تقرير عن مراحل زحف و حبو و مشي الاطفال

تعتبر مراحل نمو الطفل من أكثر الأمور التي لابد أن تتابعها الأم مع طفلها، ومن أهم تلك المراحل هي بداية حركة الطفل وهي زحف أو حبو الطفل فقد يبدأ بالزحف على بطنه وهذة مجرد بداية حتى يحافظ على توازنه بتلك الطريقة ثم يتحرك للامام والخلف بواسطة حركة ركبتيه فتزيد الحركة ويتجول في المنزل.

من الطبيعي كل أم عند وقت معين تبدأ في التفكير في سؤال هام وهو متي يزحف الطفل ويمشي ؟ وهذا لتعرف المزيد عن تلك المرحلة الهامة في حياة كل طفل والأم أيضا، وهذا للحفاظ على مصلحة الطفل وصحته ولتجنب الكثير من المشكلات الصحية.

بدايات تعلم الطفل الزحف :
من أكثر الأمور المتعارف عليها هو أن أغلب الأمهات خاصة في طفلها الأول أن تسأل متي يزحف الطفل ويمشي ؟ وهذا لمن حولها أو لطبيب الأطفال المتخصص، يبدأ الطفل في الزحف بداية من الشهر السادس، ولكن بعض الأطفال لا يزحفون قد يتحركون في وضعية الجلوس بمؤخرتهم أو المشي مباشرة بالوقوف أولا ممسكين أي قطعة أثاث ويكملون السير وهذا أمر طبيعي لا يقلق الأم.

كيفية تعليم طفلك الزحف أو الحبو :
للأم دور هام في متابعة الطفل ومساعدته حتى يتمكن من الزحف بطريقة صحيحة الى جانب الحفاظ على صحته ونظرا لأهمية تلك المرحلة فقد قام الخبراء المتخصصين بتقسمتها الى المراحل التالية:

من عمر 6 : 7 أشهر
في تلك المرحلة يبدأ الطفل في الإستلقاء على بطنه ليحفظ توازنه ويقوي عضلاته، ومن الطبيعي أن يتأرجح بواسطة أطرافه الأربعة كبداية للوصول للتوازن، فبعض الأطفال تقوم بالزحف على البطن بواسطة الذراعين وهذا أيضا بداية مناسبة.

من عمر 8 : 10 شهور
في تلك المرحلة قد يستطيع الطفل الجلوس بمفرده فهو يعتمد على ذراعيه وركبتيه ومن تلك الحركات تكتسب عضلات الساقين والذراعين القوة المناسبة، ومع مرور الوقت يبدأ بالحركة مابين الجلوس والزحف للتحرك بالمكان في البداية تكون كلعبة جديدة يجربها وهذا يعد هام له لأن مع الوقت يكون قد تعود ويستمر فيها، فقد يستخدم الطفل طريقة الزحف التبادلي بذراع وساق في الاتجاه الأخر وهذا قد يدفعه للامام، لابد من تدريب الطفل باستمرار حتى يبدأ في تسلق السلم.

العام الأول
قد يتأخر بعض الأطفال في الزحف حتى اتمام عام هنا يحتاجون الى عناية خاصة من الأم والمحاولة معهم مرارا وتكرار ليستعيدوا قواهم للحركة والمشي.

مرحلة ما بعد الزحف للطفل:
بعد حركة الطفل بواسطة الزحف يبدأ في محاولة الوقوف ثم المشي بأن يستند الى الاريكة أو الكرسي حتى يطمئن للاعتماد على الساقين ويحفظ توازنه فيبدأ في التنقل بالمكان ثم المشي بعد ذلك بدون الاستعانة بشئ.

كيفية قيام الأم بتشجيع طفلها على الزحف :
يعد دور الأم في تلك المرحلة هامة وضروري للغاية وعلى هذا تسال الأم عن كيفية مساعدة طفلها ليتقدم بصورة ملحوظة في مرحلة الزحف أو الحبو ولهذا لابد من اتباع التعليمات الآتية:

1 – لابد من تشجيع الطفل على الزحف بوضعه من وقت لأخر مستلقيا على بطنه.

2 – في عمر أربعة أشهر تقوم الأم بعمل تمارين بسيطة للطفل لتقوية عضلات الذراع بحركات بسيطة ليرد على تلك الحركات ويستجيب.

3 – عند عدم رغبة الطفل فى الاستجابة للزحف عند وضعه على بطنه تقوم الأم بوضع أمامه لعبة يحبها أو شئ يلفت انتباهه ليستجيب ويتحرك.

4 – عندما يستمر الطفل ويحب الحركة والزحف ثم المشي اجعلي الأمر ممتع له بوضع بعض الأشياء التي تحتاج لمزيد الحركة ليتخطاها فهذا تدريب فعال من أجله.

5 – لابد أن تترك الأم الطفل يحاول الزحف والحركة وقتما يريد فهذا يكسبه تعلم أفضل وأيضا يفرغ جميع الطاقة بداخله فينام طبيعي بالليل.

6 – من الممكن أن يتعرض الطفل أثناء زحفه أو مشيه الى كثير من المشكلات لهذا لابد من جعل المنزل آمن للغاية لتقبل حركة الطفل فيه.

7 – قد يجذب مظهر السلم والحركة عليه الطفل فور تعلمه الزحف فيظل يصعد ويهبط لهذا لابد من متابعة ومراقبة الأم له لتجنب أي مشاكل من سقوط أو اصابة الطفل بأي أذى.

8 – لا تحتاج الام أن تهتم بشراء حذاء للطفل في تلك الفترة فهو لايحتاج للحذاء سوى عندما يصل الى مستوى المشي الجيد بمفرده بدون أي مساعدة.

9 – لابد أن تترك الأم طفلها يسير حافيا بالمنزل فهذا يقوي القدمين الى جانب تلامس قدمية للارض وماعليها فيشعر بملمس الأشياء.

10 – من الضروري أن لاتقارن الأم طفلها في مراحل نموه بطفل أخر فلكل طفل صحة وظروف حياة مختلفة عن الأخر فعلى هذا يحتاج الطفل من أمه بعض الصبر للوصول الى السير بطريقة أفضل.

الوقت الذي لابد أن تلجأ الأم فيه لطبيب متخصص :
تختلف قدرات الأطفال عن بعضهم البعض ولكن هناك ثوابت هامة ان ظهرت لابد من استشارة الطبيب مثل:

1- عدم حدوث أي حركة من الطفل مع مرور الشهور حتى انتهاء عامه الأول.
2- عدم قدرة الطفل على تحريك الذراعين والساقين بصورة صحيحة.
3- عدم استخدام الطفل الذراعين أو الساقين مثل بعضهما وليس يميز واحد عن أخر.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *