بيتر اغري الحاصل على جائزة نوبل للكيمياء

كتابة A آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017 , 09:40

“اذا بقينا في الجانب الامن دوما  فأن العلم لن يتقدم  ابدا “هكذا تحدث بيتر اغري في احدى مقابلاته، في الحقيقة لا احد يريد وضع حياته تحت ايدي طبيب يقوم باداء التجارب عليه ، الا ان العلم يتقدم هكذا دائما باكتشاف المجهول والخوض في كل ما هو غير متوقع.

من هو بيتر اغري
بيتر اغري هو طبيب و عالم  ابحاث امريكي ولد في عام  1949 ، كان والده استاذ للكيمياء في احدى الجامعات الامريكية  وهو من شجعه على العلم وكان يحثه على اهمية العلم والعلوم ، اما والدته لم تكن متعلمة فقد كانت مزارعة الا ان اغري كان يتحدث عنها قائلأ لقد علمتني المبادئ والقيم الانسانية واهمية مساعدة المحتاجين الينا.

حصل على البكلاريوس من معهد أوغسبورغ في مينيابوليس تم التحق بجامعة  جونز هوبكنز للدراسة الطب تخرج من كلية الطب بالجامعة عام  [1974]، كما حصل على تدريب سريري في  امراض الدم و الطب الباطني وتدرب ايضا على العلوم الأساسية في  علم البيولوجيا الخلوية والجزيئية ، وقد ركزت أبحاثه على الجوانب الجزيئية للأمراض البشرية، مثل الملاريا و أنيمياس الانحلالي، ومضادات فصيلة الدمز.

شغل  بيتر اغري  سابقا منصب استاذا للكمياء الحيوية والطب في جامعة جونز هوبكنز في شمال شرق الولايات المتحدة الامريكية ،  كما عمل نائب مسشار العلوم والتكنولوجيا في مركز دوق الطبي عام2005  ، وايضا عمل رئيسا للجمعية الامريكية للعلوم عام 2009 .ايضا ترأس لجنة حقوق الإنسان في الأكاديمية الوطنية للعلوم  (2005-2009). وشارك في تدريب طلاب الدراسات العليا كما شغل منصب مدير برنامج الدراسات العليا في الطب الخلوي والجزيئي (1998-1988) ومدير برنامج تدريب العلماء الطبيين في دوق (2006-2007).

الملاريا
منذ البداية كان اهتمام اغري بالامراض البشرية وكان يبحث في اسبابها والجوانب الجزئية لتلك الامراض ومن هذه الامراض مرض الملاريا ،في مقابلة له مع قناة MBC  قال اغري ان مرض الملاريا هو احد الاسباب التي جعلته يدخل عالم الطب كما  قال انه ومنذ عام 2000 ركز كل جهوده للقضاء على مرض الملاريا ، وبخصوص عمله في افريقا قال نحن نذهب الى هناك ليس لتقديم المساعدات وليس لدينا مصادر لذلك نحن نذهب هناك محاولين بكل جهودنا البحث للقضاء على مرض الملاريا فقط كما  يرأس  حاليا مركز للابحاث الخاصة بمرض المالاريا في جامعة « جان هابكينز » في امريكا

جائزة نوبل 2003
حصل بيتر اغري على جائزة نوبل للكيمياء مع الامريكي مع  ردويك ماكينون لاكتشافه لقنوات الماء في جسم الانسان ، واوضح بيتر في اكتشافه طريقة نقل الماء والاملاح من  والى لخليه البشرية، وقد اثبت  اغري عام 1988 ان الخلايا البشرية لديها قنواتها الخاصة لنقل الماء وهذا الامر كان الباحثون يعملون على التوصل اليه منذ القرن التاسع عشر ،وكان ذلك الاكتشاف جدا مهم لمساعدة في مكافحة عدد من الامراض الخطيره ، كما فتح المجال لدراسات كثيرة على قنوات النقل الموجوده في خلايا النباتات والجراثيم والحيوانات الثديية، كما كان لبيتر اغري دور كبير في اكتشاف بروتينات على سطح جلد الضفدع تشكل قنوات تسمح بمرور الماء والجزئيات من خلية الى اخرى.

اكتشاف بيتر اغري وجود قنوات للبروتينات على بشرة الانسان ساعد في الوصول الى انتاج تركيبات خاصة من مرطبات البشرة ،  اذ كانت اغلب المرطبات تعتمد على تجمع الماء في البشرة والعمل على عدم تبخرها ، لكن بواسطة هذا الاكتشاف نجد ان قنوات البروتين الموجودة على سطح جلد الانسان التي تسمى Aquaporins تعمل على تنقل المياة بين الخلايا وتنقل ايضا عناصر اخرى اساسية بمعدل ضخم حيث يصل تقريبا الى ثلاث مليارات جزئية في الثانية، ومن انواع ال Aquaporins نوع يسمى AQP3) ) وهو متوفر بكثرة في بشرة الانسان ووظيفته الحفاظ على ترطيب البشرة وملمسها الناعم من خلال نقل الماء و مركب اخر يسمى Glycerol هذا المركب يساعد على توازن البشرة الطبيعي .

الأوسمة والجوائز التي حصل عليها :
-تم انتخابه رئيسا للاكاديمية الوطنية للعلوم 2000
-حصل على جائزة نوبل للكيمياء 2003
-يعتبر عضو مؤسس لمنظمة علماء ومهندسون لأجل امريكا
-حصل على جائزة الكشافة من امريكا 2005

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق