تقرير عن تاريخ رياضة الجوجيتسو

رياضة الجوجيتسو من الرياضات المهمة للدفاع عن النفس، وهي رياضة قديمة وأصولها هندية، ومن الممكن إستعمالها للدفاع عن النفس حتى لو كان الخصم ذو قوة عضلية أكبر أو حتى يحمل سلاح.

تاريخ رياضة الجوجيتسو
تعد رياضة الجوجيتسو أصل باقي الرياضات الخاصة بالدفاع عن النفس، حيث أن أصول هذه الرياضة هندية، حيث كان الحكماء في الهند يعيشون في الجبال والأماكن المهجورة وبالتالي كانو عرضة لهجمات قطاع الطرق، ولأن الحكماء لا يستطيعون أذية أي أحد أيا كان، فتوصلوا لرياضة تمكنهم من إستعمال عقولهم لشل حركة العدو دون تسبيب أي ضرر جسدي للخصم، وتمكنهم من التغلب على العدو مهما كانت قوته وسلاحه.

ومع مرور الوقت وجدت هذه الرياضة طريقها إلى اليابان، حيث إنتشرت أفكار حكام الهند، كما أنهم كانو يعانون من ظلم حكامهم، وظلم محاربين الساموراي، ولهذا قرر الشيوخ الكبار تدريب أبنائهم على هذه الرياضة ولكن في السر وبعيدا عم عيون الساموراي، حتى تكونت مجموعة ممن يتقنون هذه الرياضة وقررو الوقوف ضد جنود الساموراي لمحاربتهم وتخليص أهلهم من ظلم الحكام وظلم جنود الساموراي.

في عام 1914 سافر ميتسويو ماييدا البطل الياباني في رياضة الجوجيتسو إلى البرازيل، وخاصة في ولاية بارا الشمالية، وفي هذه الولاية عقد إتفاق مع السياسي جاستاو جرايسي على أن يعلم أبنائه هذه الرياضة مقابل حصوله على الجنسية البرازيلية، وبالفعل علم أولاده الثمانية الرياضة وأسرارها وفنونها حتى أتقنوها وخاصة الإبن الأكبر المسمى بكارلوس، وأحبوا اللعبة وأتقنو فنونها حتى أنهم بدأو بتحدي أبطال الرياضات الأخرى.

وفي عام 1925 غير الأخوة في أسس الرياضة وأصولها وحولوها للجوجيتسو البرازيلية وإفتتحوا مدرسة خاصة لتعليم هذه الرياضة في مدينة ريو دي جانيرو، ومن هناك إنتشرت هذه الرياضة في كافة أنحاء العالم.

قواعد رياضة الجوجيتسو
لهذه الرياضة قوانين معينة تختلف عن غيرها، حيث من الممنوع نهائيا إستخدام قبضة اليد أو الكوع أو الرأس في النزال، كما أنه من الحظور الضرب في أماكن مميتة أو في العين أو الأنف، أما الحركات المسموح بها هي ثني الزراع والمعصم والدفع والسحب وخنق الخصم، وكذلك عمل حركات لتجعل المنافس ينسحب مثل محاولة عرقلة القدم والضغط بقوة شديدة على العظام، وتثبيت العدو وكذلك محاولة شل حركة الخصم.

هناك العديد من الأحزمة المختلفة كل لون يدل على درجة إتقان الرياضة، مثل الحزام الأبيض فهو دلالة على المبتدئين، والأسود دلالة على المحترفين، كما أن اللاعبون يرتدون بدلة تسمى بالكيمونو، وتصنع من مادة قطنية خفيفة.

طريقة أداء المباريات
المباريات في هذه الرياضة تتم بين لاعبين ولكن لابد أن يكونو من نفس الوزن، حيث أن هذه الرياضة تتضمن سبع فئات في الوزن في الرجال وهي من تحت ال55 وفوق ال94، وخمس فئات للسيدات من وزن تحت ال48 وحتى فوق ال70 كيلو، وتكون المنافسة فوق بساط طول أضلاعه حوالي 16 مترا، وهو مربع الشكل، ويمنع خروج اللاعبين خارج البساط، ويوجد حكم داخل البساط وهو الرئيسي، وحكمان مساعدان يقان في منطقة الخطر حول البساط، ويراقبون المباراة لمساعدة الحكم الرئيسي.

مباراة الجوجيتسو تبلغ مدتها حوالي 5 دقائق، وتكون عبارة عن جولة واحدة، وتنتهي المباراة إما بتثبيت أحد الطرفين للأخر وجعله ينسحب، أو بمجموع النقاط حيث يعد الحكام المساعدين نقاط لكل متنافس، وعلى حسب عدد النقاط يتم تحديد الفائز، أما لو تساوى اللاعبين في عدد النقاط، يتم عمل مباراة أخرى لتحديد الفائز، أما لو قام أحد اللاعبين بتسجيل مخالفة تتعارض مع قوانين اللعبة يتم إخراجه من المنافسة وإعلان الأخر كفائز.

هناك منظمتان تقومان بتنظيم مباريات الجوجيتسو وهما الإتحاد الدولي للجوجيتسو وهي تنظم بطولة كل أربع سنوات لهذه الرياضة على مستوى العالم، وتم تأسيس هذا الإتحاد في عام 1977، والأخرى هي المنظمة البرازيلية، والتي يديرها أبناء جرايسي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *