الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي بالامارات 2030

مصطلح الاستراتيجية هو عبارة عن مصطلح عسكري و معناه هو استخدام الوسائل من أجل تحقيق الأهداف و من خلالها تساعد في توليد أفكار و آراء ابداعية من الأفراد، كما يمكن تعريفه بأنه اطار موجه لأساليب العمل، و مفهوم الاستراتيجية قد تطور و أصبح يتم استخدامه في ميادين العمل المختلفة في الدولة، حيث تم استخدامه في الأنشطة التربوية بهدف تحقيق الكثير من الأهداف الخاصة  في هذا المجال، و ليتم تحقيق مخرجات تعليمية مرغوب فيها لدى من يطلبها.

الاستراتيجية الوطنية للتعليم
قامت وزارة التربية و التعليم باطلاق الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي 2030، و هذا من ضمن أعمال اجتماعات حكومة الامارات التي تقيمها بشكل سنوي، فالتعليم يمثل الأولوية العظمى في توجيهات القيادة و في الأعوام التي مضت مر التعليم بمراحل متعددة، فاليوم تقوم الدول بجعله في النموذج الأول عالميا من خلال استراتيجية التعليم العالي 2030، و الهدف منه أن يصبح الطالب متسلح بالأساليب التي تفيده في المستقبل، كما أن الاستراتيجية تعتمد على تطوير وابتكار منظومة تعليمية، و تعمل على تعزيز مهارات الطالب على اعتبار بأنه حجر الأساس للعملية التعليمية.

كما أن القطاع الخاص يشترك في عملية التحديث و التطوير المستمر له، و يتم التركيز على الدراسات و الأبحاث و تطور برامج أكاديمية مبتكرة تعمل على تعزيز منافسة الدول بشكل عالمي، و القطاع التعليمي يحظى باهتمام كبير من قبل قيادات دولة الامارات المتحدة، حيث أنها تحرص على تزويد أبنائها من الطلاب بالمهارات و المعارف العلمية و الأكاديمية، و دائما تجعلهم أمامها في الأولويات لأن الدولة تؤمن ايمان مطلق بأن التعليم هو الأساس في بناء أجيال قوية، تعمل على تحقيق رؤية الامارات في الوصول الى أفضل المراتب العلمية، هذا بالاضافة الى أنه الأساس لضمان مواصلة مسيرة التميز و الريادة في كل المجالات المختلفة.

النظرة المستقبلية
دولة الامارات تحرص بشدة عن طريق الاستفادة من كل التجارب و الخبرات العلمية، كما تقوم ببناء الشراكات و و التعاون مع أصحاب التجارب العلمية و الرائدة، حيث تعمل على تقديم نموذج عالمي فريد في مجال الارتقاء بمستوى التعليم و تطوير أساليبه و أدواته، بحيث يكون مثالا يحتذى به في بناء أجيال قوية و قادرة على الخروج عن الأطر التعليمية التقليدية، و يتم ابتكار حلول و أفكار تصب في خدمة المجتمع، كما تؤكد استراتيجية التعليم العالي2030 على أنه من الضروري من تزويد الطلاب بكل المهارات الفنية و العملية التي يحتاجونها.

بحيث يصبحوا ناجحين و قادرين على دفع عجلة الاقتصاد في كلا من القطاع الحكومي و القطاع الخاص، بالاضافة الى أنها تحرص على اخراج أجيال من المتخصصين و المحترفين في مجال القطاعات الحيوية المختلفة، بحيث يصبحوا لبنة أساسية في بناء الاقتصاد المعرفي، و يقوموا بالمشاركة بشكل فعال في طريق الأبحاث العلمية و ريادة الأعمال و سوق العمل، و دولة الامارات تقوم دائما بالتطلع الى تطوير النظام التعليمي، ليصبح نظام تعليمي عالي الجودة في المسارات المهنية و الأكاديمية، و يقوم بتحقيق المخرجات البحثية بشكل يؤثر ايجابي على المجتمع، و تساعد في رفد عجلة اقتصاد المعرفة بالتركيز على أربع ركائز أساسية.

المبادرات الأساسية
قامت الاستراتيجية الوطنية للتعليم بتحديد ثلاثة و ثلاثون مبادرة أساسية، تقوم على تحفيز العمل و تطبيق الاستراتيجة على الشكل الصحيح،  و من ضمن المبادارات الأساسية هذه مبادرة اطار الجودة الوطني، حيث أنها تهدف الى تطوير كافة المعايير الوطنية بشكل مرن و يكون قادر على فهم كل الاحتياجات المحلية و النماذج البديلة، كما يعمل على وضع نظام فعال يقوم بضبط الجودة و شفافية تصنيف كل المخرجات.

و هذا عن طريق خطة تطوير آلية تعمل على تصنيف كل المؤسسات على حسب مقاييس أساسية للجودة، كما تعمل أيضا على نشر تقارير الجودة بشكل شفاف، و تقوم باطلاق مجلس للقطاع الخاص يعمل على تنظيم المساهمة في سوق العمل بشكل جيد، و تحدد كل الاحتياجات الخاصة للتوظيف و الاهتمام بالمراجعة و تقديم كل البرامج الخاصة بهذا، بالاضافة الى أنها تقوم بتصميم كل الخبرات المهنية المميزة و تقوم بتوفير كل الدعم اللازم للأبحاث و الدراسات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *