اضطراب الذاكرة الانشقاقي و أسباب الإصابة به

كتابة: esraa hassan آخر تحديث: 26 سبتمبر 2017 , 00:36

اضطراب الذاكرة الانشقاقي ، هو أحد الامراض النفسية الشائعة ، و يعرف أيضا بفقدان الذاكرة الانشقاقي ، و هذا النوع من الاضطربات ، يجد فيه المريض نفسه غير قادر على تذكر عدد من المعلومات الخاصة به ، و غالبا تكون الإصابة بهذا الاضطراب ناتجة عن التعرض لبعض الأزمات النفسية ، أو الصدمات الشديدة و الضغوط .

اضطراب الذاكرة الانشقاقي
– يجد مريض هذا النوع من الاضطرابات نفسه غير قادر على تذكر ، بعض الأحداث الهامة في حياته ، أو بعض المعلومات الشخصية ، و لكنه قد يرجع هذا الأمر لكونه قد نسي الأمر لا أكثر .

– غالبا تكون أسباب الإصابة بهذا النوع من الاضطرابات ، ناتجة عن إصابة المريض بالقلق الشديد ، و الذي يعرف بالقلق المرضي ، فضلا عن إصابته باضطراب ما بعد الصدمات النفسية .

– و من الممكن أيضا أن يكون هذا المرض ، مصاحبا لعدد من الأمراض النفسية الأخرى ، و من أهم هذه الأمراض فقدان الهوية الانشقاقي ، و حالة الذهول الانشقاقي ، فضلا عن الإصابة ببعض الأمراض العصبية .

– يمكن تفسير هذا الاضطراب على أنه ، بعض التغيرات البيلوجية التي حدثت بالمخ ، نتيجة التعرض لصدمة لم يتمكن الشخص من تحملها .

– يتضح أن هذا النوع من المرضى ، قد ينسى أحداث يوم كامل ، فمثلا قد تجد أن المريض قد استيقظ من النوم ، و هو في حالة ذهول بتغيير التاريخ مثلا ، أو أنه قد تجده مصاب بالذهول نتيجة تواجده في مكان ، و هو لا يعلم كيف أنتقل إليه ، و متى حدث ذلك و قد يمتد الأمر لأعوام ، فبعد فحص المريض ربما نجد أنه ، قد نسي عدة سنوات من عمره .

طريقة تشخيص الحالة
– فور التوجه للطبيب يتم عمل بعض الأشعة المقطعية على المخ ، و هذه الأشعة الهدف منها تبين أي خلل ، قد حدث في ديناميكية المخ .

– بعد ذلك يتم فحص المريض عقليا ، و مقارنة النتائج التي يظهرها الأختبار ، بحالته الطبيعية من خلال سؤال المحيطين به ، و يتم إلقاء بعض الأسئلة عليه ، لتبين الفترة التي قد نسيها من عمره .

– من أهم العلامات التي تظهر على المريض ، اثناء الفحص ، أنه يعاني من علامات تشويش بالغة ، بين الأحداث الجارية أمامه ، و بين الذي يتذكره .

– يتم إخبار المريض بأن الأمر قد يكون عارض ، أي أنه يمكنه إسترجاع ذاكرته في وقت قصير ، أو أن الأمر يستدعي وقت طويل للعلاج .

– أما عن نسبة الإصابة بالمرض ، فهي نسبة بسيطة لا تتعدى 6% ، و قد لوحظ أنها أكثر إنتشارا عند التقدم في السن ، و يصعب الإصابة بها للشباب لقلة خبرتهم ، أو لقلة محتويات ذاكرتهم .

أسباب الإصابة باضطراب الذاكرة الانشقاقية
– بعد العديد من الأبحاث العلمية تبين أن المرضى اللذين يصابون بفقدان الذاكرة الانشقاقي ، تحيطهم بيئة من الصراعات النفسية الشديدة ، و الضغوط النفسية والإجتماعية ، مما يجعل المريض يعاني من مشاعر دفينة ، باليأس أو الخجل أو الشعور بالذنب ، أو التجاهل من قبل الأسرة أو الظلم ، و هذه المشاعر تولد داخل الفرد عدد من الأفكار ، أو الصراعات الداخلية ، أو الأفكار العنيفة أو الأنتحارية ، أو بعض الأفكار الجنسية الشاذة ، و التي لا يمكن للشخص نفسه تحملها .

– البعض قد يعاني من هذا النوع من الاضطراب ، نتيجة التعرض لصدمة نفسية حادة ، و من أهم هذه الصدمات الشعور بالخيانة ، أو الصدمة في شخص مؤتمن أو موثوق فيه ، مثل الأبوين أو رجال الدين أو شعور الزوجة بخيانة زوجها ، في حين عدم قدرتها على طلب الطلاق .

– و يذكر أن هذه المواقف المؤلمة يتم إستخدامها في وقت معين من أجل إسترجاع الذاكرة و تنشيطها و علاجها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: