما عن الغرفة التي يقف داخلها فهي أخر مكان ظهر فيه ولي عهد النمسا قبل إغتياله ، الذي أدى لنشوب الحرب العالمية الأولى .

ثم يعود اللاعب للسير في المتاهة مرة أخرى ، حتى يظهر له صورة رئيسة الوزراء البريطانية سابقًا و هي مارغريت تاتشر و هي بجانب المذيع جيمي سافيل و في أيديهم بطاقات كُتب عليها nspcc is great و هذه جمعية لحماية الأطفال من العنف ، في حال أن جيمي سافيل متهم بالإعتداء الجنسي على الأطفال .

و من ضمن الصور التي تظهر للاعب هي صورة السفاح الياباني تسوتومو ميازاكي ، قام هذا السفاح بقتل أربع فتيات لا يتعدى عمرهن عن سبع سنوات ، و ذلك بإغتصابهن و أكل لحم بعضهن ، كما كان يُرسل رسائل لأهلهن يشرح فيها كيف قتل بناتهن .

وبعدها تظهر صورة الممثل الأسترالي رالف هاريس ، و هو أحد الأشخاص المتهمون بقضايا إغتصاب الأطفال ، و أيضًا يجد اللاعب نفسه أمام صورة المخرج رومان بولانكسي و هو مخرج بولاندي ، المتهم فقضية تحرش جنسي بفتاة ذات الثالثة عشر من عمرها ، و فر هاربًا ، و يظهر للاعب أيضًا مجموعة أشخاص يرتدون ملابس بيضاء و يأدون طقوس دينية ماسونية .

و في أحد مراحل اللعبة يسمع اللاعب خطابًا للسفاح تشارلز مانسون ، و هو يقول ” لو بدأت بالقتل لن يبقى أيا منكم على قيد الحياة ” ، و هناك بعض الصور المختلفة مثل صورة الشيطان بافوميت ، و صورة فتاة تجلس في غرفة و رأسها مقطوع ، و صورة فتاة تمر بجوار اللاعب في المتاهة و وجهها مشوه .

لم يستطع جيمي أن يُكمل باقي اللعبة فقام بحذفها ، و لكن ملفات اللعبة كانت تعود مرارًا كلما حذفها و هذا لسبب غير معروف ، و بمساعدة بعض أصدقائه استطاع فك شفرات بعض الرموز التي وجدت في اللعبة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق