علاقة ارتفاع نسبة الكولسترول بتأخر الحمل

في الآونة الأخيرة ظهرت العديد من الابحاث التي تتعلق بدهون الدم، و الكولسترول، و ربما يرجع السبب غلى أن ارتفاع مستوى دهون الدم عن الحد الطبيعي صار شائعا جدا، و مرتبطا ايضا بامراض قاتلة، فارتفاع دون الدم يسبب الوفاة في النهاية عن طريق الجلطات القلبية و السكتات الدماغية، و حسب ما يعلنه مركز مكافحة الامراض CDC فإن ما يعرف ب الكولسترول الضار أو LDL قد يسبب حالة مرضية لكثير من الأشخاص بدون أعراض، و تؤثر على ملايين الأشخاص حول العالم، و الذين ليس لديهم أي علم بحالتهم الساكنة، و قد ظهرت دراسة حديثة منذ عدة سنوات فاجأت العالم بان ارتفاع الدهون بالدم لا يسبب فقط أمراض القلب و الأوعية الدموية، بل قد يسبب أيضا تأخر الحمل.

ارتفاع مستوى  الكولسترول بالدم
معظم الاشخاص الذين ليدهم ارتفاع في نسبة الكولسترول و الدهون الثلاثية بالدم لا يعلمون بذلك، و يقول مركز مكافحة الأمراض أن واحد من كل ثلاثة اشخاص لديهم ارتفاع في كولسترول الدم هم فقط من يعلمون بحالتهم، و يتابعونها بشكل جيد، و رغم أن الجسم يحتاج هذه الدهون لكي تعمل الألياف العصبية بشكل جيد، فإن تراكم الدهون الضارة في الجسم بنسب مرتفعة يؤدي إلى تجمعها في مجرى الدم، مما يؤدي إلى انسداد الشرايين و وقف سريان الدم بالأوعية الدموية، و يؤدي ذلك إلى الجلطات القلبية و السكتات الدماغية.

دراسة حديثة تربط الكولسترول بالخصوبة
تم إجراء دراسة حديثة من طراز كوهورت على حوالي 500 من الأزواج، تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 40 سنة، تم إدخالهم في الدراسة منذ عام 2005 و حتي عام 2009، و تم منع هؤلاء الأزواج من استخدام وسائل منع الحمل طوال مدة الدراسة، و تم تتبع حالتهم الصحية يوميا لمدة اثني عشر شهرا، و يقول الطبيب الي قام بعمل هذه الدراسة أن ارتفاع الكولسترول بالددم لا يسبب فقط الامراض القلبية، و لكن الدراسة أثبتت أنه يسبب ضعف الخصوبة و تأخر الإنجاب، و وضح أن الدراسة وجدت أن الأزواج الذين يعانون من مشاكل تتعلق بالإنجاب عليهم أن يقوموا بفحص مستوي الكولسترول بالدم، و التاكد من أنه في مستويات طبيعية.

نتائج الدراسة على الرجال و النساء
قام الأطباء بقياس نسبة كولسترول الدم لجميع المشاركين في الدراسة في بدايتها، و تم قياس الكولسترول بالدم، و مستوي الدهون الضارة  LDL، و الدهون الجيدة HDL ، و الدهون الثلاثية بالدم، و وجد الأطباء أن الأزواج الذين كان لدى أحدهم أو كليهم ارتفاعا في الدهون الضارة بالدم عن المستوى الطبيعي، تأخر حدوث الحمل لديهم بشكل واضح مقارنة بالأزواج الذين لم يكن لديهم ارتفاع في دهون و الكولسترول بالدم، و قد وجدت الدراسة ايضا أن الأزواج الذين عانت المرأة فقط من ارتفاع دهون الدم بينما كانت طبيعية لدى الرجل لم يتأخر الحمل لديهم، مثلهم مثل الأزواج الطبيعيين تماما.

خصوبة الرجل تتاثر بارتفاع الكولسترول بالدم
بعد تحليل النتائج التي حصل عليها الاطباء من هذه الدراسة، صرحوا بأن ارتفاع الكولسترول و الدهون الثلاثية بالدم يؤثر على خصوبة الرجل أكثر مما يؤثر على خصوبة المرأة، و قد اقترحت الدراسة أن ارتفاع الكولسترول بالدم عند الرجال يؤثر تاثيرا سلبيا على خصائص السائل المنوي لديهم، و اقترح الاطباء أن عملية انتاج الحيوانات المنوية لدى هؤلاء الرجال تقل كفاءتها، مما يؤثر على قدرة هذه الحيوانات المنوية على القيام بوظيفتها، و يجعلها عاجزة عن تخصيب البويضة، و بالتالي يتأخر حدوث الحمل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *