أسباب تحجر الثدي و ضرورة فحصه بشكل مستمر

يعتبر الثدي من أكثر المناطق حساسية في جسم الإنسان و خاصة في الإناث ، حيث أنه يوجد أعلى العضلة الصدرية و العضلة المنشارية الأمامية ، خارج القفص الصدري ، و يعتبر دوره الأساسي هو خروج و إنتاج الحليب لإرضاع الصغار ، و يحتوي الثدي على عدد من الغدد الثدية ، و التي تعمل على تحديد نسبة الدهون التي توجد به و التي تتراكم حول الغدد الحليبية الموجودة به ، مما تعطيه حجمه المتعارف عليه ، و من أشهر الماكل التي قد تواجه المرأة في الثدي هو مشكلة تحجر الثدي خلال فترة الحمل أو الفترة ما قبل الدورة الشهرية .

أسباب تحجر الثدي
– قد يحدث تحجر في الثدي في الفترة ما قبل الدورة الشهرية بعدة أيام ، و يكون هذا بسبب التغيرات التي تحدث في الهرمونات داخل جسم المرأة خاصة عند اقترام موعد الدورة الشهرية .

– قد يحدث تحجر الثدي في فترة الحمل ، و ذلك بسبب التغيرات التي تحدث في نسبة هرمونات الأنوثة و التي توجد داخل جسم الأنثى الحامل ، حيث أننا دوما نلاحظ حدوث ارتفاع ملحوظ في نسبة هرمونات الأنوثة وقت الحمل تحديدا .

– و الجدير بالذكر أيضا أنه يمكن حدوث تحجر في الثدي نتيجة لحدوث احتقان و التهاب في الأنسجة الموجودة في الثدي ، و التي تعمل على تضخم الغدد الحليبية ، و لذلك إنه من الضروري دائما أن تقوم المرأة بأداء فحوصات ذاتية للثدي كل شهر و ذلك منذ بداية نزول الدورة الشهرية .

الفحص الذاتي للثدي
و هناك عدة أنواع من الفحص الذاتي للثدي ، و منها الأول و هو الفحص أمام المرآة ، و ذلك من خلال خلع الملابس ثم الوقوف أمام المرآة و البدء في تحسس الثدي و فحص حجم الثدي و شكله و إذا كان صلب أو متحجر أم لا ، و ملاحظة إذا كان هناك أي تغير به أم لا .

أما الفحص الثاني هو من خلال الفحص باليد ، و ذلك من خلال رفع اليد في الجناب ، و يتم تحسس نسيج الثدي و حول الحلمة ، ترقب إذا كان هناك أي اختلاف به ، كما يجب أيضا الضغط على منطقة الحوض أو الوسط و وضع اليدين عليهما ، قم يتم تحسس نسيج الثدي في هذه الوضعية و تكرار هذا الفحص في كلا الثديين ، و يتم رفع اليد اليمنى خلف الرأس و باليد اليسرى يتم فحص نسيج الثدي الأيمن ، و تحريك اليد بطريقة دائرية باتجاه عقارب الساعة حول الحلمة و على نسيج الثدي ، و يتم تكرار هذه الطريقة مع الجهة الأخرى .

و إذا كان هناك أي اختلا في الثدي أو ملاحظة شيء غريب ، فإنه إذا كان هناك انتفاخ في حجم الثدي أو ظهور كتلة داخل الثدي سواء في إحداهما أو كليهما ، كما أنه قد ينتج أيضا حدوث آلام في الثدي مع تورمه ، فإنه يجب التوجه للطبيب مباشرة للمباشرة في علاج هذه الحالة .

آلام الثدي
– و هناك عدة أنواع لآلام الثدي و منها الألم اللا دوري ، و هو ألم لا صلة له بالدورة الشهرية ، و يمكن الشعور به في مختلف الأوقات و يختفي وحده أيضا ، و من الممكن أن يزيد هذا الألم عند بلوغ سن الأربعين ، و يكون الألم متركز في النسيج الموجود داخل الثدي ، أو ألم منتشر في جدار الثدي نفسه في العضلات ، أو يكون نتيجة لالتهاب الأعصاب الفيروسي ، و الذي يعرف بأسم داء النطقي .

– و هناك ألم الثدي الدوري ، و هو متعلق بالدورة الشهرية ، حيث يحدث غالبا في النصف الثاني من الشهر ، و يزداد هذا الألم كلما اقترب موعد الدورة ، و يزول هذا الألم بعد بلوغ المرأة سن اليأس و هو عند انقطاع الدورة الشهرية لديها ، و هو شعور مزعج و مؤلم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *