أبرز العادات والتقاليد الشائعة في ولاية البنجاب

- -

نبذة عن ولاية البنجاب :- تقع ولاية البنجاب في شمال غرب الهند ، و هي عبارة عن ولاية هندية قديمة ، و أغلب سكانها من طائفة السيخ بينما تعني كلمة بنجاب في الأصل من ناحية المعنى ” أرض الأنهار الخمسة ” ، و تعتبر ولاية البنجاب بمثابة البوابة لشبه القارة الهندية ، و ذلك للغزاة الأجانب سواء من الفرس أو المغول أو الأفغان ، و جدير بالذكر أنه قد جرى تقسيم ولاية البنجاب فيما بين دولة الهند ، و باكستان ، و تشتهر هذه الولاية بصناعة كل من الأدوات الكهربائية ، و الأدوات العلمية علاوة على النباتات المطحونة ، و السياحة بالإضافة إلى المنسوجات بأنواعها ، و العديد من السلع سواء الصناعية أو الزراعية جيث تقع الولاية في الأساس ضمن الأاراضي الزراعية الخصبة .

أبرز العادات والتقاليد الشائعة في ولاية البنجاب :- يوجد عدداً من العادات ، و التقاليد الشديدة الشيوع بين سكان أبرز العادات والتقاليد الشائعة في ولاية البنجاب ، و منها :-
عادات وتقاليد البنجاب في الزواج ، و المهور :- يوجد عدداً من العادات أو القوانين التي يتقيد بها الشعب البنجاني ، و لا يستطيع الخروج عنها أو عدم الالتزام بتنفيذها ، و إتباعها ، و بالنسبة لعادات البنجاب في الزواج ، و المهور فهي تتم كالأتي :-
1- تتم خطوبة الولد للبنت في خلال سن الطفولة ، و أحياناً في وقت الولادة مباشرةً.
2- تمنع قوانين الزواج ، و بشكل قاطع في البنجاب تداخل الطبقات ، و لذك على حسب ما قد حددته الألهة الخاصة بديانة السيخ .
3- يسمح للشاب ، و الذي ينتمي إلى طبقة اجتماعية مرموقة أو عليا أن يتزوج من فتاة تنتمي إلى طبقة اجتماعية أقل منه بينما لا يسمح للشاب من الطبقا الدونية أو الفقيرة أن يتزوج بفتاة من طبقة عليا ، و ذلك راجعاً إلى أن القانون يعطي الصلاحية فقط لمن هم من الطبقات الاجتماعية العليا بحرية التصرف بما يشاءون .
4- يعتمد ، و يقوم الزواج لدى البنجاب على التفاهم المتبادل ، و المشترك فيما بين العائلتين ، و لا يمتلك الشاب أن يخرج عن قوانين العائلة ، و إلا سيتعرض طبقاً لذلك الخروج لغضب الألهة عليه .

عادات وتقاليد البنجاب بالنسبة لحفل العرس :- يوجد عدداً من التقاليد أو الأعراف البنجالية الواجب إتباعها عند القيام بعمل حفل العرس ، و هي :-
1- إقامة سرداق خاص لبث الأغاني الهندية ، و يشترط أن يكون هذا السرداق فخماً.
2- عادةً ما يبدأ التجهيز للاحتفال عن طريق ارتداء المدعوات للحفل الثياب الفاخرة ، و التي تتكون من الساري الحريري علاوة على لبس الحلى مع التزين باستخدام الحناء .
3- يتم تجهيز العروس من قبل والدتها ، و أخواتها ، و قبل وصول العريس .
4- غالباً ما يشترط صبغ يد ، و قدم العروس بالحناء ، و من ثم ارتداء الساري الهندي ، ووضع الزينة ، و المكياج إلى جانب وضع الأقراط في كل من الأنف ، و الأذن بالعلاوة إلى التزين بالخلاخيل .

5- بالنسبة للعريس فإنه يرتدي الزي البنجابي المتعارف عليه ، و هو يكون في الأصل عبارة عن عمامة يضعها على راسه ، ويزينها باستخدام حجر من الزمرد بينما يعلوها ريش الطاووس مع تزيين رقبته بالعقد .
6- يتقدم العريس طفلاً صغير السن ، و يعد ذلك التقليد بمثابة الرمز لاستمرار نسله.

7- يقوم العريس بامتطاء الحصان في موكب ضخم ، و في مقدمة الموكب توجد فرقة موسيقية بينما يتقدم الحصان أقاربه ، و أصحابه ، و ذلك في حلقة من الرقص ، و إلى أن يصل الموكب إلى المكان المخصص له ، و على منضدة خاصة به بينما تقوم والدة العريس بوضع الحناء على جبهته .

8- عادةً ما يقوم أهل العروس ، و بقية النساء بتقديم جوزة الهند إلى العريس كدليلاً على عذرية العروس هذا علاوة إلى قيامهم بتقديم الهدايا ، و المال له .
9- تقدم العروس لعريسها إكليلاً من الزهور ، و هي منحنية الرأس كدليل عن طاعتها له ، و هو بالمثل يقوم بتقديم إكليل من الزهور لها ثم يربط طرف ساري العروس بعمامة العريس ، و يقوم العريس بالدوران ، و هي خلفه حول النار .

10- يقوم الكاهن برش المياه المقدسة على العروسين ، و هو يتمتم بكلمات معينة .
11- يتناول الضيوف الأطعمة المخصصة للأحتفال ، و من ثم يبدأ تقديم القهوة لهم.
12- يتم استعراض عدداً من اللقطات الكوميدية مع الرقص ثم يبدأ العريس في اصطحاب عروسه ، و يرافقهم أخ العروس حيث لابد أن يقيم لديهم لمدة يومان ، و من ثم يأتي الأخ الثاني للعروس ، و يعتبر هذا النوع من التقاليد بمثابة عادة للتقريب فيما بين العائلتين عائلة العريس ، و عائلة العروس .

13- يتكلف والد العروس بكافة مصاريف العرس علاوة على قيامه بتجهيز أثاث المنزل الخاص بالعروسين حيث أن العادات البنجالية يقوم فيها والد العروس بتقديم المهر للعريس ، و ذلك بدون أن يتكلف العريس بأي مصاريف مادية .

بالنسبة للعادات والتقاليد الغريبة لدى البنجاب :- يتكون عدداً من العادات ، و التقاليد الشديدة الغرابة لدى البنجاب ، و منها :-
1- القيام بحرق جثة الميت ، و ذلك بعد وضعه وسط كومة من الأخشاب ، و يعد هذا التقليد بمثابة تكريم للمتوفي .
2- يتم حرق أرملة الميت معه ، و ذلك يكون إثباتاً لولائها ، و حبها لزوجها المتوفي .
3- عند رغبة البنجالي في الانتحار فإنه ينتحر عن طريق إغراق نفسه في الماء ، و في حالة عدم تمكنه من الانتحار غرقاً بسبب الخوف فإنه يستأجر شخصاً أخر ليقوم بهذه المهمة له ، و إذا حدث ، و تراجع عن فكرة الانتحار فإنه في هذه الحالة لا يحق له التراجع ، ويقوم الشخص الذي استأجره بمهمة إغراقه في الماء ، و حتى الموت .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sahar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *