مرض حبة بغداد وأعراضه وكيفية علاجة

- -

مرض حبة بغداد أو اللشماني، والذي يعرف أيضا باسم حبة حلب، يتم تصنيف المرض ضمن الأمراض الطفيلية حيوانية المصدر حيث أن الإصابة به تحدث عن طريق لدغ أنثى حشرة الرمل.

وتعد حبة بغداد من إحدى أنواع البعوض ويسهل إصابتها للإنسان، لأنها تطير بدون صوت وهي صغيرة الحجم وتتغذى حشرة الرمل على الدم سواء دم الإنسان أو دم الحيوان، ويكثر تواجدها في فصل الصيف عن نسبة تواجدها في فصل الشتاء.

مرض حبة بغداد :
ينتمي مرض حبة بغداد في الأصل إلى فئة اليشمانيات، وهي ترجع إلى طفيلي من جنس الليشمانيات، ويتكاثر هذا الطفيلي في حشرة الرمل وبالتحديد في المعدة وصولا إلى لعاب الحشرة وذلك بعد إتمام عملية التكاثر.

حيث تقوم الحشرة بامتصاص دم الكائن الحي المصاب بالطفيلي ومنها يتم نقل المرض إليه بسهولة عن طريق لدغ أحد الأشخاص المصابين بهذا الطفيلي للقيام بحقن تلك الطفيليات في جسد المصاب، كما يسهل انتقال الطفيليات الموجودة في جسم حشرة الرمل أيا كان من إنسان إلى إنسان أو من حيوان إلى حيوان ويمكن العكس أيضا.

أعراض مرض حبة بغداد:
1- يحدث عند لدغ حشرة الرمل للإنسان أو الحيوان الشعور بحكة في الجلد في بداية المر ثم تظهر بعض الأعراض بالتدريج كالإنتفاخات وقليل من الاحمرار مع ظهور قشرة بيضاء ويمكن حدوث تغير في شكل الإصابة أو حدوث بعض التشوهات في الأنف أو الأذن.

2- عند تشخيص المرض فإنه يبدأ ظهور حبة واحدة أو مجموعة من الحبات على الجلد مما قد يسبب الحكة الجلدية وعادة ما تظهر الحبوب على شكلين أولهما يكون جاف حيث تكون الحبة حاضنة لفترات طويلة تصل إلى 8 أشهر أو أكثر وحينها يكبر حجمها خلال هذه الفترة ببطئ عن الأول ويحدث التئام مكان الإصابة بشكل أبطأ عن الأول.

3- أما الثاني فيكون رطب وتنمو الحبوب يبطئ لفترة تدوم 6 أشهر لتأخذ شكل العقدة وتتعرض للتقرح خلال أسابيع قليلة حتى يبح حجمها بقطر 5 سم وتلتئم خلال 6 أشهر ولكن تترك أثرا مكان الندبة طل العمر.

4- عند بدء ظهور الأعراض يجب التوجه على الفور إلى الطبيب المعالج للحالة للبدء في تشخيص المرض والقيام بوصف العلاجات الموضعية على حسب الحالة ويمكن أيضا أن تحتاج الحالة إلى وصف بعض المضادات الحيوية وذلك وفقا لحالة المريض والأعراض المصاحبة له.

أنواع مرض حبة بغداد أو اللشمانيا : 
1- اللشمانيا الجلدية:
تظهر في البداية على شكل حبة حمراء ذات فتحات صغيرة قابلة لخروج الصديد منها او تظهر على شكل حبة حمراء تقع فوق سطح الجلد يوجد عليها طبقة من الصديد الجاف وعند إزالة الصديد تسبب قرحة غائرة ويظل حجم هذه الحبة في زيادة حتى تصل إلى 1-2 سم حتى تُشفى بالتدريج لتترك مكانها أثرا لندبة غائرة.

2- اللشمانيا الحشوية :
وهي تتسبب في إصابة الأحشاء الداخلية مثل نخاع العظم، الكبد، الطحال، الغدد الليمفاوية وتكثر أعراضها الجسيمة في حالة الإصابة ولكنها نادرا ما تصيب الإنسان أو الحيوان.

علاج مرض حبة بغداد:
يتم العلاج بعدة طرق منها الكي الكهربائي أو التجميد الموضعي أو العلاجات الموضعية أو حقن الأدوية وينصح الأطباء ضرورة توخي الحذر عند التواجد في أماكن مماثلة للمزارع أو الحدائق وبالتحديد في موسم انتشار مرض اللشمانيا وذلك في أوقات معينة إما في الصباح الباكر أو في المساء مع ضرورة تغطية الجسم بأكمله بالملابس.

ويجب الاهتمام جيدا برش المبيدات الحشرية في أماكن تواجد حشرة الرمل واستعمال أدوات صيد الناموس والحشرات والذبابات مثل سلك النوافذ والناموسيات، وينصح بالبقاء في أماكن مرتفعة عن سطح الأرض لتجنب الإصابة بالمرض.

طرق علاج المرض :
1- العلاج العام :
يتم من خلال تنظيف القرحة جيدا بالمطهرات مع وضع ضمادات على مكان الإصابة وذلك أفضل بكثير من إعطاء المضادات الحيوية التي تقوم على علاج الالتهابات الثانوية التي يمكن حدوثها.

2- العلاج الخاص :
يتم عن طريق المراهم والأدوية الموضعية وذلك تبعا لما يراه الطبيب المعالج حسب الحالة، كما توجد أساليب علاجية أخرى مثل الحرارة الموضعية، التجميد، زرع بالإبر الموضعية للقرحة، الليزر.

وتوجد طرق وقائية للحد من الإصابة بالمرض،منها استخدام المبيدات الحشرية دوما داخل المنزل ورش المبيدات الحشرية عبر الطائرات في المناطق الواسعة وبالتحديد المناطق الموبوءة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

hadeer said

(2) Readers Comments

  1. حسن الاسدي
    2018-04-11 at 13:04

    شكرا جزيلا على المعلومات القيمه.

  2. حسن غانم الاسدي
    2018-04-11 at 13:05

    شكرا جزيلا على المعلومات القيمه.

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *