طريقة شاي كرك ” و من اين جاءت هذه التسمية له “

شاي الكرك الهندي هو نوع من أنواع الشاي، ولكن يتميز هذا الشاي بما يضاف ليه من توابل مثل الهيل والزعفران والزنجبيل والقرفة والفلفل والقرنفل، وهو في الأصل كان يشربه الهنود ويحبوه نظرا لسعره الرخيص ثم بعد ذلك وصل هذا النوع من الشاي إلى دول الخليج العربي وإنتشر بكثرة، وأصبح شربه عادة يوميه لديهم، وسوف نتحدث في هذا المقال عن طريقة عمل شاي الكرك.

أصل تسمية شاي الكرك
كما ذكرنا سابقا هذا الشاي في الأصل هندي والكرك هي كلمة هندية تعني المكثف والمضاعف، وهذ لأن هذا الشاي يترك فترة طويلى ليغلي حتى يتم تكثيف الشاي والحليب والبهارات به.

طريقة إعداد شاي الكرك
المكونات
1-عدد 2 كيس من الشاي الفتلة أي نوع عادي.
2-3 كاسات من الماء.
3-عبوة واحدة من الحليب كامل الدسم.
4-سكر حسب الرغبة.
5-كمية قليلة من الزعفران لا تتعدى النصف ملعقة.
6-القليل من الهيل المطحون بمقدار ربع ملعقة.

طريقة الإعداد
1-نحضر براد للشاي ونضع فيه 3 أكواب من الماء ثم نضع البراد على النار حتى يغلي الماء.
2-بعد غليان الماء نقوم بوضع أكياس الشاي في الماء المغلي ويترك الماء يغلي وبه أكياس الشاي لمدة حوالي 10 دقائق.
3-ثم بعد مرور العشر دقائق نتخلص من أكياس الشاي ثم نضيف الحليب كامل الدسم للبراد ويترك مرة أخرى يغلي لفترة 10 دقائق.
4-نقوم بإضافة البهارات حسب الرغبة ويمكن إضافة الهيل و الزعفران، وبعدها ننتظر 10 دقائق أخرى نترك فيها الشاي وما به من بهارات يغلي على النار.

5-نقوم بوضع السكر للشاي حسب الرغبة ونقوم بتذويبه جيدا.
6-نقوم بصب الشاي في فناجين الشاي ويتم شربه وهو ساخن.
يجب العلم أنه من الممكن الإستغناء عن واحد من الهيل والزعفران وإضافة الأخر بحسب الرغبة كما يمكن عدم إضافة أي منهم وإضافة الزنجبيل أو القرفة بدلا منهم.

فوائد شاي الكرك
يساعد في تخليص الجسم من التوتر كما يساعد في تصفية الذهن ويشعر شاربه بالهدوء والإسترخاء، ويساعد في علاج الأرق والتخفيف من التوتر العصبي والإجهاد، ويساعد في تنشيط الدورة الدموية، وينصح بشربة في الصباح وقبل البدء بممارسة النشاط اليومي حيث أنه يساعد في تنشيط الجسم.

أضرار الإفراط في شرب شاي الكرك
1-مضر جدا لأصحاب الوزن الزائد حيث أنه يساعد في زيادة الوزن ويساعد في تراكم الدهون في الجسم وبالأخص منطقة الأرداف، ويسبب هذا الشاي زيادة كبيرة في الوزن بسبب ما يحتويه من كمية سكر كبيرة ومن لبن كامل الدسم ومركز، ولهذا يجبب تناوله بكميات قليلة جدا حتى لا يتسبب في زيادة في الوزن.

2-تتضمن خطوات إعداد هذا الشاي تسخين للشاي أكثر من مرة وهو ما ينتج عنه فقد لفوائد الشاي الصحية، ويقلل من مفعوله المفيد للجسم.

3-أضافة الحليب للشاي يكون له نتيجة سيئة حيث يتسبب في إبطال مفعول المواد المفيدة الموجودة في الشاي مثل الكاتيكنز والبوليفينولات، وهذه المواد عبارة عن مضادات أكسدة، وهذه المواد تساعد في وقاية الجسم من الضغط المرتفع، وتقي الجسم من الإصابة بالأمراض السرطانية، كما أن لها دور فعال في الحفاظ على القلب وحماية الأوعية الدموية من الأمراض، وإضافة الحليب للشاي يوقف كل هذه الفوائد ويحرم الجسم من الإستفادة منها.

4-يحتوي الشاي على قدر كبير من الكافيين والذي يعمل كمادة مدرة للبول وتطرد الكثير من السوائل خارج الجسم، مما ينتج عنه فقد للكالسيوم بنسبة كبيرة وقد ينتج عن ذلك مشاكل في العظام.

5-للشاي تأثير سئ على الحليب المضاف ليه حيث يقلل من إمتصاص الحديد والكالسيوم الموجودان في الحليب، كما أن الشاي يساعد في طرد السوائل وبالتالي طرد الكالسيوم معه، وبالتالي الشاي والحليب لكل منهما تأثير سئ على الأخر ويفقده فوائده الصحية، ولهذا ينصح بشرب كل منهما منفردا وبعيدا عن الأخر.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *