أبعاد ريادة الأعمال ومميزاتها وأهدافها

انتشر حديثا مصطلح ريادة الأعمال في علم الإدارة  بأنه النشاط الذي يهتم بتأسيس أعمال مختلفة للحصول على الربح مع معرفة احتمالية حدوث مخاطر .  وتعتمد على المبادرة في بدء مشروع جديد بالاستفادة بالموارد المتاحة التي تساعد على الحصول على الربح .

ريادة الأعمال أو Entrepreneurship وهي مجموعة المهارات التي تساعد في بدء في بدء مشروع جديد عن طريق ربطها بالقدرة على إنجاز فرص جديدة والاستعداد لإدارة المشروعات وتطويرها للحصول على الأرباح، والاستعداد للمخاطر المتوقعة .

نشأتها
تعتبر ريادة الأعمال من العلوم التي ظهرت قديمة ويتم تحديثها عن طريق مساهمات المفكرين في مختلف مجالات الأعمال. وتعتمد أسس ريادة الأعمال على نظرية احتكار القلة حيث اهتم مفكري الريادة بالحسابات الخاصة بأسعار المنتجات التي سوف يتم إنتاجها وكمياتها للوصول إلى القرارات المناسبة لها ، واعتبر ماركس المفكر الاقتصادي مفكري ريادة الأعمال أنهم مسؤولون عن تنفيذ التغييرات في الاقتصاد عن طريق التأثير في المجتمع .

أثرت مجموعة من العلوم الإنسانية مثل علم الاقتصاد وعلم التسويق وعلم الاجتماع وعلم النفس وعلم الإدارة الاستراتيجية والتاريخ في عالم ريادة الأعمال عند ظهوره .وساعد هذا في ظهور نظريات عديدة وتفسيرات مختلفة لفكرة ريادة الأعمال.

في القرن العشرين ميلاديا وبالتحديد في فترتي الستينيات والسبعينيات  تم تحديد المفهوم الخاص بريادة الأعمال، وفي الثمانينات والتسعينات انتشر مفهوم ريادة الأعمال بشكل أكبر، وتم المزج بين أرباح العمليات التجارية ، والافكار التي يتم الحصول عليها من المجالات المختلفة، واعتمدوا على ابتكار أدوات حديثة في تطبيق الأعمال .

تم إطلاق مجموعة من المفاهيم الحديثة على ريادة الأعمال بسبب ثأترها بمجموعة من المدارس الفكرية الإدارية التي درستها، واشتملت على العناصر المشاركة في عملية الإنتاج حيث تعمل على استمرار المؤسسات في تنفيذ أنشطتها . وتنوع علم ريادة الأعمال ما بين تحقيق الأهداف الناتجة عن الابتكار والإبداع وتحقيق الربح وكانت جزءا من عناصر الإنتاج .

مميزات ريادة الأعمال
يعتبر قطاع ريادة الأعمال من القطاعات الهامة ذات الأهمية الكبيرة  في الاقتصاد  لأنه يساعد على تطور الاقتصاد والفكر الإداري الاستراتيجي ، ومن أهم مميزات ريادة الأعمال :

1- تعتبر ريادة الأعمال من أهم أدوات التطور الاقتصادي حيث انها تعتبر جزءا من عوامل اتخاذ القرار واستخدام الموارد بطريقة افضل للوصول الى خدمة أو منتج جديدين .

2-عند اختيار أسلوب السلوك الريادي يتم الاعتماد على ريادة الأعمال في استخدام الأساسيات الخاصة بالإدارة .

3- تعمل ريادة الأعمال على التحفيز على الإبداع في المشاريع من خلال البحث عن فرص جديدة وتنفيذها عن طريق الاستفادة من الموارد المتاحة .

4- في ريادة الأعمال يتم اتخاذ بعض الاحتياطات من اجل تدعيم موقفها عند المخاطر .

5- تساهم ريادة الأعمال في تحقيق الأرباح والمشاركة المجتمعية في المؤسسات .

6- في ريادة الأعمال يتم استغلال الموارد البشرية بصورة افضل لانها تحتوي على مهارات إدارية معتمدة على مبادرات الأفراد.

7- تقوم ريادة الأعمال بتقوية التناسق بين عملية الإنتاج والجهد الذي يتم بذله في العمل .

أهداف ريادة الاعمال :
يهتم مجال ريادة الأعمال بتحقيق مجموعة من الأهداف التي تساعد على تطور العمل ومنها :
1- دعم المناخ العام في بيئة العمل لتنفيذ ريادة الأعمال في المؤسسة .
2- استهداف مشروعات جديدة أو أقسام إدارية جديدة في المؤسسة .
3- تشجيع وتدعيم أفكار ومبادرات الموظفين والعاملين في المؤسسة .
4- تنفيذ التفكير الاستراتيجي من حيث الحرص على مراجعة التوجهات والفرص المتاحة للمؤسسة .

أهم أبعاد ريادة الأعمال
اهتم مفكرين وكتاب ريادة الأعمال بقياسها عن طريق استخدام العديد من الأبعاد أهمها :

أولا وجود المبادرات: المقصود بوجود المبادرات هو دعم بيئة العمل بالأشخاص الذين لديهم فكر المبادرة وإبداء الرأي وإعطائهم يد المساعدة لاستثمار الفرص المتاحة لديهم .

ثانيا: قدرة المؤسسة على تحمل المخاطر:
تحتاج القدرة على تحمل المخاطر على تعاون المؤسسات مع بعضه حتى تستطيع اكمال عوامل النقص في كل منها .

ثالثا : جذب الفرص:  البحث عن الفرص الهامة والمميزة وتشجيعها ودعمها

رابعا : الابداع : الحرص على توفير الجو المناسب لمساعدة الموظفين على إخراج طاقاتهم الإبداعية ودعمها من قبل الإدارة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *