تفاصيل مشروع انشاء قرية لوجيستية جديدة بميناء الدمام

تتضافر الجهود المبذولة من جانب جميع الجهات داخل المملكة من أجل تحقيق أهداف البرنامج الإقتصادي 2030 في إقتصاديات المملكة، وذلك من أجل الإنتقال بالمملكة إلى مكانة أخرى بين الدول العالمية، وفي هذا الإطار فقد أعلنت الهيئة العامة للموانئ عن إنشاء قرية متكاملة للأعمال اللوجيستية بنظام البناء والتشغيل والإعادة (bot)، وذلك على مساحة قدرها مليون متر مربع، وفي هذه السطور نعرض تفاصيل أكثر حول هذا المشروع.

مشروع قرية الأعمال اللوجيستية بميناء الدمام
هو مشروع يهدف إلى إنشاء قرية تقوم بآداء وتقديم عدد من الخدمات اللوجيستية التي ترتقي لمستوى العالمية بالمملكة وذلك بنظام البناء والتشغيل والإعادة على مساحة مليون متر مربع ومن المقرر أن تقوم الهيئة العامة للموانئ بطرح مناقصة بين عدد من شركات القطاع الخاص لتقوم الشركة الفائزة بتنفيذ هذا المشروع مقابل عقد إنتفاع مدته 20 عاماً.

من الجدير بالذكر أن هذا المشروع ليس مشروعاً مستحدثاً وإنما هو تطوير وإرتقاء بالميناء القديم والخدمات التي يقدمها حيث يستهدف المشروع العمل على تطوير وإعادة تخطيط المنطقة اللوجيستية بالكامل، حيث تنحصر هذه المنطقة بين مدخلين المدخل الشرقي القديم، ويقترح المشروع إقامة مدخل غربي جديد لإحياء المنطقة بالكامل ودعم الأعمال اللوجيستية التي تتم بها.

أهداف مشروع قرية الأعمال اللوجيستية الجديد
يهدف المشروع لتحقيق عدد من الأهداف بالنسبة للمملكة لعل أهم ما يرمي إليه المشروع هو أن يقوم بإستثمار الأصول الثابتة للميناء لتقوم بدور إقتصادي وإستثماري هام في تحقيق الأهداف الإقتصادية للبلاد ومن بين هذه الأهداف

1-رفع كفأة  ميناء الدمام وكذلك قدرته الإستيعابية، حيث تصبح القدرة على إدارة الأعمال داخل الميناء أكثر سهولة وسلاسة مما ينعكس عى حركة تدفق البضائع من وإلى الميناء.

2- القدرة على العمل وفقاً للزيادة الطلب على الخدمات اللوجيستية التي يقدمها الميناء.

3-المساهمة في الإرتقاء بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام وكذلك تعزيز المميزات التنافسية لكافة موانئ المنطقة.

4-المساهمة في توفير المزيد من فرص العمل المتعلقة بهذا المجال مما يساهم بصورة أو بأخرى في تقليل نسبة البطالة وتحقيق أهداف برنامج 2030 في تقليل معدل البطالة بين المواطنين.

5-تحقيق أهداف برنامج 2030 والتي تأمل أن تتحول المملكة إلى مركز لوجيستي عالمي يقدم خدمات ترتقي لمستوى الخدمات الدولية، مما يساعد على رفع مؤشر الخدمات اللوجيستية والإرتقاء بالمملكة كإحدى المنصات اللوجيستية العالمية.

6-كما يهدف هذا المشروع إلى دعم مشاركات القطاع الخاص في تطوير إقتصاد المملكة.

التصور المبدئي للمشروع
وقد أعدت الجهات المسؤلة تصور مبدئي للمشروع، وعناصره، وللتقسيم الإداري والجغرافي له وفيما يلي عرض له:

– تبلغ مساحة القرية مليون متر مربع، كما تبلغ مدة عقد الإنتفاع عشرون عاماً، في حين تبلغ مساحة ساحة الحاويات 200 ألف متر مربع، كما سيتم العمل على تصميم مستودعات مغلقة على مساحة 100 ألف متر مربع، ويستهدف المشروع إنشاء مستودعات مبردة على مساحة 100 ألف متر مربع، وكذلك مستودعات لخدمات البضائع على مساحة 100 ألف متر مربع، ومنطقة للشاحنات على مساحة 50 ألف متر مربع، وأسطول نقل يتكون من مائتي شاحنة.

– كما يستهدف المشروع العمل على توفير نقاط الطاقة الكهربائية التي ستعمل على تشغيل الحاويات المبردة بواقع مائة نقطة، ومن المقرر أن يتم تخصيص قسم متخصص في تقديم خدمات التخليص الجمركي ليواكب إحتياجات العمل داخل الميناء، كما سيتم العمل على إنشاء مجمع إداري للقيام بالأعمال الإدارية للمشروع وكذلك مجمع سكني لإستيعاب العمالة المكونة له.

– ويتوقع العديد من المحللين الإقتصاديين أن يحدث هذا المشروع نقلة إقتصادية هائلة في مجال الأعمال اللوجيستية في الفترة القادمة مما يساهم في إحداث نقلة نوعية في هذا المجال بالمملكة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *