اسباب مرض قشر السمك ” وسائل الوقاية والعلاج “

كتابة Rokaya Samir آخر تحديث: 08 نوفمبر 2018 , 09:47

انتشر العديد من الامراض الجلدية في القرن العشرين بسبب الملوثات الجوية و الاشعاعات لتي يصاب بها الجنين أثناء فترة الحمل فينتج عن ذلك بعض الامراض الوراثية منها مرض قشر السمك، دعونا نتعرف عليه عن قرب ومعرفة اسبابه وطرق علاجه.

 ما هو مرض قشر السمك أو الُسماك ؟
من الأمراض الجلدية القليلة  التي انتشرت في الآونة الاخيرة مجموعة من الأمراض التي يكون فيها الجزء الأكبر من سطح الجلد مغطى بقشرة شبيهه بقشرة السمك هو اضطراب في تقرن خلايا الجلد ونضوجها ويظهر على شكل جفاف شديد بالجلد مع تقشر زائد، وهو مرض وراثي ولا يعدي إطلاقاً ويرتبط هذا المرض بظاهرة لها علاقة بمرض السرطان أو مرض بيسببه تناول أدوية لتخفيض مستوى الكولسترول أو جزء من متلازمة نقص المناعة المكتسبة المعروفة بمرض الايدز، أو أية أمراض مناعية ذاتية أخرى.

أعراض المرض
تظهر تدريجيا بعد الولادة تظهر قشور بسيطة، ثم تزداد يوما بعد يوم، ويبدأ تغير لون الجلد سواء كان لون بني أو أحمر، وقد يصاحبها ظهور فقاعات على سطح الجلد تختفي كلما تقدم الإنسان في العمر.

أسباب المرض
حدوث خلل وراثى يصيب الأطفال حديثى الولادة بسبب الكروموسومات، ويكون على هيئة قشور تكسو الذراعين والساقين، وأحيانا يصيب الجسم بالكامل، وقد تصل الإصابة للوجه، وأثبتت الدراسات أن النساء هم من يحملن المرض، ويورثونه لأبنائهم عند الولادة، حتى وإن لم يظهر عند الولادة سوف تظهر خلال مرحلة الطفولة او الشباب او حتى عند التقدم بالعمر، وكلما ظهر متأخرا كان أقوي وأشد.

وقد أثبتت الأبحاث أن نقص إحدى الإنزيمات الخاصة بالجلد هي من تعطي له اللون البني، وتسبب االاختلال بظهور القشور السميكة العريضة.

تصنيف المرض
يصنف إلى  أربع مجموعات أساسية مرتبطة بالجينات الوراثية
1- منقول بالوراثة من خلال ارتباطه الجيني بالكروموسوم X.
2- منقول بالوراثة الصبغية الجسدية السائدة.
3-منقول بالوراثة الصبغية الجسدية المتنحية
4- مركب من متلازمة مركبة.

أنواع المرض
يوجد نوعان أساسيان لداء قشر السمك، ولكن هناك العديد من الأنواع الأخرى النادرة

1-وهو النوع  الشائع قد يصيب فرداً من كل 300، يبدأ في ظهور أعراضه في مرحلة الطفولة، حيث  يظهر على شكل جفاف وخشونة في الجلد مع وجود قشور خفيفة ناعمة وبيضاء وتظهر بشكل واضح في الاطراف.

2- وهو الاقل شيوعا وهو مرتبط بجنس المريض حيث يصيب الذكور فقط  وقد يظهر في سن الطفولة أو الشباب في الجذع والأطراف ويظهر على شكل جفاف شديد في الجلد مع قشور كبيرة بنية اللون

العلاج من مرض قشر السمك
لا يوجد لها علاج شاف حتى الآن وأغلب العلاجات الهدف منها التخفيف من الأعراض،  ويجب  استخدام  المرطبات مثل الفازلين أو اليوريا 10% أو الجليسيرين  وهناك مرطبات للجلد الجاف الأكزيمائي مثل مستحضرات أتوديرم أو مستحضرات ريبير.

كما يساعد فصل الصيف على تقليل ظهورها بكمية أقل وبلون أخف، ذلك لأن العرق يساعد على ترطيب الجلد، أما في فصل الشتاء تزداد بكميات كبيرة بسبب جفاف البشرة وقلة لعناية بها والشعور الدائم بالبرد.

العلاجات الطبيعية
يعد شرب الحلبة أو شرب مزيج الزعتر والمريمية نافع جدا للجلد في تلك الحالة، أو الاستحمام بالماء الدافيء، كما أن ممارسة رياضة  السباحة أو حتى التعض لمياه البحر يساهم في قتل البكتيريا الموجودة على الجلد.

وأيضا يجب الترطيب المستمر للبشرة للتخلص من هذا القشر تدريجيا بالفازلين او الجلسرين و ما سبق ذكره من الادوية الكيميائية او الطبيعية حتى يخفف اعراضه ولا يظهر بشكل واضح للعيان.

وسائل الوقاية
1-ينصح بعدم زواج الأقارب
2-اللجوء للطبيب قبل الزواج.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق