شرح نظرية أنواع الذكاء الثمانية

- -

الذكاء من أهم أشياء التي فضل بها الله الإنسان عن سائر المخلوقات من حيث نسبة الذكاء والاستيعاب لكل منها ، ويعرف الذكاء بشكل علمي على أنه قدرة الفرد على استيعاب وتحليل التفاصيل المحيطة به بهدف تكوين صورة مكتملة للأحداث ، وأيضاً هو قدرة الفرد على فهم البديهيات وحل المشكلات ، وقد أحد العلماء الذكاء بأنه يتألف من أربع قدرات رئيسية وهم ( الفهم ، والابتكار، النقد ، القدرة على توجيه التفكير في اتجاه معين ) .

وبالتأكيد البشر ليسوا متساوين في نسبة الذكاء ، كما أن أنواع الذكاء وليس بالضرورة أن يكون الشخص لديه ذكاء في كل المجالات ، وقد يستخدم العاملون في مجال التنمية البشرية نظرية حول أنواع الذكاء وهي الأكثر شيوعاً ، وهي أن الذكاء ينقسم إلى نوعين وهم الذكاء العاطفي والذكاء الاجتماعي ، ولكن العلماء قاموا بتطوير هذا النظرية وقسموا الذكاء إلى 8 فروع لكل فرع تعريفه الخاص .

1- الذكاء اللغوي
الذكاء اللغوي هو فن الخطابة ، أو قدرة الفرد عن صياغة الكلمات بشكل جيد حتى يعبروا عن ما بداخلهم باختيار ألفاظ بعينها ، وقد يتميز بهذا النوع من الذكاء الرؤساء ورجال السياسة ، ويتفاوت الأشخاص في قدر هذا النوع من الذكاء عن بعضهم البعض على الرغم من تصنيفه أنه أكثر أنواع الذكاء أهمية لأنه يلعب دور هام في وسيلة التواصل الأساسية بين البشر وهي الحديث .

2- الذكاء الاجتماعي
تتمحور فكرة الذكاء الاجتماعي حول الفرد والمجتمع وكيف يستطيع الأشخاص داخل المجتمعات المختلفة والطرق التي يختاره في تحليل المواقف المختلفة بناء على اختلاف طبيعة الأفراد الذي يتعامل معه ، ويشرح عالم النفس الشهير جاردنز إن صاحب نظرية (الذكاءات المتعددة) على أن هناك أربع صفات أساسية وهم (  القيادة ، القدرة على حل الصراعات ، مهارات التحليل الاجتماعي ، القدرة على تنمية العلاقات ) وهذه هي الصفات التي تمنح الفرد القدرة على فهم ما الدوافع التي تحرك من حوله .

3- الذكاء الفراغي
وهو تخيل الأشياء بدون وجود مجسمات لها ، فعلى سبيل المثال تخيل الفرد حجم الأشياء في أماكن دون وجودها بالفعل ، ويظهر هذا النوع بقوة عند الاشخاص الذين يستطيعون العودة إلى أماكن كانوا فيها قبل سنوات ، وأيضاً التحرك بحرية في الأماكن التي يسافر إليها الأفراد لأول مرة وتوقعهم إمكانية العودة وعدم الارتباك أو الشعور بالخوف .

ويعرف علماء النفس هذا النوع من الذكاء بانه يرتبط بعمل الجزء الايمن من المخ، ويعتمد على قدرة حاسة البصر .

4- الذكاء العاطفي
وهي قدرة الشخص على التعامل مع الأشياء الحسية مثل الشعور بالحب والشعور بالإحباط ، وكيف يستطيع الشخص على تنظيم حالته النفسية ومواجهة الصدمات المختلفة وكيف يستطيع أن يفصل بينها وبين قدرته على التفكير في جوانب حياته الأخرى .

5- الذكاء الجسدي والحركي
وهو قدرات الفرد في التعامل مع جسده بطريقة انسيابية وإمكانية تحكم الأشخاص بنشاط جسدهم الحركي ، ويظهر هذا النوع من الذكاء عند الرياضيون والراقصون وعارضي الأزياء ، وهذا النوع يرتبط بشكل كامل على إشارات المخ وقدرتها على حصر زوايا الجسد .

6- الذكاء الإيقاعي
وهذا النوع من الذكاء يعني ترجمة الأفراد للنغمات المختلفة وتفسير المخ لها ، وكيفية التفاعل مع الموسيقى، فقد يستطيع بعض الأشخاص عزف مقطوعات موسيقية كاملة بعد الاستماع عليها لمرة واحدة معتمدين على الذاكرة السمعية لهم .

7- الذكاء الروحي
ويرتبط الذكاء الروحي بقدرة الفرد على استيعاب نفسه واستيعاب الكون من حوله بظواهره المختلفة ، وأيضاً قدرة الفرد على فهم مشاعره الداخلية والظواهر المحيطة به مما يدفع الشخص إلى معرفة قيمة الأشياء من حوله والعلاقات التي تربطه بمن حوله .

8- الذكاء المنطقي
يعتبر العلماء الذكاء المنطقي هو الأهم على الإطلاق من بين أنواع الذكاء ، حيث أن هذا النوع من الذكاء هو الذي يجعل الفرد يفكر بشكل سليم من خلال أدوات التفكير المختلفة مثل الاستنتاج أو التعميم ، ولا يرتبط هذا النوع من الذكاء بقدرة الفرد على التعبير اللفظي للأمور .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *