لماذا ” فصل الخريف ” افضل وقت لتطعيم الانفلونزا

- -

يصاب الكثير من الناس بنزلات البرد و الانفلونزا فى فصل الشتاء، و الكثير منهم يصاب بهه النزلات عدة مرات فى خلال أشهر الشتاء، و لذلك ينصح الأطباء و المنظمات الصحية بالحصول على تطعيم ضد الانفلونزا مع بداية قرب فصل الشتاء، و قد انتشرت في الأعوام الأخيرة دة أوبئة مرتبطة بالانفلونزا مثل مرض انفلونزا الطيور، و مرض انفلونزا الخنازير.

ماهو فيروس الانفلونزا؟
الانفلونزا هو مرض فيروسي تسببه أربعة أنواع مختلفة من فيروس الانفلونزا، و هذه الأنواع هي A و B و C و D، و يعتبر النوعان A و B سببا رئيسيا في انتشار الانفلونزا بشكل وبائي، أما فيروس الانفلونزا C فإنه يسبب اعراض خفيفة و لا ينتشر فى صورة وباء، أما النوع الاخير D فإنه يصيب الأبقار فقط و لا ينتقل إلى الإنسان، و بالنسبة لفيروس الانفلونزا نوع A ينقسم إلى حوالي 18 نوع، طبقا للبروتينات الموجودة على سطح الفيروس، و يحدث بها طفرات جينية و هي التي تتسبب في حدوث الأوبئة، مثل H1N1 المعروف بفيروس انفلونزا الخنازير.

الحماية التي يقدمها تطعيم الانفلونزا الموسمي
يحتوي التطعيم السنوي ضد فيروس الانفلونزا على لقاحات ضد فيروس Influenza A (H1N1) و فيروس  A (H3N2)  و فيروس influenza B، و في حالة قمت بالحصول على تطعيم الانفلونزا السنوي فإنك تحصل على مناعة في جسدك ضد الفيروسات الموجودة بالتطعيم، و تحمي أيضا من بعض الأنواع الاخري من فيروسات الانفلونزا المرتبطة بها، و تمثل نسبة الحماية تقريبا حوالي 60% من الإصابة بأعراض البرد و الانفلونزا، و لا يوفر هذا التطعيم الموسمي حماية ضد الصابة بفيروس الانفلونزا من نوع C، و لا يوفر الحماية ضد الفيروسات الاخرى التى تسبب أعراضا تشبه أعراض البرد و الانفلونزا.

فصل الخريف و تطعيم الانفلونزا
يعتبر فصل الخريف هو انسب اوقات السنة للحصول على لقاح الأنفلونزا، حيث أنه لم يتبق سوي أسابيع قليلة و يبدأ فصل الشتاء، كما أن البرودة في الجو تبدأ فى التأثير في صحة الكثير من الأشخاص، و قد تظهر لدي البعض اعارض الانفلونزا مع بداية فصل الخريف، و ذلك لنظرا لتغير درجات حرارة الجو خصوصا اثناء الليل.

من يمكنه الحصول على التطعيم
يمكن البدء في الحصول على التطعيم ضد الانفلونزا منذ بداية الشهر السادس من العمر، و في كل مراحل الحياة، و يجب أن يتم الحصول على التطعيم كل عام، و بخاصة للاشخاص الذين لديهم خطر الإصابة بمضاعفات الانفلونزا الخطيرة، و يمكن للحوامل و المصابين بالحالات المرضية المزمنة، و يقوم التطعيم ضد الإنفلونزا بمنع الإصابة بالأنفلونزا، و كلك المضاعفات القلبية الخطيرة في مرضي القلب، و كذلك خفض معدل المضاعفات في حالات مرضى السكري و أمراض الرئة و المزمنة، و يساعد التطعيم على حماية النساء أثناء و بعد الحمل.

و قد وجدت دراسة أن فعالية لقاح الانفلونزا لدى النساء الحوامل أن التطعيم يقلل من خطر الإصابة بالعدوى التنفسية الحادة المرتبطة بالانفلونزا بحوالي النصف، و هناك دراسات تبين أن لقاح الإنفلونزا في المرأة الحامل يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض الانفلونزا في طفلها بنسبة تصل إلى النصف، و قد لوحظت هذه الفوائد الوقائية لعدة أشهر بعد الولادة، و كانت دراسة عام 2017 هي الأولى من نوعها لإظهار أن التطعيم ضد الإنفلونزا يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر وفاة الطفل من الأنفلونزا، كما أن تحصين نفسك يحمي الناس من حولك، بما في ذلك أولئك الذين هم أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات الانفلونزا، مثل الأطفال الرضع و الأطفال الصغار و كبار السن و الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية مزمنة معينة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *