فضل سورة الرحمن واسباب نزول السورة

- -

القرآن الكريم هو كلام الله عز وجل، تم جمعه في كتاب جليل عظيم، حيث نزل به على سيد الخلق، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وأخبره بأن هذا الكتاب هو هديا عظيمة للناس، حيث أنزل في كتابه على سيدنا محمد أن يقوم بدعاية الناس على أن يؤمنوا بالله الواحد الأحد القاهر.

يحتوي كتاب الله 114 سورة كل واحدة لها الكثير من الفضائل، كما أن الله عز وجل خصص لكل سورة الكثير من الفضائل التي لا يمكن جمعها في صفحة أو صفحتين، فكتاب الله مفسر في صفحات كثير، ومشروح وموضح بالتفاصيل التي من المفترض على كل شخص قرأتها لكي يتعرف على هذه الفضائل.

سورة الرحمن:
سورة الرحمن هي سورة مدنية، وهذا لأنها نزلت في المدينة المنورة، وكان له سبب عظيم حتى نزلت، وهي كانت تدل على أن أهل قريش لا يتصفون بالرحمة، وهذه الصفة هي صفة من صفات الله عز وجل، كما أنها نزلت في حديث المشركين “إنما يعلمه بشر”.

وسورة الرحمن هي السورة الخامسة والخمسون في القرآن الكريم، ويبلغ عدد آياتها ثمان وسبعون آية، ونزلت السورة بعد سورة الرعد، ويأتي سبب تسمية السورة بهذا الاسم، وذلك لأنها بدئت باسم الرحمن وهو من أسماء الله الحسني.

سبب نزول السورة :
يأتي سبب نزول سورة الرحمن وهو قيام قوم قريش بإبداء رغبتهم في عدم الاعتراف بصفة الرحمن، والذي تتضمن تلك الصفة من أحب الصفات التي يحبها الله عز وجل، فصفة الرحمن تنبع من الرحمة والمغفرة، فجاءت سورة الرحمن لتوضح أن الله عز وجل وهو من يقوم بتعليم نبي الله محمد صلي الله عليه وسلم القران الكريم.

فضائل سورة الرحمن:
1تأتي سورة الرحمن يوم القيامة كشفيع إلى قارئيها، حيث تصورهم في أحسن صورهم، وتفوح منهم أحسن الروائح.

2- سورة الرحمن من فضائل السور في القرآن الكريم، حيث قيل إنه من قرأ سورة الرحمن كان له خير كثير وفي الخصوص الآية “فبأي آلاء ربكما تكذبان” فهذه السورة من قام بتلاوتها في الليل ثم نام وتوفى ورجع إلى المولى عز وجل كان متوفي وهو شهيد، وأما إذا قام بتلاوتها في النهار ثم رجع إلى الله عز وجل أيضًا توفي وهو شهيد، ويكون في عتق من النار.

3- فمن يقوم بتلاوة سورة الرحمن في نهار يوم الجمعة ثم قام بتكرر الآية الكريمة “فبأي آلاء ربكما تكذبان” كانت له الدنيا وما عليها، وكانت له جنة الفردوس الأعلى، فإنها تكون شافعية إلى أصحابها يوم القيامة، حيث تخف الحساب على المسلمين جميعًا.

4- تخفف الكثير في الحياة، عند تلاوتها يوميًا تنجينا من الكثير من المصائب التي تواجهنا وتقف عائق في حياتنا، فقد من خلال قراءة هذه الفضائل.

5- سورة الرحمن هي من السور التي تشفع لصاحبها يوم القيامة، كما هو ورد في القرآن الكريم، حيث جعل في كتاب الله الشفاء والرحمة للعالمين، فمن صدق وأمن بالله وكتبة كانت له الجنة نزلا.

خواص سورة الرحمن:
تميزت سورة الرحمن بالكثير من الخواص واختلفت عن باقي سور القرآن الكريم، ومن بين تلك الخصائص:
1-الآيات المتعددة في السورة وهي متكررة بشكل دائمة “فبأي آلاء ربكما تكذبا” كررت في السورة واحد وثلاثون مرة، وأيضًا هذا التكرار لكي يذكر الله الإنسان بوجوب الإيمان بها، حيث يكون فيها شكر لله حيث جاء في السورة الكريمة أن هذا هو أحسن الكلمات في كتابه العزيز.

2-بدأت سورة الرحمن بصفة من صفات الله عز وجل، وهي السورة التي بدأت باسم من أسماء الله الحسنى في القرآن الكريم.

3-هناك تنسيق في نغمات متناسقة في تلاوة سورة الرحمن، حيث بها بعض النغمات التي تحفز القارئ على تلاوة القرآن الكريم.

4-شملت الكثير من الدلائل العظيمة التي تحث على الترغيب والترهيب حيث قال: “سنفرغ لكم أيها الثقلان” جاءت على هيئة ترهيب والتأكد من أنن الله عز وجل قادر على كل شيء.

5- أوضحت السورة قدرات الله عز وجل في الكون، وذلك من خلال ذكر رحلة سير الشمس والقمر بشكل دقيق دون خلل، فلا النهار تسبق الليل ولا الليل يسبق النهار، هناك تعاقب دقيق بين الليل والنهار.

6- ذكرت السورة كذلك اختلاف فصول السنة الأربعة، وفكل فصل يتميز بطقس يختلف عن الآخر.

7- ذكرت السورة الحساب يوم القيامة، فكل مرء سوف يحاسب عن عمله، وتوعد الله عز وجل بحساب الانس والجن كلاهما يوم القيامة، أوضحت السورة كذلك مظهر انشقاق السماء يوم القيامة وشبهت بالورد كالدهان.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *