أضرار حمامات البخار للوجه

كتابة aya آخر تحديث: 19 أكتوبر 2017 , 20:24

حمامات البخار من الأمور التي تلجأ لها السيدات لتنظيف البشرة والتخلص من الدهون الزائدة التي يفرزها الوجه وتجعل الوجه يبدو لامع، وكذلك يستخدم في تنظيف الوجه من المكياج وإزالة أثار الحبوب من الوجه، وبالرغم من الإستخدامات العديدة لحمام البخار، فهناك العديد من الأضرار التي تنتج عنه، ويسبب العديد من المشاكل للبشرة، وهذا ما سوف نلقي عليه الضوء خلال السطور القادمة .

أضرار حمامات البخار
إستخدام حمامات البخار للوجه ينتج عنها العديد من المشاكل والأضرار للبشرة نذكر منها:
أولا: زيادة الإفرازات الدهنية في الوجه: على عكس ما يعتقده البعض من أن حمام البخار يقلل من الإفرازات الدهنية، فقد إتضح أن الحرارة الناتجة منها تنشط الغدد الدهنية الموجودة في الوجه لتفرز الدهون بصورة أكبر، ولهذا لا ينصح أصحاب البشرة الدهنية بإستعمالها.

ثانيا: يسبب إلتهابات للبشرة: تقوم فكرة حمام البخار في الأساس على تعريض الوجه للبخار الساخن مباشرة، فيقوم هذا البخار بتفتيح مسام البشرة ولكن بصورة كبيرة، فيجعلها عرضة للأتربة والميكروبات الضارة الموجودة في الجو، والتي يسهل عليها الإلتصاق بالبشرة ودخول المسام، وبالتالي تؤدي لإلتهابات شديدة في البشرة.

ثالثا: يؤدي لظهور التجاعيد: تعريض الوجه لدرجة حرارة عالية بصورة مباشرة يؤدي لترهل عضلات الوجه مما ينتج عنه ظهور للتجاعيد، وشيخوخة مبكرة للبشرة.

بدائل لحمامات البخار
أولا  المساج للقضاء على الدهون الزائدة: يمكن عمل مساج للبشرة بالشاي الأخضر المجمد في صورة قوالب، حيث يمكن غلي الشاي الأخضر ثم ننتظر حتى يبرد، ثم نقوم بصبه في قوالب التجميد الصغيرة ووضعه في الفريزر حتى يتجمد، ثم عند الحاجة نأخذ قالب من الشاي الأخضر ونمسح به كامل الوجه، ومن الممكن تكرار هذا المساج أكثر من مرة في اليوم فهو لا يسبب أي ضرر للبشرة.

ثانيا ماسك لتغذية البشرة: يمكن عمل ماسك يومي للعناية بالبشرة وتغذيتها عن طريق خلط ماء الورد مع ملعقة من عسل النحل الطبيعي والقليل من زيت النعناع، ويتم دهنه على البشرة يوميا كبديل للكريم المرطب.

ثالثا العناية بالبشرة الدهنية بحمام بخار صحي : هناك نوع من حمام البخار الصحي الذي لا يعرض البشرة للبخار بصورة مباشرة، ولكن يجب عملها على يد شخص متخصص، حيث يتم وضع فوطة قطنية في مغلى النعناع الأخضر أو الشاي الأخضر، ولكن يجب أن يكون السائل دافئ فقط، وتوضع الفوطة على الوجه وتترك لمدة ربع ساعة مع الإسترخاء، ثم بعدها يقوم بتقشير الطبقة الخارجية والتي يكون تحتها دهون، ثم نقوم بدهن البشرة بمطهر حتى لا تنتشر الحبوب، ولا يتم عمل هذا الحمام الصحي أكثر من مرة في الشهر، حتى لا تضر البشرة.

رابعا العناية بالبشرة الجافة بالزيوت الطبيعية : يجب على أصحاب البشرة الجافة أن يحافظو على ترطيب بشرتهم بإستمرار، عن طريق إستخدام خليط من زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت السمسم، ويتم خلط الزيوت السابقة بكميات متناسبة، ثم تدهن على الوجه وتترك لمدة ستون دقيقة ثم تمسح عن الوجه بفوطة مشبعة بالماء الدافئ، فتزيل الدهون التي لم تتشربها البشرة وتزيل كذلك الجلد الميت من البشرة.

هناك طريقة أخرى مناسبة للبشرة الجافة وهي وضع فوطة مبللة بماء دافئ على الوجه لمدة عشر دقائق، ثم نقوم بتدليك البشرة بقوالب الشاي الأخضر المجمدة.

خامسا استخدام الزبادي : نقوم بإحضار البقدونس وتقطيعه ونقوم بخلطه مع الزبادي ويدهن على الوجه ويترك لمدة عشر دقائق على البشرة ثم يغسل الوجه بالماء الفاتر، وهذه الطريقة مناسبة لكافة أنواع البشرة، ويمكن إستبدال الزبادي بماء الورد ويكون هذا مناسب أكثر لأصحاب البشرة الدهنية.

في النهاية يمكن ان نقول كما لحمامات البخار فوائد وإستعمالات لها أيضا العديد من الأضرار للبشرة والتي تؤثر على البشرة سلبيا، والتي تجعلك تفكرين أكثر من مرة قبل القيام به، وبما أن هناك بدائل مفيدة للبشرة وتقوم بنفس الغرض، فما الداعي لإستخدام حمامات البخار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق